أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الصهيونية بين حبل الله وحبل الناس














المزيد.....

الصهيونية بين حبل الله وحبل الناس


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6157 - 2019 / 2 / 26 - 00:58
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مثل عراقي يقول – ما يعرفك يا لبن إلا الي يخضك بيده—فلا احد يعرف جبانية رب الجنود الصهيوني إلا اليهود – لأنهم خضواه بأيديهم – ففي الوقت الذي يتباهى بتهديداته لشعب يهوذا – جوبه بالتحدي من قبلهم– فمن ألأمثلته المهددة لشعب أورشليم وليهوذا--مزرعة كروم --قال-- أتدرون ماذا اصنع بكرمي الرديء انزع سياجه فيصير للرعي واهدم جدرانه فيصير للدوس واجعله خرابا لا يقضب ولا ينقب –فأحوله الى شوك وحسك للغيم لا يمطر عليه مطرا – فلما علم اليهود ان تهديداته غير حقيقية فشنك تحدوه --قائلين – أين خزيه لكي نرى وليقترب ويأت مقصد قدوس إسرائيل لنرى ما سيفعله—فلما تبين عجز أداته في تحويل أشجار الكروم الى شوك وحسك اخذ يحوك المؤامرات ضدهم بتسليط الأمم عليهم--- الإصحاح-- فيده ممدودة فيرفع راية للأمم من بعيد ويصفر لهم من أقصى الأرض فإذا هم يأتون سريعا ليس فيهم رازح ولا عاثر ولا ينعسون ولا ينامون ولا تنحل حزم حقائبهم ولا تنقطع سيور أحذيتهم سهامهم مسنونة وقسيهم ممدودة وحوافر خيلهم كالصوان وبكراتهم كالزوبعة لهم زمجرة كاللبوة ويزمجرون كالشبل يمسكون الفريسة ليستخلصونها فلا منقذ عليهم في ذلك اليوم كهدير البحر فان نظر الى الأرض فإذا هي ظلام


البعد العقائدي من المبالغة بقدرة رب الجنود الصهيوني في تحقيق الأهداف القومية على ارض الميعاد ان هو إلا لتثبيت اليهود سياسيا على عقيدة شعب الله المختار— سؤال --كيف تمكن الصهاينة من إقناع شعبهم على أنهم شعب الله المختار من خلال ما حققوه لهم واقعيا على ارض فلسطين – فنرى ما حصل عليه الصهاينة من توسع واستيطان واستيلاء على ارض الميعاد نسب عقائديا الى قدرات رب الجنود الصهيوني –فهذه المنجزات الواقعية جعلت الصهيوني يحس بالاختيارية الربانية له – فما حققته الصهيونية على ارض فلسطين ليس بقدرة رب الجنود الصهيوني ولا بقدرة جيشها وقيادتها-- إنما بقدرة دول الأخرى كبريطانية وأمريكا والخونة العرب المتصهينيين



{ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }آل عمران112

حبل الله غير موجود –لأنه ليكون ظهيرا للمعتدين
حبل الناس-- بريطانية وأمريكا والخونة العرب المتصهينيين



