أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - قراءة أخرى لنصوص من القرآن 1/4














المزيد.....

قراءة أخرى لنصوص من القرآن 1/4


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 14:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قراءة أخرى لنصوص من القرآن 1/4
ضياء الشكرجي
dia.al-shakarchi@gmx.info
www.nasmaa.org
نشرت باسمي المستعار (تنزيه العقيلي).
إنها قراءة محاكمة القرآن بالقرآن، هي قراءة من جهة خارِجْقرآنية، ومن جهة أخرى داخِلْقرآنية؛ خارجقرآنية بحكم أننا ننطلق في هذه القراءة من الإيمان بحقيقة بشرية القرآن [أو لا أقل نقرأه قراءة متجردة، أي من غير حكم مسبق بإلهية أو بشرية القرآن]، وبالتالي نسبية الحقيقة فيه، وداخلقرآنية، بحكم أننا حتى مع نفي إلهية مصدر القرآن، لا نبتعد عن استخدام نفس آليات التفسير للقرآن، فيما يفسره المفسرون من الداخل، أو لا أقل نفس الآليات المستخدمة من بعض مدارس ومناهج التفسير القرآنية [تفسير القرآن بالقرآن، أو التفسير الموضوعي].
سنعرض لقراءة أخرى، أي فهم آخر لـ«لا إِكراهَ فِي الدّين»، ولـ«مَن يَّكفُر بِالطّاغوت»، ولـ«يَسأَلونَكَ عَنِ الخمرِ وَالمَيسِر»، ولـ«فيهِما إِثمٌ كبير»، ولـ«قُل يا أَيُّهَا الكافِرون»، ولـ«لا تَغلوا في دينِكُم غَيرَ الحقّ»، ولـ«قالَتِ اليَهودُ لَيسَتِ النَّصارى على شَيء». وهذه القراءات المغايرة، يمكن أن تعتبر نموذجا يعمم على الكثير من نصوص كتاب القرآن.
البقرة 219:
«يَسأَلونَكَ عَنِ الخمرِ وَالمَيسِرِ، قُل فيهِما إِثمٌ كَبيرٌ وَّمَنافِعُ لِلنّاسِ، وَإِثمُهُما أَكبَرُ مِن نَّفعِهِما، وَيَسأَلونَكَ ماذا يُنفِقونَ قُلِ العَفوَ كذالِكَ يُبيِّنُ اللهُ لَكُمُ الآياتِ لَعَلَّكُم تَتَفَكَّرونَ.»
وعلى نفس النحو نستطيع قراءة النص أعلاه على النحو الآتي:
«يَسأَلونَكَ عَنِ [الدّينِ]، قُل فيهِ إِثمٌ كَبيرٌ وَمَنافِعُ لِلنّاسِ، وَإِثمُهُ أَكبَرُ مِن نَفعِهِ».
وحتى لو أردنا تقديم النفع على الضرر (الإثم) [لنكون إيجابيين مع ما ننقده، فنقدم نفعه على ضرره]، وقرأنا النص بهذا الترتيب:
«يَسأَلونَكَ عَنِ [الدّينِ]، قُل فيهِ مَنافِعُ لِلنّاسِ وَإِثمٌ كَبيرٌ، وَّإِثمُهُ أَكبَرُ مِن نَفعِهِ».
فلن يغير ذلك من الحقيقة التي ذُيِّل بها النص، ألا هي: «وَإِثمُهُ أَكبَرُ مِن نَفعِهِ». بمعنى أن ضرره أكثر من فائدته. [وكلامي عن الدين، فيما هو وآثاره في الواقع، حتى مع فرض إلهية مصدره.]
المائدة 90-92:
«يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِنَّمَا الخمرُ وَالمَيسِرُ وَالأَنصابُ وَالأَزلاَمُ رِجسٌ مِّن عَمَلِ الشَّيطانِ، فَاجتَنِبوهُ لَعَلَّكُم تُفلحونَ. إِنَّما يُريدُ الشَّيطانُ أَن يّوقِعَ بَينَكُمُ العَداوَةَ وَالبَغضاءَ فِي الخمرِ وَالمَيسِرِ، وَيَصُدَّكُم عَن ذِكرِ اللهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ، فَهَل أَنتُم مُّنتَهونَ. وَأَطيعُوا اللهَ وَأَطيعُوا الرَّسولَ، وَاحذَروا، فَإِن تَوَلَّيتُم فَاعلَموا أَنَّما على رَسولِنا البَلاَغُ المُبينُ».
وقراءتها الأخرى:
«يا أيُّهَا الَّذينَ آمَنوا [بِأَيِّ دينٍ أَو مَذهَبٍ كانَ] إنَّما [تَزَمُّتُكُم في دينِكُم أَو مَذهَبِكُم وتَسييسُكم لَهُما] رِجسٌ مِّن عَمَلِ الشَّيطانِ [الشيطان بمدلوله الرمزي أو وجوده الافتراضي]، فَاجتَنِبوهُ لَعَلَّكُم تُفلحونَ. إِنَّما يُريدُ الشَّيطانُ أَن يّوقِعَ بَينَكُمُ العَداوَةَ وَالبَغضاءَ في [الدّينِ أَو المَذهَبِ] وَيَصُدَّكُم عَن ذِكرِ الله وَعَنِ [جَوهَرِ] الصَّلاَةِ، فَهَل أَنتُم مُّنتَهونَ، وَأَطيعُوا اللهَ وَأَطيعُوا [العَقلَ وَالضَّميرَ] وَاحذَروا، فَإِن تَوَلَّيتُم فَاعلَموا أَنَّما [عَلَى النّاصِحِ] البَلاَغُ المُبينُ».





