أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد شفيق توفيق - 16 عاما العراق يدار بعقليات متخلفة تتحكم بمصير شعب باكمله ............. نظام الفساد والإفساد لا يسقطه تبادل المواقع في حكومة شكلهتها الاحزاب الفاسدة














المزيد.....

16 عاما العراق يدار بعقليات متخلفة تتحكم بمصير شعب باكمله ............. نظام الفساد والإفساد لا يسقطه تبادل المواقع في حكومة شكلهتها الاحزاب الفاسدة


رائد شفيق توفيق

الحوار المتمدن-العدد: 6161 - 2019 / 3 / 2 - 21:39
المحور: المجتمع المدني
    


نظام الفساد والإفساد لا يسقطه تبادل المواقع في حكومة شكلهتها الاحزاب الفاسدة

ما كان ينقصنا سوى تصديق تصريحات شيوخ السرقة وعمائمها عن النزاهة وضرورة مكافحة الفساد والفاسدين وهم رموزها وما كان ينقصنا سوى ان نترك الشعب على عماه لقمة سائغة في فم المسوخ الجاثمة عليه وعلى البلد بأسره لكي يرضو عنا ولا يطاردوننا بميليشياتهم الارهابية كونهم هم الذين يدمرون البلد وهم في الوقت ذاته سلاح شرعي وقانوني للخطف والاغتيالات في أي وقت تتغير فيه حساباتهم بسبب كشف ورقة من اوراقهم القذرة من قبل المثقفين والكتاب والصحفيين الذين باتو اهدافا سهلة امامهم لانهم هم الحاكم والجلاد ، وقلنا من قبل ونقولها اليوم وسنقولها غدا ان من يريد ان يكافح الفساد وينشر النزاهة في الدولة يتعين عليه ان ينظف نفسه وبيته اولا وقبل كل شيء ، هذه النفس الحقيرة التي يحملها معممي العراق المليئة بالعقد والعدوانية والسادية في كل شيء حتى بلغت بهم حد اصدار فتاوى لا لنكاح القاصرات فحسب وانما حتي الطفلة الرضيعة شملتها هذه الفتوى المنحطة هؤلاء واتباعهم من الجهلة ذوي النفوس البهيمية هم من يتسيدون الموقف في العراق ولكم ان تتخيلو ما حل بالعراق وما سيحل به ان لم يتحرك الشعب ويقلب كل شيء من اجل حياة كريمة لا تسرق فيها اموالهم ولا تزهق ارواح طاهرة جريمتها انها رفضت السكوت عن جرائم هؤلاء الظلاميون وفتاواهم المنحطة بتحليل الحرام وتحريم الحلال ولكي لاتغتصب النساء والقاصرات والرضيعات .. ان حملاتكم ايها الفاسدون المفسدون بعناوينها المنافقة لن تخفي سرقاتكم وجرائمكم فانتم لا يحق لكم الحديث عن محاربة الفساد في ظل فساد انتم واقعه وامتداداته في الداخل والخارج .
ايها العراقيون الشرفاء هل عجزتم عن ان تكونو مثل النملة التي تصارع من أجلِ حمل ما يفوق وزنها وحجمها عشرات المرات لتصل بها الى حيث قريتها تحت الأرض انه مشهد ربما لا يخطر ببالكم ولا يعني للكثيرين منكم شيئا ، انه مشهد لنملة صغيرة جدا لكنها مثال في عدم الرضوخ والاستسلام ، فالجميع يرى ان عالم النمل عالم حقير لا يلفت النظر وبخاصة من يحسبون أنفسهم عمالقة هذا الزمان ، بالضبط كما ينظر اليكم هؤلاء المعممين باحزابهم وميليشياتهم وولاءاتهم الايرانية وتبعيتهم العمياء للولي السفيه هؤلاء الذين تجبرو وصارو عمالقة عليكم ايها العراقيون وهم مسوخ واقزام ، ملؤا دنيانا جهلا وتخلفا بهمجيتهم وقسوتهم لانهم توسعو وتقوو على ضعفكم واستكانتكم الى محاربتهم بالدعاء عليهم .!. الامر الذي اضاع البلاد وزاد اعاقة العراقيين اعاقة وشللا وضياعا مع غياب أبسط حقوق الانسان في بلد يجتر شعبه ذكريات حضارته القديمة ويقدس المسوخ المعممة ملوك الجهل والتجهيل احفاد ابو جهل واللوم هنا على المسلمين الاوائل الذين قتلو ابو جهل وتركو جهلا فخلف لنا هؤلاء المسوخ فرجعو بكم اكثر من الف سنة بينما ركب الحضارة اليوم يسبق الزمن بقرون ، حتى انهم باتو يديرون البلد وفقا لاعراف الفصل العشائري ، فعندما تسمع نباحهم في الفضائيات : نطالب ان تكون الوزارة الفلانية من حصة محافظتنا .. نطالب ان يكون المنصب الفلاني من حصة محافظتنا .. الخ ، غير مدركين ان الوزير في اية وزارة هو وزير لخدمة العراقيين كافة على ان لهم الحق بذلك وفقا للطريقة التي تدار بها الوزارات فهي حقا حصة هذا الحزب او ذاك ، ولعشيرة الوزير حصة الاسد لانها (( سبوبة )) .. هذه هي طريقة تفكير الاحزاب القذرة المتأتية انطلاقا من توجيهات اسيادهم في ايران مركز الجهل والتجهيل اضافة دول الاقليم هذه الحالة وصلت حتى مناصب المحافظة اذ يتصاعد نباح الاحزاب للحصول علي المنصب رافعين شعار ((المحافظ حصريا من عشيرتنا) لانها دافعت عنكم ومنصب مدير الصحة للعشيرة الفلانية وقائد الشرطة مايستاهلها الا عشيرة الـ(بوفلان) لانهم خوش زلم … الخ ؛ انها دويلات داخل الدولة .
منذ 16 عاما والعراق يدار بعقليات قبلية متخلفة تستلم الحكم فيه ويتحكمون بمصير شعب باكمله وفقا لمشيئة المحتلين الامريكان والايرانيين التي تنمي ادارة البلد بهذه الطريقة القبلية المبتذلة فحين يعتقل شيخ عشيرة او مسؤول في منصب ما علي خلفية قضية فساد او قتل اوغيرها، يفترض ان ياخذ القانون مجراه وهذا سياق قانوني في اية دولة الا في العراق فان العشيرة تتظاهر وتهدد وقد تصل الى (( دك )) مركز الشرطة او مقر المحافظة بالسلاح لكن العشيرة ذاتها لا تخرج بتظاهرة لعدم توفر الخدمات في مناطق سكناها ولا مدارس وان وجدت فاغلبها كأنها زريبة حيوانات. أحيانا نصمت ليس ضعفاً منا ولكن مافائده الحديث حين لايغير شيئا ، فالحروف بلا نقاط صعبة الفهم وعسيرة القراءة ، هكذا هو الكلام ان لم يكن حقيقا ومن واقع المشكلة يكون صعب الفهم ووقعه ضعيفا على الاخرين ؛ فالحياة هي من علمتنا أن نضع النقاط فوق الحروف وهي علمتنا ان الكلمة يجب ان تكون فكرا عميقا مشبعا بالامل والتطلعات السامية الراقية لتسلط الضوء على ظلمات الظلاميين .
واخيرا فانه مع كل حكومة جديدة يتم نشر اجواء متفائلة وكأن الذين شكلو الحكومة قد نزلوا للتو من الجنة لإصلاح كل ما هو خاطىء وانهاء زمن الفساد لكن الواقع هو الواقع فنظام الفساد والإفساد لا يسقطه تبادل المواقع في حكومة شكلهتها الاحزاب الفاسدة العميلة بتثبيت اعضائها القدامى في مواقعهم او تغييرهم بمن هو اكثر فسادا منهم ولعل ما يفضح فساد الحكومة الجديدة هو تباري الوزراء الجدد بقوة كتلهم ثقيلة الوزن والوطأة في التشهير بالفساد المستشري وكأنهم قد اكتشفوه للتو وسيحاسبون ابطاله وهم ابطاله الحقيقيون .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,395,848,998
- في عراق الكهنة مزادات بيع وشراء الدرجات العلمية …….. لتقاطعه ...
- بغداد تفقدازقتها ونواديها
- اقل من لحظة كونية ..
- الى من يدعي بان في العراق حريات مطلقة ..اسرائيل تفضح عمائمكم ...
- لا يوجد شيء اسمه القرار العراقي فالعراق بقايا دولة بيد اشباه ...
- ان تكون حليفا لأمريكا أكثر خطورة من أن تكون عدوا لها ....... ...
- بعد مائة عام
- من سفك دماء ألعراقيين وسلب اموالهم ؟! ....... الحرب متلازمة ...
- النفاق وتاجر الدين .. افيون وخرافات ومليارات
- كذبة العداء الامريكي الايراني ....... الادارة الامريكية وبدي ...
- همسات على عتبات 2019
- في شعاب الارض واوردتها
- الخروف والديك حصة من؟..... الاحزاب دول دكتاتورية داخل الدولة ...
- وداعا 2018 سؤالنا هو ... ايهما اشرف كفار قريش ام عمائمكم ؟
- اصبحنا شعب بلا هوية يبحث عن الحقيقية بين أرواح شريرة تستعبده ...
- حمار … في حديقة الحيوانات
- الانتفاضة مستمرة ..... ...
- الشعب لن يسكت فهو منتفض وسوف يستمر بالانتفاض ..... لماذا امر ...
- اخي العراقي .. لن ترحل إلى المستقبل إذا بقيت تعتقد أن الماضي ...
- العراق غير صالح للحياة فالمدارس المتخلفة والبطالة والفساد تب ...


