أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - قراءة سريعة في جريمة -شمهروش-.














المزيد.....

قراءة سريعة في جريمة -شمهروش-.


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 22:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قراءة سريعة في جريمة "شمهروش".
ما سيلي ليس سوى محاولة لقراءة سريعة في جريمة "شمهروش" البشعة التي نفذها متطرفون بجبل أمليل بطريقة موغلة في الهمجية التي زادتها دمامة ومقت إصرار الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة على عرض ما صوره القاتل ، وبدون إنقطاع ، من مشاهد الذبح الحيّة وكأنها تراهن على ألا يبقى من لا يرى بشاعتها ، ومن لا يعش لحظات الألم والأسى والغضب الذي يصيب أعتى الرجال بالانهيار العصبي والصدمات النفسية أمام فضاعتها ، كرد فعل طبيعي مؤلم ،يفضح مدى الكراهية والتطرف ، والانحراف، والإرهاب، والغلو، والعنف، الذي يملأ نفوس القتلة المجرمين ، والذي أصبح جليا يسترعي اهتمام الرأي العام بكل مكوناته من المفكرين والاجتماعيين والقانونيين والإعلاميين والنفسانيين لما يطرحه من مخاطر على الفرد والمجتمع ، ويدفع بهم ، وبقية المجتمع المغربي ، لطرح ، وبشكل جماعي ، جملة من التساؤلات الجوهرية المحتاج - بل والتي تحتم على المسؤولين على الشأن العام - للإجابة عنها إجابات صريحة وقادرة على إعطاء صورة حقيقية عن الأعطاب التي جعلت من جرائم العنف الأيديولوجي والانحراف العقائدي سلوكا اعتياديا ، حتى يتمكن المجتمع من إيجاد السبل الكفيلة لمعالجة هذا الوباء والتخفيف من انعكاساته، وترسيخ ثقافة السلام والتسامح العالميين بين أفراد المجتمع.
ومن تلك الأسئلة التي تفرض نفسها بإلحاحية شديدة :لماذا أرتكبت مثل هذه الجريمة في وطننا المستقر؟ وما هي أسبابها ومظاهرها والدوافع المشرعنة لها ؟ وماذا عن تاريخيتها في المجتمع المغربي ؟ وما العلاقة الرابطة بين العوامل الاجتماعية والاقتصادية والبطالة والمحيط البيئي وبين هذا النوع من الجرائم ،التي على ما يبدو أنها لم تكن لترتكب لولم يكن هناك خلل أو التهاون أو سوء في التخطيط ، أو انعدام متابعة المؤسسات الحكومية، والجماعات الترابية ، والمؤسسات العمومية ، والأسرة والمدرسة ، لما يعانيه المواطن المقهور بسببها ، وإنشغال مسيري الشأن العام عن مشاكله بأمور الإرشاد الديني والخطاب الدعوي المصلحي ، عوض بناء سياسة عمومية مندمجة تخدم مصلحة المواطن ، وتحميه من التطرف والجريمة، بروح وطنية عالية ، وخبرة ودراية وإرادة قوية ، ومسؤولية كاملة مقرونة بمراقبة ومحاسبة المتهاونين والمقصيرين في أداء واجبهم تجاه المواطن بشكل صحيح ، ومقاضات الجميع ،الحكوميين والسياسيين عما وقعوا فيه من أخطاء ومفاسد لعبت الدور الأساس في نمو التطرف الفكري في المجتمع عامة ، وإنتشاره في أوساط الشباب الذي يعد أمنه هو أساس أمن المجتمع ، وبالتالي أمن الدولة، المرهون بتحقيق أمن وسلامة هذه الفئة وحمايتها من خطر الجهات المتطرفة والجماعات التكفيرية والارهابية ، دون أن ننسى المسؤولية التي يتحملها المواطن في المجازفة بأمن وطنه بإختياره الصمت أسلوبا في مواجهة الإرهاب ، وهو يعلم أن : "أن الصامت عن الجريمة أشد جرما من مرتكيبها" وذلك لأنه ليس بقدور الأجهزة المغربية المتدخلة في الجانب الأمني والقضائي ، رغم ما تبذله من مجهودات مضنية وتضحيات جسيمة ، القضاء على الجريمة عامة ، والأيديولوجية على وجه الخصوص ، ما لم يتحمل المواطن المغربي مسؤولية المساهمة الاإيجابية في حماية أمن وسلامة المجتمع الذي يعيش فيه،وما لم يبقى صامتا يتفرج على الأحداث وكأن الأمر لا يهمه ، وحتى لا أطيل سأعود في مقالة تالية بحول الله ، لمحاولة الإجابة على الأسئلة السابقة.
حميد طولست Hamidost@hotmail.com
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,983,589
- لماذا يخاف الظلاميون الحب ؟؟
- من المحال أن يغفر المغربي لمن ينحاز لمجرميه !!
- العزاء بين الواجب والنفاق !!
- في انتظار ذلك !
- إزدواجية الخطاب الإسلاموي المقيتة؟ !!
- فتوى أم صك غفران؟ !!
- الأمازيغ لا يعادونكم ، فلما تعادونهم؟
- الإنسان روح وجسد.
- الحرية الفردية ليست في حاجة لفتاوى !؟
- ماذا بقي لنا بعد مضي عام 2018 غير الذي كنا فيه؟ !!
- هجرة شباط ، حقيقية أم لعبة Escape Game
- هل هي نصرة للإسلام أم تآمر عليه؟؟ !!
- انتهاك مبدأ إحقاق العدالة والإنصاف !!
- موضة الصلاة في الشوارع !!
- ظاهرة تنخيل المدن ،أي زراعة النخيل؟ !!.
- هل للشحوم ضرر على صحة الإنسان؟؟؟
- سياسة الإنتقائية في حي -أكدال-بالرباط؟ !!!
- -باك صاحبي- هو أم وأب وجد و-طسيلة-السوابق والفضائح !!
- دردشة في سياسية ما يجري في فرنسا..
- هدر الوقت ، أبرز ميزات مجتمعنا.


المزيد.....




- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حميد طولست - قراءة سريعة في جريمة -شمهروش-.