أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - ارهاب سلطة رأس المال الاسرائيلي الامريكي في جرائم حرب وضد الانسانية ضد مسيرات عودة الفلسطينيين الى اراضيهم وبيوتهم في فلسطين المحتلة عام 1948














المزيد.....

ارهاب سلطة رأس المال الاسرائيلي الامريكي في جرائم حرب وضد الانسانية ضد مسيرات عودة الفلسطينيين الى اراضيهم وبيوتهم في فلسطين المحتلة عام 1948


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6163 - 2019 / 3 / 4 - 00:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أكد تقرير للجنة من الأمم المتحدة أن القوات الإسرائيلية قتلت 35 طفلا فلسطينيا دون الـ18 عاما واثنين من الصحفيين خلال احتجاجات 2018. هذا يملي اصدار مذكرات اعتقال بحق نتنياهو وليبرمان وقادة الجيش النازي الصهيوني وضباط وجنود الاحتلال الذين اشرفوا على اقتراف جرائم الحرب هذه وهذه مهمة كل القضاء في العالم الذي يحترم حقوق الانسان ومن ضمنها محاكمة من اقترف جرائم الحرب مهما كان داعمه النازي والارهابي


في فلسطين المحتلة هناك محجبات قبلن جائزة اسمها روتشيلد في خدمة الكيان الصهيوني فهن لايحملن وعي طبقي اجتماعي وهذا الفرق بينهن وبين الشيوعية التي لاتقبل لأنها لاتعتبر الشرف قطعة قماش على الرأس لتبرير الخيانة بالعمالة لال روتشيلد الذين اسسوا الكيان النازي الصهيوني بل يعتبرن الشرف ان لايخن بلدهن مع اي مستعمر او وكيل للاستعمار وبالتالي لايققبلن جوائزه..فقط الادبان التي تبرر الخيانة لأن وضعت مقاييس شكلية للشرف مما يجعل المتدين يقبل الخيانة بكل سهولة زليس صدفة تلك المرأة الداعشية الاخوانجية التي يعالج زوجها الارهابي والخائن في مستشفيات الاحتلال ليعاد تدويرها لقد قبلت بهذا الزوج الخائن ورفصت ان تسلم على ضابط صهيوني باليد فهذا الشرف عندهن وليست خيانة بلدهن ووطنهن وهذا ينطبق على بعض الاخوانجيات الللواتي يرفضن مصافحة مسؤول غربي باليد وهن يقفن مع الخيانة عبر ترويج المجرم التركي المغولي ومقاول السي اي ايه والصهاينة اردوغان..هذا حصان طروادة الخياني انهم الاخوان المسلمين والوهابية واتباع الاسلام التركي المغولي الامبريالي



عندما يتظاهر الناس في البلاد العربية لاغلاق المساجد ودور ما يسمى العبادة واغلاق الحركات الاسلامية والدينية واعتقال الشيوخ سيكونون قد بدأوا الخطوة الاولى للتحرر من الفقر والتخلف لأنهم اغلقوا حظائر الامبريالية الامريكية الصهيونية وجعلوها مسارح ودور ثقافة وباليه واوبرا و غناء وفنون تشكيلية وكل اشكال الابداع ..دون ذلك لن يعرف العالم الثالث اي تطور ودليلنا ان الصين اغلقت كل حظائر الكونفوشوسية بقيمها الاقطاعية البالية ومعها حظائر الاديان فأعدمت سبل تدمير الصين من الداخل فانطلقت واحتلت اليوم المرتبة الاولى في العالم ..الاديان لاتخدم الا سلطة رأس المال الامبريالي لهذا اسس هذا الاستعمار اسرائيل ومحميات الخليج و قطعان الحزب الجمهوري من الاسلام والمسيحية واليهودية