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,561,827
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 4/4
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 3/4
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 2/5
- آيات تحدي القرآن بالإتيان بمثله 1/5
- تأويل ممكن لقصة آدم وحواء القرآنية 3/3
- تأويل ممكن لقصة آدم وحواء القرآنية 2/3
- تأويل ممكن لقصة آدم وحواء القرآنية 1/3
- كارل ماركس وآية الكفر بالطاغوت 2/2
- كارل ماركس وآية الكفر بالطاغوت 1/2
- آية الإفساد في الأرض وتطبيقها على الدين
- آية الطاغوت وتطبيقها على الدين
- آيتا الخمر وتطبيقهما على الدين
- أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 2/2
- أتقع المسؤولية على القرآن أم على قراءة وفهم القرآن 1/2
- تساؤلات حول القرآن
- مدخل للحوارات مع القرآن
- مع القرآن في حوارات متسائلة
- إثبات وجود الله كمقدمة لكل من إثبات الدين ونفيه
- الدينية واللادينية والإلهية واللاإلهية 3/3
- الدينية واللادينية والإلهية واللاإلهية 2/3


المزيد.....




- تفاصيل مراسم تأبين ضحايا مذبحة المسجدين بنيوزيلندا
- -سبائك من اللحم المذهب-... أغلى وجبات الطاهي التركي نصرت (في ...
- الرئيس اللبناني: مسيحيو الشرق على طاولة البحث مع الرئيس الرو ...
- المسيحيون المغاربة يطالبون بضمان حقوقهم بمناسبة زيارة البابا ...
- بعد أيام من مذبحة المسجدين في نيوزيلندا.. فتى أسترالي آخر يه ...
- -أحب المسيح-.. حملة إسلامية تجوب أوكرانيا
- بريطانيا.. سلسلة اعتداءات على مراكز إسلامية في برمنغهام
- وزيرة الهجرة المصرية تصل نيوزيلندا للقاء أسر ضحايا مجزرة الم ...
- ليندا أرمسترونغ.. اعتنقت الإسلام حديثا وفاضت روحها بمذبحة ال ...
- زنزانة عالية التأمين... هنا يوجد مرتكب -مذبحة المسجد- (فيديو ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - قراءة أخرى لنصوص من القرآن 1/4