أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمود القبطان - يوميات القبطان 33














المزيد.....

يوميات القبطان 33


محمود القبطان

الحوار المتمدن-العدد: 6168 - 2019 / 3 / 9 - 02:51
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


اليوم الثامن من آذار المجيد وفي كل آذار نستذكرفي جماله الربيعي.عيد المعلم,عيد المرأة العالمي ,عيد نوروز,وعيد حزب الابطال عيد الشيوعيين العراقيين.
أنا لم انسى ان أهنأ النساء القريبات مني ومن عائلتي في تهنأتهن بيومهن الجميل لكنني تعمدت هذا العام ان انتظربعض الفعاليات هنا وهناك ومن يحتفل بهذا اليوم.
مرة كنت في قسم الاطفال لتكملة اختصاصي الثاني وصادف في احدى الايام هذه الذكرى ولانني لم اتعرف بعد على نمط حياة البلد المضيّف السويد سألت زميلي من أهل البلد وهو شاب عشريني فيما اذا هناك عادة ,كما في دول اوروبا الشرقية(الاشتراكية سابقا) ان توزّع الاوراد للنساء في العمل, فرد علي ببساطة لا!انا تعلمت هذه العادة حيث انني خريج دولة اشتراكية ان نقدم الزهور للنساء في العمل او الجامعة او الزميلات في الصف الجامعي,لكن هنا وكما هو معروف ليس هناك مثل هذه التقاليد ماعدا ان تذكر الصحف ومحطات التلفزيون هذه المناسبة.كنت قد مررت بالبنك اليوم لاتمام معاملة فكانت شابة رقيقة من انهت المعاملة فهنأتها بالمناسبة شكرتني مع ابتسامة وقلت لها وبقصد الم يقدموا لك زملاءكِ وردة اليوم فقالت لا بحسرة خفيفة.الراحل فالح عبدالجبار كنت قد قرأت احد كتبه مرة فحفظت احدى الجمل فيه(النظام الاشتراكي بنى اخلاق اشتراكية..)وفعلاً اليوم وكما في كل عام يتسارع ابناء اوروبا الشرقية في هذه المدينة لشراء الورود لزوجاتهم واقاربهم,ولكني لم ارى احدى من ابناء هذا البلد الاصليين يدخل محل الزهورالا ما ندر جداً وربما ليس لهذه المناسبة.الواقع تعود الشيوعيون العراقيون وحملة الافكار التقدمية الاحتفال بهذه المناسبة ففي العراق خرجت تظاهرة تضامنية مع النساء مطالبين بحقوقهن وجميل ان ارى الرجال بجانب النساء متضامنين معهن .في استكهولم خرجت تظاهرة كبيرة اشترك فيها الشيوعيون واليسار ومنظمات اخرى معتبرين ان نضال النساء هو نضال طبقي,كما كُتب على احدى اللافتات الحمراء ومع شعار المنجل والمطرقة.
السؤال هو هل فعلاً هناك عمل العراقية وخطة من الحكومة من اجل المساواة في الحقوق والواجبات واحترام المرأة وسن قوانين ضد العنف ضد المرأة وغيرها من القوانين التي تخص وتحفظ كرامة المرأة العراقية وحمايتها؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,934,441
- يوميات القبطان 32
- نعم نحن المدافعون عن الديمقراطية
- يوميات القبطان 30
- الكابينة الوزارية ومخاضها
- المجهول المعروف
- ماذا بعد السويد؟
- يوميات القبطان 27
- الانتخابات العراقية 2/2
- الانتخابات العراقية
- حمى الانتخابات وصلت الى التحالفات
- خصخصة الكهرباء
- يوميات القبطان 22
- أزمات حادة تحوم حول العالم
- يوميات القبطان21
- العراق بين مطرقة الحرب على داعش وسندان نتائج الاستفتاء
- يوميات القبطان 19
- تشظي الاحزاب الاسلامية نتيجة طبيعية...
- يوميات القبطان 18
- يا قوى اليسار العراقي توحدي
- يوميات القبطان 16


المزيد.....




- أعلن رسميا خوض سباق الرئاسة الأمريكية.. من هو جو بايدن؟
- افتتاح الملاحة النهرية في موسكو بصفتها ميناء لـ 5 بحار
- الحويج لـRT: اقترب الحسم في طرابلس ونثمن وقوف روسيا ومصر إ ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- أمنستي ومراقبون: التحالف بقيادة أميركا قتل 1600 مدني بسوريا ...
- مظاهرة بالخرطوم تندد بـ-تدخل السيسي في الشأن السوداني-
- على أنقاض الحرب.. كيف يعيش السوريون اليوم؟


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمود القبطان - يوميات القبطان 33