ستالين لم يكن اول من اعترف باسرائيل تعاطفا مع اليهود بل لأن كان لديه فهم خطي للمادية التاريخية بما يخص مناطق الاطراف البعيدة عن المراكز الصناعية الاحتكارية بهذه المسألة - وهذه حتى ماركس كان غير دقيقا بتناولها بتطرقه الى نمط الانتاج الاسيوي - واعتقد ان العرب واليهود سيتحالفون كطبقة عاملة وسيسرع اليهود واغلبهم عاني التمييز بسبب موقفه التقدمي العمالي في المانيا الصناعية وبريطانيا وغيرها من نمو قوى الانتاج نظر اليها طبقيا اي انهم سيكونوا حلفاء القفراء من العرب وهم الذين عانوا كتقدميين من اضطهاد القوى الرأسمالية المتوحشة النازية والتشرشلية وغيرها ولكن كانت المخابرات الغربية قد نجحت بالعكس الى تحويلهم كلحم مدافع استعمارية لأن مشروعها كان سابقا واشرف عليه هتلر وروتشيلد بتكوينهم مهنيا وتشويه وعيهم الطبقي بالصهيونية لهذا غير موقفه لاحقا وصار من الد اعداء الصهاينة ووجه مخابراته للاتقام من بعضهم ..وحده من قدم فهما للمنطقة وتكوينها الطبقي واطلق مسمى الطبقة الخراجية هو سمير امين الذي مات قبل اشهر وهو يفوق ماركس عبقرية



ما ستحصل عليه الدول العربية من صفقة القرن هو الخوازيق هذه المرة الخوازيق الأمريكية ..فقد حصل الشعب المصري من كامب ديفيد على الامراض المزمنة وتردي التعليم والصحة والتخلف والارهاب الاخوانجي وايضا تقطيع الناس الفقراء تحت سواطير القطارات التي تقودها عصابات الخصخصة خصصة كل شيء مصري ليتم نهبه الى بنوك روتشيلد وروكفلر ومورغان في نيويورك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,779,421
- ارهاب سلطة رأس المال الخليجي في تعميم ثقافة العبودية الاسلام ...
- ارهاب رأس المال القطري التركي العميل للدوائر الصهيونية تحت م ...
- ارهاب سلطة رأس المال الفلسطيني العميل للدوائر الصهيونية والق ...
- ارهاب رأس المال القطري والفنزويلي المدار من الدوائر الامبريا ...
- ارهاب رأس المال الأمريكي لمنع اي تجربة مستقلة وانتاجية خارج ...
- قصيدة : اعترافات على حيطان المغارات
- ارهاب سلطة رأس المال الفرنسي الروتشيلدي - نموذج ماكرون بتصني ...
- ارهاب سلطة رأس المال الاعلامي الامريكي الاوروبي ..نماذج اكاذ ...
- قصيدة:تلوحين من حدود المستحيل
- نقاش مع الرفيق لعربي رمضاني - جزء ثاني - حول مداخلتي عن الرئ ...
- نقاش مع العربي رمضاني حول مداخلتي السابقة عن الرئيس بوتفليقة ...
- الرئيس بوتفليقة في مواجهة ارهاب سلطة رأس المال الامريكي الأو ...
- ارهاب سلطة رأس المال البلجيكي ودور البراغي العربية في لعبة ا ...
- قصيدة:اخر كتابات الياسمين
- ارهاب سلطة رأس المال الامريكي لاعادة تدجين عبيدهم ايضا
- ارهاب سلطة رأس المال الاوروبي وشبكاتها الجهنمية
- لزوم ما يلزم لاستئصال الحروب الأهلية في سوريا
- اسلام النائب الهولندي العنصري انتقال من حظيرة الى اخرى في ال ...
- خمس شامات وناطحات ماروتا ام ابراج الكهرباء و جرة الغاز وتحسي ...
- قصيدة :سنابل شقراء أمامي


المزيد.....




- إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة
- حظر أسوأ وسيلة مواصلات مصرية في -مدينة أكتوبر-
- مصدر أمني روسي: نلحظ محاولات أمريكية لخوض حرب إلكترونية ضدنا ...
- الاتحاد الأوروبي: هدفنا الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران و ...
- نائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم دعم بكين لدمشق
- واشنطن: إيران تمارس ابتزازا نوويا وندعو لتشديد الضغط الدولي ...
- وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي
- إيران تبدو مستعدة لتصعيد كبير ـ بل مدروس ـ في الخليج
- الجزائر… كيف ورّط سعيد بوتفليقة الفاسدين وجرّهم معه إلى العد ...
- أول مناظرة للمرشحين لرئاسة الحكومة البريطانية... يتغيب عنها ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - ارهاب سلطة رأس المال الاسرائيلي الامريكي في جرائم حرب وضد الانسانية ضد مسيرات عودة الفلسطينيين الى اراضيهم وبيوتهم في فلسطين المحتلة عام 1948