أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - يوميات عادية جدا 3














المزيد.....

يوميات عادية جدا 3


خالد محمد جوشن

الحوار المتمدن-العدد: 6157 - 2019 / 2 / 26 - 13:58
المحور: الادب والفن
    


لقد انقضى يوم عسير بحلوه ومره وان كان فى الحقيقة لم يكن به أدنى حلاوة ،فى هذا اليوم العصيب استيقظت من النوم وارتديت ملابس وذهبت الى محطة الأتوبيس متوجها الى القاهرة فى عمل قانوني يتعلق بمعاينة خبير لمصنع حلوبات يمتلكه موكل لي توفاه الله لتقييم إيراده وحساب حصة كل مورث

وصلت فى التاسعة والنصف صباحا وجدتهم منهمكين فى نزح المياه التى أغرقت المصنع روحت استحثهم الإسراع ، حضرت الخبيرة وعاينت المكان وأوصت بالاستمرار فى النشاط لصالح القصر وهى ستعد تقريرها وانصرفت

لم انجح فى الحصول على أتعاب تليق بهذا المشوار المزعج فرأيت ان استقل القطار الى بلدتي خفضا للمصاريف

بالفعل ذهبت الى محطة القطار مستقلا قطار الرابعة إلا ثلث عصرا ، لم أرى فى حياتي على الإطلاق أسوء من هذا القطار

كان عبارة من صندوق من الحديد مكدسة فيه الأجساد البشرية فى حالة يرثى لها ، وكان الجميع فى وضع لايمكن وصفه فى ظل جو الصيف الخانق والزحام الشديد ، والذي كانت فيه أجسادنا متراصة أسوء من علبة السردين


لم استطع استيعاب إمكانية حتى موافقة البهائم على الركوب بهذه الطريقة المرعبة ، وأخذت أفكر ما الذى يدفع هؤلاء الآدميين الى الرضي بهذه الحياة المرة ، سؤال محير

ان الحيوان لا يهمه فى الحياة سوى الأكل والجنس ولا يعرف لها معنى ولايمكن ان يفكر فى الانتحار لأنه لا يعرف معنى للحياة أصلا

ترى هل فقدنا نحن المصريين فهم معنى الحياة وأصبحنا مثل الحيوانات

أرجح ان معنى الحياة لدينا فقدناه منذ امد بعيد واصبح فن الحياة ترفا لا معنى له ، ربما ما يفعله أبناء شعبنا الآن هو مجرد اللهث وراء لقمة العيش ومجرد محاولة البقاء على سطح الأرض

تسلق شاب القطار من الناحية المقابلة أمام الباب وقفته تلك منعت دخول قليل الهواء عن التسرب لداخل عربة القطار ليتنفس الركاب

رجاه احد هم التحرك قليلا فقال له الشاب أن ما يخرج من القطار هو لهب من أنفاسهم لايمكن تصوره

بالنسبة الى انتهت مشكلة هذا القطار الملعون بان عزمت على عدم ركوبه على الإطلاق مهما كان الأمر ، ولكن ماذا عن الآلاف وهم لا سبيل لهم سوى ركوبه لتوفير قروش قليلة ؟

وصلت منهكا تغذيت واستلقيت للراحة قليلا مع رواية لكافكا لم اقرأ منها سوى صفحات قلية وذهبت فى نوم عميق

ترى كيف تمر ساعتنا الأربع والعشرين دون نتيجة حاسمة ، هل تلك الحياة مقبولة

تذكرت من فورى مقولة لتليران وزير خارجية نابليون اول رئيس لجمهورية فرنسية قال فيها :
عندما اتامل نفسي وما حققته خلال سنوات عمري أصاب بالقلق ، ولكن عندما أقارن نفسي بالآخرين أحس بالاطمئنان .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,893,588,422
- يوميات عادية جدا2
- فوبيا الفيس بوك
- يوميات عادية جدا1
- غاية الحياة الانسانية 2
- غاية الحياة الانسانية
- ذكرى وفاة الدكتور صبرى السربونى
- حلم ليلة شتاء
- شفرة الموت عند فتح الله جولن
- وقاحة ترامب
- وعاء الشعوب
- انهيار معنى الكلمة فى حياتنا
- حركة السترات الصفراء فى فرنسا
- قشطة يا بليلة
- الضعف الانسانى
- هل يكون جمال خاشقجى خالد سعيد السعودية؟
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 7
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 6
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين 5
- مستقبل الثقافة فى مصر د كتور طه حسين4
- ماذا تفعل مكاتبنا التجارية بالخارج؟


المزيد.....




- وفاة الممثلة المصرية شويكار عن عمر يناهز 82 عاماً
- وفاة الممثلة المصرية شويكار عن عمر يناهز 82 عاماً
- فنانان فقط يشاركان في جنازة سمير الإسكندراني... صور وفيديو
- محترف دانيال الخطيب المسرحي... فسحة أمل في العالم الفوضوي
- -وداعا سيدتي الجميلة-... فنانون ينعون شويكار
- وفاة الممثلة المصرية شويكار عن عمر يناهز 82 عامًا
- وفاة فنان مصري ساهم في الكشف عن شبكة جواسيس إسرائيلية
- وفاة فنان مصري ساهم في الكشف عن شبكة جواسيس إسرائيلية
- وفاة الفنانة شويكار بعد صراع مع المرض
- وزير الثقافة البيلاروسي ينفي وجود إضراب عام


المزيد.....

- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد محمد جوشن - يوميات عادية جدا 3