أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 5/18














المزيد.....

موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 5/18


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6167 - 2019 / 3 / 8 - 14:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نشرت كمقالة باسمي المستعار (تنزيه العقيلي).
نعم هناك نص رائع حقا في موقف المسلمين تجاه غير المسلمين، لو أخذناه بمعزل عن النصوص الأخرى، فقد تألق مؤلف القرآن بحق في هذا النص، وهو ما جاء في سورة الممتحنة 8-9:
«لا يَنهاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذينَ لَم يُقاتِلوكُم فِي الدّينِ وَلَم يُخرِجوكُم مِّن ديارِكُم أَن تَبَرّوهُم وَتُقسِطوا إِلَيهِم؛ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُقسِطينَ. إِنَّما يَنهاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذينَ قاتَلوكُم فِي الدّينِ وَأَخرَجوكُم مِّن ديارِكُم وَظاهَروا على إِخراجِكُم أَن [تَـ]تَوَلَّوهُم، وَمَن يَتَوَلَّهُم فَأُولائِكَ هُمُ الظّالِمونَ».
هذا النص يؤسس لحقيقة أن المعاداة لا تكون ابتدائية، فلا عداء إلا لمن يكون مبادرا ومبتدئا بالعداء والعدوان، ولعله مصرا على ذلك. والنص كأنما يريد أن يصحح مفهوما أو سوء فهم ساد وانتشر وتأصل وتجذر عبر نصوص القرآن الأخرى، وعبر المواقف، أي عبر الكتاب والسنة. والتصحيح يأتي ليقول للمسلمين، ليس صحيحا أن إقامتكم لعلاقات إنسانية طيبة وودية ومنصفة مع غير أتباع دينكم، مما يحرمه الله عليكم، بل بإمكانكم «أَن تَبَرّوهُم وَتُقسِطوا إِلَيهِم»، ثم يؤكد النص بأن «اللهَ يُحِبُّ المُقسِطينَ»، والقسط، كما هو معروف لدى كل المدارس الأخلاقية، دينية أو بشرية، أخلاق الحد الأدنى في التعامل مع الآخر. ولكن لا ندري لماذا يحب إله المسلمين المقسطين، ولم يذكر النص أنه يحب أيضا أخلاق الحد الأعلى في التعامل مع الآخر، والمصطلح عليه بالبِرّ، الذي هو أرقى مستوى من مستويات التعامل الإنساني، لكن يمكن أن أردّ على تساؤلي بجواب، إن الله إذا أحب أصحاب الحد الأدنى من حسن الخلق، أي المقسطين، فمن قبيل الأولى أن يحب أصحاب الحد الأعلى من حسن الخلق وسمو الإنسانية، أي البارّين. ومع هذا لا نريد أن نتوقف عند هذه النقطة، كما لا نريد أن نتوقف أمام التساؤل، لم جعل هذا الإله المحمدي التعامل بالبر والقسط جائزا فقط، ولم يجعله واجبا. نعم يمكن القول إن هناك نصا آخر محكما واضحا يوجب القسط حتى مع أشد الأعداء عداوة وكراهة بقول: «يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا كونوا قَوّامينَ للهِ شُهَداءَ بِالقِسطِ، وَلاَ يَجرِمَنَّكُم شَنَآنُ قَومٍ عَلى أَلّا تَعدِلُوا؛ اعدِلوا هُوَ أَقرَبُ لِلتَّقوَى، وَاتَّقُوا اللهَ، إِنَّ اللهَ خَبيرٌ بِما تَعمَلونَ.» فالشّنَآن تعبير عن كراهة وعداوة بفاعلية وهيجان كبيرين، فحتى هذا النوع من العداوة لا يجيز للمسلمين حسب هذا النص أن يجانبوا العدل والقسط في التعامل مع الآخر المغاير في العقيدة. وذلك في سورة المائدة 8. ولكن مع هذا لا نستوحي وجوب العدل مع هؤلاء، بل هو أمر محبَّب، أو من المستحبات أو النوافل أو السُّنن، مما يجوز شرعا تركه دون أن يكون التارك له آثما، بل كل ما في الموضوع مُفوِّتا لثواب إضافي. على أي حال هذان النصان من النصوص الداعية حقا للسلام والوئام، بل يذهب النص الأول إلى تجويز اتخاذ من لم يعادِ المسلمين أولياء، مما يُعَدّ محرما حسب نصوص مستفيضة حول حرمة تولي المسلمين للكافرين من مسيحيين ويهود أو غيرهم، ذلك بقول مبتدئ بـ«إنما» الحصرية: «إِنَّما يَنهاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذينَ قاتَلوكُم فِي الدّينِ وَأَخرَجوكُم مِّن ديارِكُم وَظاهَروا على إِخراجِكُم أَن [تَـ]تَوَلَّوهُم، وَمَن يَتَوَلَّهُم فَأُولائِكَ هُمُ الظّالِمونَ». ولكم أن تتولوا الذين لم يقاتلوكم منهم في الدين، ولم يخرجوكم من دياركم، ولم يظاهروا على إخراجكم.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,545,878
- موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 4/18
- موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 3/18
- موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 2/18
- موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 1/18
- مع مصطلحي «الذين آمنوا» و«الذين كفروا» في القرآن 4/4
- مع مصطلحي «الذين آمنوا» و«الذين كفروا» في القرآن 3/4
- مع مصطلحي «الذين آمنوا» و«الذين كفروا» في القرآن 2/4
- مع مصطلحي «الذين آمنوا» و«الذين كفروا» في القرآن 1/4
- المحكمات والمتشابهات في القرآن 5/5
- المحكمات والمتشابهات في القرآن 4/5
- المحكمات والمتشابهات في القرآن 3/5
- المحكمات والمتشابهات في القرآن 2/5
- المحكمات والمتشابهات في القرآن 1/5
- قراءة أخرى لنصوص من القرآن 4/4
- قراءة أخرى لنصوص من القرآن 3/4
- قراءة أخرى لنصوص من القرآن 2/4
- قراءة أخرى لنصوص من القرآن 1/4
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 4/4
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 3/4
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 2/5


المزيد.....




- #إسلام_حر.. هل بدأ الإسلام السياسي بعد وفاة الرسول؟
- أكثر من 400 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى
- متهمة باعتداءات سريلانكا.. ما هي جماعة التوحيد الوطنية؟
- أين الإسلاميون من الثورة السودانية؟
- محللون وخبراء أمنيين يشرحون لـ -سبوتنيك- كيف عبرت مصر جسر ال ...
- مايكل أنجلو سوريا يبدع الأيقونات البيزنطية على جدران الكنائس ...
- حدث إسرائيلي يكشف سر تشابه حجاب المسلمات واليهوديات والمسيحي ...
- صحف مصرية: الإخوان وحزب معارض وراء -غزوة الكراتين-
- الحكومة السريلانكية تتهم جماعة إسلامية بالوقوف وراء الاعتداء ...
- المؤتمر اليهودي العالمي يدين إحياء بولندا لتقليد فولكلوري وي ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - موقف القرآن ممن لم يؤمن بالإسلام 5/18