المزيد.....




- مسؤولة بالأمم المتحدة: 55 ألف مقاتل من -داعش- وأسرهم محتجزون ...
- الإمارات وأوكرانيا توقعان مذكرة للتعاون في مكافحة الفساد وال ...
- بعد أيام من المنع.. السلطات المصرية تفتح الزيارة للمعتقلين ا ...
- “الأهالي”تنشر بالصور والفيديو ..الجمال تستغيث من التعذيب فى ...
- مقتل 9 دواعش واعتقال 3 في عمليات أمنية شمال بغداد
- آلاف المغارضة يتظاهرون ضد "صفقة القرن" ومؤتمر البح ...
- آلاف المغارضة يتظاهرون ضد "صفقة القرن" ومؤتمر البح ...
- الآلاف بالمغرب يتظاهرون ضد مؤتمر البحرين
- ترامب يرجئ حملة توقيف المهاجرين غير النظاميين بناء على طلب ا ...
- نائب رئيس البرلمان اللبناني: المطالبة بعودة النازحين إلى سور ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائد شفيق توفيق - 16 عاما العراق يدار بعقليات متخلفة تتحكم بمصير شعب باكمله ............. نظام الفساد والإفساد لا يسقطه تبادل المواقع في حكومة شكلهتها الاحزاب الفاسدة