أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 16














المزيد.....

ذكريات ولد كوردي 16


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6157 - 2019 / 2 / 26 - 14:26
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تتكلم الكتب و وسائل الاعلام العراقية دائما عن بطولات و بسالة الجندي العراقي و لكنها تنسى و تسكت عن الحقيقة و هي تعاسة حياة الجندي العراقي (المجهول) و فساد حاملي الرتب العسكرية خاصة الصغار منهم. اتطرق هنا لخبرتي الشخصية مع نائب ضابط عراقي في معسكر التاجي في بغداد عندما اجبرت للمرة الثانية لاداء خدمة الاحتياط. نعم نشرت وسائل الاعلام دعوتنا للالتحاق و مراجعة دوائر التجنيد و طبعا لكرهي و كره الشباب العراقي بصورة عامة الخدمة العسكرية كنا نحاول بمختلف و بشتى الوسائل التخلص منها و اول شيء فكرت فيه كان قصر النظر او البصرعندي و عليه يجب اعفائي من الخدمة الالزامية.

و لكن الذي كان يعاني من قصر النظر لم يكن دائما محظوظا ليتخلص من الخدمة العسكرية كليا بل كان يجند كجندي غير مسلح او بالعامية العراقية (سلاح سز). اللاحقة (سز) هي تركية و تعني (بدون) و هذا يعني كانت هناك امكانية تجنيدي كسلاح سز كجندي بدون سلاح يثرم البصل لمطبخ العسكر. يجب ان اذكر القليل عن البصل و دوره في العراق: يعتبر البصل غذاء عراقي اساسي كالخبز لدرجة اذا قلت عراقي لا تستطيع الا ان تفكر في البصل ليتحول العراقي الى البصل و البصل الى العراقي.

لذا تخليت عن فكرة اعلاني ضعيف البصر لا يرى كليا في الليل و لكني تمسكت بالفكرة في اليوم الاول في المعسكر. لاحظ المسؤول عن توزيع الجنود الجدد الى مختلف الوحدات و الاماكن و لربما من تقاسيم وجهي و نظاراتي باني خريج و اختار لي مكتب من مكاتب المعسكر لاخدم فيه. لمست في المكتب احتراما كبيرا لكوني من الخريجين و كان الضابط المسؤول انسانا طيبا بكل معنى الكلمة اعفاني من واجبات الخفارات الليلية و اتخذني مدرسا له ليتعلم الانجليزية.

و لكن و بعدة ثلاثة اشهر من الخدمة في المعسكر بدأ نائب ضابط المكتب يرسلني لاشتري له طعام الغداء دون اعطائي المصاريف او بعبارة اخرى اراد ان يتغذى على حسابي - حساب الجندي المسكين يوميا لذا طلبت من والدي ان يستعمل خبرته الملحمية في الواسطات و الرشوة لاتخلص من العسكرية. وجد والدي اخصائي او طبيب العيون الذي لا يمانع الرشوة دون ادنى صعوبة و بعد فحص عينيّ كتب شهادة باني اشكو من قصر بصر حاد لا اصلح لا للسلاح و لا لثرم البصل و تم ارسال نسخه من الشهادة للمكتب للاعلام و اتخاذ الاجراءات اللازمة لاتسرح من الخدمة المكروهة.

مضت ايام و اسابيع دون اي اثر للشهادة في المكتب. طبعا لا يمكن ان تستغرق رسالة بريد اسابيع كثيرة من مكان الى مكان اخر داخل مدينة بغداد لذا طلبت من والدي صورة او نسخة من الكتاب لاخذها بنفسي للمعسكر و هنا اكتشفت بان النائب الضابط المحترم الذي كان رجلا قصيرا اصلعا سمينا كان يخفي الكتاب ليطول بقائي و تكاليف طعام الغداء على حسابي و لكي اتجنب مشاكل عرقلة تسريحي تعلمت الكثير من الحيل و وعدت النائب الضابط المؤمن باني سوف ادعوه على اكل الدجاج في اغلى مطعم و سأذهب معه الى احسن خياط في المدينة لافصل له بدلة جميلة على حسابي بعد التسريح. صدقني النائب الضابط المسكين و اسرع بعملية تسريحي و حضر في الموعد المقرر كما اكتشفت لاحقا و لكنه لم يجدني هناك.
www.jamshid-ibrahim.net







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,938,028
- ذكريات ولد كوردي 15
- بالرجل قحبة
- تطرف البغي في العربية
- ذكريات ولد كوردي 14
- ذكريات ولد كوردي 13
- ذكريات ولد كوردي 12
- ذكريات ولد كوردي 11
- المشكلة مع التضامن
- ذكريات ولد كوردي 10
- ذكريات ولد كوردي 9
- ذكريات ولد كوردي 8
- ذكريات ولد كوردي 7
- ذكريات ولد كوردي 6
- ذكريات ولد كوردي 5
- ذكريات ولد كوردي 4
- ذكريات ولد كوردي 3
- كيف شربت العرب قبل الاسلام؟
- ذكريات ولد كوردي 2
- ذكريات ولد كوردي 1
- سمع صوت الله في المقبرة


المزيد.....




- أعلن رسميا خوض سباق الرئاسة الأمريكية.. من هو جو بايدن؟
- افتتاح الملاحة النهرية في موسكو بصفتها ميناء لـ 5 بحار
- الحويج لـRT: اقترب الحسم في طرابلس ونثمن وقوف روسيا ومصر إ ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- جمعيات تدين رفع رسوم تسجيل الأجانب غير الأوروبيين في الجامعا ...
- مقابلة ليورونيوز مع سكا كيلير المرشحة لرئاسة المفوضية الأورو ...
- أمنستي ومراقبون: التحالف بقيادة أميركا قتل 1600 مدني بسوريا ...
- مظاهرة بالخرطوم تندد بـ-تدخل السيسي في الشأن السوداني-
- على أنقاض الحرب.. كيف يعيش السوريون اليوم؟


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمشيد ابراهيم - ذكريات ولد كوردي 16