اشعياء-- الإصحاح رقم 5



لأنشدن عن حبيبي نشيد محبي لكرمه --كان لحبيبي كرم على أكمة خصبة بنا في وسطه برجا- ونقر فيها معصرة-- فانتظر عنبا فأثمر عنبا رديئا -- يا سكان أورشليم ورجال يهوذا احكموا بيني وبين كرمي - -أتدرون ماذا اصنع بكرمي الرديء انزع سياجه فيصير للرعي واهدم جدرانه فيصير للدوس واجعله خرابا لا يقضب ولا ينقب –فأحوله الى شوك وحسك للغيم لا يمطر عليه مطرا -- ان كرم رب الجنود هو بيت إسرائيل وغرس لذته رجال يهوذا --فويل للذين يصلون بيتا ببيت ويقرنون حقلا بحقل حتى لم يبق موضع-- فصرتم تسكنون وحدكم في وسط الأرض -- قال رب الجنود-- إلا ان بيوتا كثيرة تصير خرابا بلا ساكن -- فعشرة فدادين كرم تصنع بثا واحدا وحومر بذار-- ويل للمبكرين صباحا يتبعون المسكر للمتأخرين في العتمة تلهبهم الخمر والعود والرباب والدف والناي لا ينظرون الى عمل أيديهم --سبي شعبي لعدم معرفة فأصبح شرفاؤه رجال جوع وعامته يابسين من العطش -- سعت الهاوية نفسها وفغرت فاها بلا حد فينزل بهاؤها وجمهورها وضجيجها والمبتهج فيها-- يذل الإنسان ويحط الرجل والمستعلين --ويتعالى رب الجنود بالعدل ويتقدس الإله القدوس بالبر-- فترعى الخرفان حيثما تساق وخرب السمان تأكلها الغرباء -- ويل للجاذبين الإثم والخطية بحبال البطل -- القائلين – أين خزيه لكي نرى وليقترب ويأت مقصد قدوس إسرائيل لنرى ما سيفعله -- ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا والجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين والمر حلوا والحلو مرا --ويل للحكماء في أعين أنفسهم عند ذواتهم -- ويل لشرب الخمر ولذوي القدرة على مزج المسكر الذين يبررون الشرير من اجل الرشوة-- وأما حق الصديقين فينزعونه منهم كما يأكل لهيب النار القش والحشيش سيكونون كالعفونة ويصعد زهرهم كالغبار لأنهم رذلوا شريعة رب الجنود-- واستهانوا بكلام قدوس إسرائيل -- من اجل ذلك حمي غضبه على شعبه فمد يده عليهم وضربه حتى ارتعدت الجبال وصارت جثثهم كالزبل في الأزقة-- فكل هذا ولم يرتد غضبه عنهم -- فيده ممدودة فيرفع راية للأمم من بعيد ويصفر لهم من أقصى الأرض فإذا هم يأتون سريعا ليس فيهم رازح ولا عاثر ولا ينعسون ولا ينامون ولا تنحل حزم حقائبهم ولا تنقطع سيور أحذيتهم سهامهم مسنونة وقسيهم ممدودة وحوافر خيلهم كالصوان وبكراتهم كالزوبعة لهم زمجرة كاللبوة ويزمجرون كالشبل يمسكون الفريسة ويستخلصونها ولا منقذ عليهم في ذلك اليوم كهدير البحر فان نظر الى الأرض فإذا هي ظلام --





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,317,479
- المغرر بهم سياسيا في يوم الرب
- إستراتيجية رب الجنود الصهيوني في تدمير الشعوب بول بريمر نبوخ ...
- أورشليم منطلق رب الجنود الصهيوني للهيمنة على العالم--
- التزيين العقائدي والقومي للأديان السياسية
- تناقضات التوراة بين ارميا اليهودي وارميا الصهيوني
- الروح – رد على مقالة صباح إبراهيم -2
- رد على مقالة بولس اسحق— وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِ ...
- أحقاد وسموم رب الجنود الصهيوني على بابل الكلدان
- الروح – رد على مقالة صباح ابراهيم
- جرائم رب الجنود الصهيوني في العراق مايك بومبيو نبوخذراصر جدي ...
- جرائم رب الجنود الصهيوني في الوطن العربي—بشار الأسد نبوخذراص ...
- استعدادات رب الجنود الصهيوني لتدمير الاردن
- فرعنة العالم تعبئه عقائدية صهيونية
- استعدادات رب الجنود الصهيوني لتدمير مصر
- مقالة ورد على تعليق--
- نساء يهوديات كفرن برب الجنود الصهيوني
- ابتلاءات رب الجنود الصهيوني باليهود
- رفض يهودي لحكومة صهيونيه في ظل احتلال كلداني
- مؤامرة صهيونية كلدانيه لتوريط العرب في سبي اليهود
- الخمر المعتق لذا من الجديد عند يسوع ابن الله


المزيد.....




- أقدم تسجيل صوتي لآذان المسجد الحرام بمكة في السعودية..منذ أك ...
- الشرطة الإسرائيلية تخلي المسجد الأقصى من المعتكفين بالقوة
- السودان.. أنصار الشريعة يحتجون ضد اتفاق الخرطوم -الإقصائي-
- فلسطينيون يفشِلون حلم إسرائيل وسعوديون يتنكرون للفتوحات الإس ...
- مخاوف من تهديد دولة الإسلاميين -العميقة- للثورة السودانية ...
- الشرطة الإسرائيلية تعتقل برلمانيا هولنديا لحمله علم فلسطين ب ...
- الشرطة الإسرائيلية تعتقل برلمانيا هولنديا لحمله علم فلسطين ب ...
- عضو في الكونغرس الأمريكي: لماذا نصف الهجمات بـ -الإرهابية- ف ...
- الممنوعون من الصيام.. الموريسكيون قديما والتتار والمسلمون ال ...
- 13 قتيلا نتيجة هجوم لـ -بوكو حرام- في تشاد


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الصهيونية بين حبل الله وحبل الناس