أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - -التعديلات الدستورية- المقترحة تضر بالمسار الديمقراطى، وتعيد الوضع إلى نقطة الانفجار!














المزيد.....

-التعديلات الدستورية- المقترحة تضر بالمسار الديمقراطى، وتعيد الوضع إلى نقطة الانفجار!


الحزب الاشتراكي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 19:38
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    



على مدى عقودٍ طويلة، كافح شعبنا المصرى، ودفع ثمناً غالياً، لنيل حقوقه الدستورية المُستحقة، وللحفاظ على حرياته المشروعة، فانتفض وثار، وقدّمَ الشهداء صفوفاً تلو صفوف، طوال أكثر من قرن من الزمان، من أجل حرية الوطن والمواطن، حتى تمكَّنَ، بعد ثورتى 25 يناير 2011، و30 يونيو، وفى ظل موازين القوى القائمة آنذاك، من انتزاع دستور جديد، حقَّقَ نسبةً مُرضيةً من مطالبه واحتياجاته، وحقوقه السياسية والاجتماعية والاقتصادية، أقرَّه بأغلبيةٍ عظيمةٍ، حيث تضمنت مواده علامات الطريق لضمان أمن البلاد، وازدهار المجتمع وتقدمه وسعادته.

وفى الوقت الذى كان يتوجب على السلطة تطبيق محتويات هذا الدستور، الذى نص فى ديباجته على أننا: "نؤمن بالديمقراطية طريقاً ومستقبلاً وأسلوب حياة، وبالتعددية السياسية، وبالتداول السلمى للسلطة، ونؤكد على حق الشعب فى صنع مستقبله، هو ـ وحده ـ مصدر السلطات. الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية حق لكل مواطن، ولنا ولأجيالنا القادمة ـ السيادة فى وطن سيد"، تصاعدت معاناة عشرات الملايين من الفقراء ومحدودى الدخل نتيجةً للسياسات الاقتصادية الجائرة، التى نُفِّذت استجابةً لمصالح الطبقة الحاكمة، وتنفيذاً لتعليمات صندوق النقد الدولى، وغاب العدل الاجتماعى، وضاق هامش حريات التعبير، وأُغلق المجال العام، وأُحكمت القبضة على الإعلام، وتنصّلت السلطة من التزاماتها الدستورية فيما يخص التعليم والصحة والخدمات العامة، واستُحكمت حلقة الديون الخارجية والداخلية الخانقة، وتم التخلص من آخر ملكيات الشعب من مصانع القطاع العام، ثم جاءت التعديلات الدستورية المقترحة، والتى يجرى العمل لتمريرها على قدمٍ وساق، لكى توجه ضربةً قاصمةً إلى أمانى وتطلعات شعبنا!

وبتقييمٍ موضوعى، فإن فحوى ومضمون هذه التعديلات الدستورية يصب فى اتجاه واحد: تمديد سلطة رئيس الجمهورية لإثنتى عشر عاماً إضافية، فضلاً عن المدتين الرئاسيتين السابقتين، لتصبح عشرين عاماً حتى عام 2034(!)، وتكريس هيمنة السلطة التنفيذية، وإهدار مبدأ الفصل بين السلطات، وتركيزها فى يد الرئيس، فهو الذى يُعين رؤساء الجهات والهيئات القضائية، ويرأس مجلسها الأعلى، ويُعين النائب العام، ويختار رئيس المحكمة الدستورية، ويُعين نائبه، ويختار ثلث أعضاء مجلس الشيوخ الجديد، إضافةً إلى كل سلطاته المحددة فى بنود دستور 2014، وبما يمثل تعد على استقلال القضاء.

ولذلك، ومن منطق الحرص على المصلحة العامة للوطن، فإن "الحزب الاشتراكى المصرى"، يرفض هذه التعديلات، ويؤكد أن هذا التوجُّه الخطر يضر ضرراً جسيماً بالمسار الديمقراطى للبلاد، وتصب فى صالح الجماعات المتطرفة والإرهابية، والمتربصة بأمن الوطن، ويعود بالوطن إلى نقطة الصفر، ويُعيد الاحتقانات السياسـية والاجتمــاعية والاقتصــادية، التى تراكمت فى عصر "مبــارك"، والتى قادت البلاد إلى لحظة الانفجــار.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الحزب الاشتراكي المصري




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,863,551,775
- بيان مشترك من الحزبين الشيوعي والاشتراكي
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019
- قانون -القومية-: شرعنة الكيان الصهيونى كدولة اغتصاب وفصل عنص ...
- إفقار الشعب وبيع ثرواتنا وقمع حرياتنا
- العار للعدو الصهيوني والنصر لفلسطين
- العودة إلى أساليب -البلطجة- القديمة يقود العمل السياسى فى مص ...
- مجزرة صهيونية جديدة ضد الشعب الفلسطينى
- فاجعة جديدة للسكك الحديدية المصرية
- نرفض حبس الشباب فى قضية رأى
- نطالب بالإفراج عن الأستاذ خالد على والشباب المحبوس
- يدين الإرهاب ويدعم وحدة الوطن
- فى العيد السادس لثورة -25 يناير- حيّة إلى الأبد!
- احترام الدستور والقانون يجمع كلمة الوطن، ويضمن النصر على الإ ...
- لا للنزول يوم 11/11
- سابقة خطيرة وهجمة جديدة على الحريات المتراجعة فى مصر
- تحية لكفاح عمال مصر
- دفاعاً عن المصالح العليا للوطن
- تصريح صحفى للحزب الاشتراكى المصرى
- ثورة يناير مستمرة حتى تحقق أهدافها
- نرفض استئناف سياسات الخصخصة للمشروعات المملوكة للشعب والتي ث ...


المزيد.....




- مع وجود العديد من أنواع الأقنعة المختلفة.. ما هو أفضل قناع ل ...
- بركان الغضب: قوات حفتر تحصل على إمدادات عسكرية (صورة)
- الصين تتحضر لإطلاق أول مسبار لها نحو المريخ
- الحوثيون: قتلى وجرحى بغارة للتحالف العربي شمال شرقي صنعاء
- بتقنية تايملابس.. مذنب - نيووايز- في سماء برلين
- تقرير: لبنان يلتفت نحو الصين بعد رفض الغرب والعرب مساعدته في ...
- -?نيويورك تايمز- تسحب مقالا عن اتهامات -أمنستي- للمغرب
- سد النهضة: صور فضائية تظهر ارتفاع منسوب مياه الخزان
- تونس الجوية: من التحليق في الأجواء إلى النزول إلى الهاوية
- يوم تضامني لاعتصام شباب القصرين أمام وزارة التكوين المهني وا ...


المزيد.....

- قرار رفع أسعار الكهرباء في مصر ( 2 ) ابحث عن الديون وشروط ال ... / إلهامي الميرغني
- قضايا فكرية (3) / الحزب الشيوعي السوداني
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكي المصري - -التعديلات الدستورية- المقترحة تضر بالمسار الديمقراطى، وتعيد الوضع إلى نقطة الانفجار!