أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حزب اليسار العراقي - في ذكرى استشهاد سلام عادل الأسطوري














المزيد.....

في ذكرى استشهاد سلام عادل الأسطوري


حزب اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6164 - 2019 / 3 / 5 - 12:58
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


( يطوي تاريخ 7 اذار 2019 نصف قرن وبضع سنوات من الزمان على الاستشهاد الاسطوري للشهيد الخالد القائد الشيوعي المقدام سلام عادل....خمسة عقود سوداء في تأريخ العراق الحديث ... فالأنقلاب البعثي الفاشي الامريكي الصنع في 8 شباط 1963 .. قد فتح المعركة على كل الجبهات بين الشعب العراقي البطل والامبريالية العالمية …)



« إن العودة إلى الماضي تستهدف في الدرجة الأولى الأساسية التواصل على صعيد الذاكرة الحزبية من بين أجيال الشيوعيين المتعاقبة، والذاكرة الوطنية العراقية، والكشف عن رموز وقوى الحاضر على صعيد الصراع الطبقي والوطني وامتداداتها التأريخية، أي أصولها الطبقية، ودورها في القضاء على الحلم العمالي، بإسقاطها حلم ثورة 14 تموز المجيدة في إقامة دولة القانون والعدالة الاجتماعية. »

في الذكرى المشؤومة لانقلاب 8 شباط 1963 : سلام عادل ثقة مطلقة بالشعب العراقي واستشهاد اسطوري

7 اذار 2013
نصف قرن على استشهاد القائد الشيوعي الخالد سلام عادل…نصف قرن والعراق يئن من جرائم الفاشية والحروب والاحتلال والقتل والظلم والقهر والفقر والنهب *



يطوي تاريخ 7 اذار 2013 نصف قرن من الزمان قد مر على الاستشهاد الاسطوري للشهيد الخالد القائد الشيوعي المقدام سلام عادل..خمسة عقود سوداء في تأريخ العراق الحديث , فالأنقلاب البعثي الفاشي الامريكي الصنع في 8 شباط 1963 .. قد فتح المعركة على كل الجبهات بين الشعب العراقي البطل والامبريالية العالمية …عقود من الانظمة الفاشية والحروب والاحتلال والنهب , وإرادة الشعب لا تلين , خمسة عقود سقط خلالها وعلى طريق الكفاح الوطني التحرري ملايين العراقيين بين شهيد ومعوق ومهجر, خمسة عقود والحرب دائرة بين الامبريالية العالمية والشعب العراقي التواق الى بناء الدولة الوطنية العراقية وتحقيق نظام العدالة الاجتماعية…

خمسة عقود وراية النضال تنتقل من جيل الى جيل من المناضلين الذين يسستشهدون حولها.. نصف قرن على استشهاد القائد الشيوعي البطل سلام عادل واسمه نجمة تتالق لامعة في سماء العراق, أما الفاشست والخونة والانتهازيين فالى مزبلة التاريخ…

نصف قرن على الاستشهاد الاسطوري لسلام عادل ورفاقه الابطال والمعركة الوطنية والطبقية على اشدها….تزداد وتعانق النجوم الثورية في سماء العراق .. حسن سريع- خالد احمد زكي – محمد الخضري- علي جبار سلمان -ستار غانم والاف الشهداء من الشيوعيين العراقيين.. ونحن عن الطريق الذي اخترتم لا نحيد.. طريق النضال من اجل وطن حر وشعب سعيد..

اننا إذ نخوض اليوم معركة تاريخية حفاظاً على وحدة الوطن وتطهيره من بقايا المحتل الامبريالي واذنابه . نثق ثقة مطلقة بشعبنا العراقي ووطنيته وقدرته على السير فيه حتى نهايتها المظفرة ولنا في مسيرة شعبنا الثورية ونضالاته اليومية الراهن خير حافز على السير الى امام رغم عظم المهمة ..

لقد عبر القائد الشيوعي الشهيد سلام عادل في كلمة له عام 1956عن الثقة المطلقة بأنتصار الشعب العراقي على الاستعمار البريطاني قائلا:

” لقد عرف عراقنا منذ القديم بأنه أرض العزة والكرامة ووطن الأفذاذ من رجال الحرية ورواد الفكر, وعرف شعبنا العراقي منذ القدم,بانه الشعب الذي استعصى على طغيان الحكام, وبطش الولاة , وبربرية الغزاة.فمنذ قرون,وثورات الجماهير وانتفاضات عبيد الأرض, تشتعل على أرض العراق .. في سهول الجنوب وعلى ذرى كردستان. لقد هزم الباطل في العراق مرة بعد أخرى, وأخفقت على مر الأزمان, كل السياسات التي أريد بها لهذا الشعب أن يستكين ويخضع,ويحني هامته تحت وقع سياط الغزاة والمعتدين.لقد ظل هذا الشعب أمينا لأمجاده التاريخية ولتقاليده النضالية. ومن جيل الى جيل كانت راية النضال تنتقل,وحولها يتساقط الشهداء.واليوم اذ يجهز الاستعمار الجديد بكل قوته وبمعونة أشر عملائه على الوطن والشعب,محاولا أن يطفئ جذوة الحرية في عروقه ويسخر من تاريخه, تنبري من بين الصفوف,كما انبرت في السابق, طلائع الأحرار من ابناء العراق, فتنزل الى ساحة الصراع قوية واثقة من نفسها,أمينة على تاريخ الوطن وتقاليد الاسلاف,مصممة تصميما لا رجعة فيه على دك صرح السياسة المعادية للشعب ,ورد كرامة الوطن الجريح.ان الشيوعيين العراقيين,الذين يحملون في قلوبهم آمال الأمة,ويجسدون في عملهم الكفاحي وفي ميزتهم الثورية أفضل سجايا المواطن العراقي الباسل الشهم , سيتابعون الى النهاية رسالتهم التاريخية التي وهب حياته ثمنا لها قائدهم ومؤسس حزبهم الشهيد يوسف سلمان يوسف – فهد- ورفيقاه حازم وصارم,حين اعتلوا اعواد مشانق الاستعمار البريطاني من اجل حرية العراق . ومئات القوافل من الشهداء, سيظل الشيوعيون العراقيون يتابعون سيرهم الدائب النشيط في الدرب المقدس الذي سلكه من قبلهم شعلان ابو الجون,والحاج نجم البقال,والخالصي والشيرازي وشيخ محمود ابو التمن وحسن الأخرس ومصطفى خوشناو ..سيظلون كما خبرهم الشعب ايام المحن , رجالا متفانين لا يعرفون الخور ولا التردد,أسخياء في البذل والتضحية,لا يضنون بحياتهم وحريتهم وأعز ما يملكون في سبيل حرية الشعب وعزة الوطن.ان عقرب الزمن يشير الى نهاية حكم الاحتلال وعملائه وشيكة لا محال
ان آفاق المستقبل القريب مفعمة بالأمل وأمام....

النص الكامل على الرابط أدناه
http://www.alyasaraliraqi.org/?p=1116





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,315,216
- حزب اليسار العراقي -تصريح صحفي : الربيع العربي في صفحته الجز ...
- تصريح رسمي :  رسالة المليشيات الشيعية الداعشية ترجمة لخطب ال ...
- شخصيات يسارية ووطنية متخصصة تسقط مؤامرة عصابة الخمسة وعرابها ...
-  الربيع العربي في صفحته السودانية المؤطرة بالأحمر إنتقالة طب ...
- حزب اليسار العراقي - تصريح صحفي صادر في 11/1/2019 :  إنفجار ...
- تصريح رسمي : رد الشعب على فتاوى وقفي دواعش السنة والشيعة ردا ...
-  قرار منح 20 رفيقة ورفيق من مناضلي اليسار العراقي و30 رفيقة ...
-  الإنسحاب الأمريكي من سوريا نحو محمية إقطاعية أربيل يرجح خيا ...
- كتاب (اختطاف الحزب الشيوعي العراقي ) - 1-
- حزب اليسار العراقي - تصريح ناطق رسمي : ليس رداً على تخريف ال ...
- حزب اليسار العراقي-تصريح صحفي: نفوق الأسماك بعد تجريف النخيل ...
-  تصريح ناطق بإسم حزب اليسار العراقي : جبهتان لا ثالث لهما- ج ...
- تصريح رسمي : مهمة العميل عادل عبد المهدي الوحيدة هي إعادة إن ...
- رسالة الى مرجعية السيستاني : لا مرجعية فوق مرجعية الدولة ولا ...
- بلاغ صادر عن المؤتمر الثالث لحزب اليسار العراقي / المنعقد في ...
- الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي : نهنئ الشعب العراقي بإنت ...
- الارث المأساوي على الشعب العراقي والأزمة الوطنية الكبرى الرا ...
- جماهير البصرة تشعل شرارة الثورة الشعبية وعلى قادة الجيش الوط ...
- وثائق المؤتمر الوطني الثالث - مشروع النظام الداخلي
- حول الاوضاع المتدهورة في البلاد إثر فضيحة الانتخابات الفاشلة ...


المزيد.....




- بعد فضيحة الحكومة النمساوية.. ميركل تدعو للتصدي لأحزاب اليمي ...
- بعد فضيحة الحكومة النمساوية.. ميركل تدعو للتصدي لأحزاب اليمي ...
- قوى الحرية والتغيير تعلن اسئناف التفاوض مع المجلس العسكري
- اليمن... متحدث الانتقالي يكشف حقيقة الخلافات مع الحراك الجنو ...
- الاشتراكي اليمني ينعي المناضل فريد محمد بركات
- الاشتراكي يدين استهداف المدنيين في صنعاء ويجدد دعوته لايقاف ...
- امين عام الاشتراكي يعزي في رحيل المناضل فريد بركات
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): عصيان كورنيلوف
- زعماء اليمين المتطرف يجتمعون في إيطاليا لرص الصفوف قبل أسبوع ...
- وداعا الاستاذ المثقف الكبير طيب التيزيني


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حزب اليسار العراقي - في ذكرى استشهاد سلام عادل الأسطوري