أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - السلام الشامل














المزيد.....

السلام الشامل


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6159 - 2019 / 2 / 28 - 10:05
المحور: الادب والفن
    


السلام الشامل

السلام الوجيز
هو الأيدي التي لا يغلها
قيد واه
ولا غل
مزعوم
-
والسلام العريض
على مناكب
لا يعتقلها
شرط – ي
وهي تنزع أغلال
سد الذرائع
بلطف
مع أطواق العبودية
عن عنق ممطوط
لرق مذل
-
والسلام العادل
هو في وضع مفاتيح
إخلاء السبيل
في جيوب المساجين
أبد الدهر
-
والسلام
غير المشروط
وفي نيل عتق طويل
لوضح نهار
دون تأخير
-
والإفادة
تتحقق
في لم شمل
السكارى
والذين هزمتهم
الخمور المغشوشة
لسكراتكم
من على أرصفة
بعد منتصف الليل
-
وسلام
رد الجميل
وفي عدم إلقاء القبض
على المخطوفين
من أوكار ليل
داج
إلى الزج
بالمنفردات
-
ولا في تركهم
معرضين
لافتراس مهين
لذئاب الوحشة
-
وفي تلطيف أجواء
زعزعة يقين
عند إلقاء المواطن
بالعصى
على الأرض
وفي عدم
التهويت بالهرواوة
على ارتعاد فرائص
رجال الأمن
من إنسان حر طليق
-
في قمع
زمجرة أنياب
الوحوش الضارية
وهي تطقطق عظامنا
بين فكي
الكآبة
-
بعد أن حزمتم متاع
عيشنا
وبالحفظ
والصون
في معلبات
لحوم بشرية
فاسدة
لا تصلح لحياة
منتهية الصلاحية
-
والسلام العادل
هو الذي
يطلق سراح
كل أبناء السبيل
-
ليسطع الضوع
من رياحين
ضوء أشعة شمس
لتتقاسمه لهفة يد
اليناعة القصوى
بالتساوي
بين عتق
رقبة
وإطلاق سراح
يد طولى
-
وفي أن يتقدم المواطن
الركب
كربان يقود
صواري سفن المستقبل
ليعاين شق أمواج عاتية
على صدر الماء
-
السلام
هو قبضة قمح
في يد جائع
ذاهبة في طريقها
المشقوق
إلى المطحنة
من أجل رغيف
-
السلام
ليس كسرة
خبز مقددة
تلقم بها
شفاه مشققة
من العوز
لا تشفي غليل
جوع عتيق
-
ولا هي نثرات
لأمس الحاجة
من لقيمات
لا تيقم أود
شواء العجز
في كانون التقصير
-
ولا هي وقود
لنفوذ
عدم الاكتفاء الإجرائي
مع التضليل الرضائي
-
و لا لست أنا الذي
نصبت على الدرب
أعمدة بقاء
قصيرة القامة
لشنق الانتصارات المزعومة
على الجميع
---
وأنا لست الموما إليه
لأن أمزق
القفص الصدري
الحابسة الترنم
بزقزقة عصافير
الرتق السخيف
لعاهة الندامة
-
وأنا ذاهب
إلى حرث
جذور كل غل
مع أشواك
ضغينة
من على تشقق
تربة نفسي
من العطش
القمعي
-
وليس المطلوب مني
إلا أن أسهو
عن زقزقة عصافيري
حتى لا تطير زغاريدها
المتمسكة
بأضلعي
إلى أسماع كل الناس
-
ولا أنا
كافل لتوقف اللهاث
في شق الصدور
-
ولا أنا سيد نفسي
لأن أقدم لكم
ورود مضمومة
بباقة ضوع
على موائد الفلاة
-
ومثل كل ساكني
جرود الديمومة
سيكون موطئ قدمي
الأديم
وأنا تراب
لثرى
كل اليابسة
التي تدب
على الأرض
-
وستتعرض
كل الخطى الزاحفة
للنهب
-
وأنا أخرج
أشعة شمس
ذهبية
من قميص
الفجر
عسى أن يسمع رنينها
العجب
-
لإقرئكم السلام
مع ضوع زهرة
محنية الرأس
من الظمأ
ترفع رأسها
فوق الفيض
لتتناول قطرة
من حبات مطر
عميق الفائدة
والتي تعم الجميع

كمال تاجا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,754,818
- أمة شامية كبرى
- بانتظار الحكم بالإعدام
- كجناحيّ سديم
- نبيذ السواقي
- محطة فضاء
- كالعض على أصابع عتق
- حياة تجرجر بالسلاسل
- حانة منزوية
- طوبة باب
- بهجة الفكر
- إطلاق رصاص على محيا
- بالطبع لنا عودة
- اله الحرب
- قبان نعال مقلوب
- إن هي إلا وقفة مترنمة
- أيها المنصرف من الوقت
- وقت مستقطع
- إنشوطة تجهم
- نفاذ صبر
- نحيب وردة


المزيد.....




- بالصورة... قبلة مثيرة للجدل بين فنانتين مغربيتين
- مهرجان -كان- السينمائي يعرض فيلما روسيا مصورا بهاتف محمول
- جوني ديب: كنت ضحية لاعتداءات أمبر هيرد خلال زواجنا
- الروائية العمانية جوخة الحارثي.. أول شخصية عربية تفوز بجائزة ...
- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - السلام الشامل