أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - العربدة الاسرائيلية في ميزان القانون الدولي














المزيد.....

العربدة الاسرائيلية في ميزان القانون الدولي


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6149 - 2019 / 2 / 18 - 14:07
المحور: الادب والفن
    


العربدة الاسرائيلية في ميزان القانون الدولي
المحامي سمير دويكات
تتلاحق الاحداث وتسير بشكلها المجنون في الاراضي الفلسطيني على كافة الصعد وتصل ذروتها الى قطع عائدات الضرائب او جزء منها، فاذا ما رفضت السلطة نهاية الشهر استلامها تكون كل العائدات خارج موازنة السلطة الشهرية، وبالتالي استحالت تنفيذ جزء كبير من التزاماتها ودخول وزارة المالية لوضع صعب جدا لم تواجهه منذ سنوات طويلة، وهذا ليس مقتصرا على ذلك وانما يترافق مع برامج انتخابية صهيونية تحرض الى درجة عالية ضد الفلسطينيين وامتداد استيطاني غير مسبوق، ولا تزال رام الله تعاني الكثير من الاغلاقات وان داخلها يحتاج الى اضعاف المدة لدخولها بفعل الحواجز الصهيونية.
فاسرائيل وعقب اجراءات البيت الابيض ضد الفلسطينيين لم تعد مكترثة لحجم الصعوبات والمضايقات التي تسببها للمواطنين الفلسطينيين وهي مؤشر خطير جدا وصل اعماقه وجوفه في معادلة السلام او التنسيق الذي جاء على اثر التفاهمات المتبادلة وبالتالي فان الاحتلال اليوم يضرب كل الامور بعرض الحائط ولم يتبقى لدى الفلسطينيين سوى التحضير لمواجهة مختلفة لم يسبق لها حالة في السنوات الماضية في ظل ظروف اقتصادية صعبة جدا يمر بها المواطن الفلسطيني، وبالتالي فان الامور اشبه ما تكون بوضع الزيت في قلب النار لتشتعل الامور وان الوضع الاقليمي لن يكون على حساب الفلسطينيين بل سيكون ضد اسرائيل اولا واخيرا.
ان حالة المقاربة بين بعض المؤسسات الرسمية العربية واسرائيل لن تكون او تمنح حماية من اجل اسرائيل بل ستبقى حامية لمشروعنا الفلسطيني في دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وان الاحتلال مصيره الزوال.
ان القانون الدولي والقوانين المحلية لن تكون سوى شاهدة على اجراءات وعربدة اسرائيل المخالفة لكل ما هو قانوني، وان الاحتلال لن يكون في يوم من الايام مقبول لاي شخص مهما كان او سيكون وبالتالي فان اسرائيل وضعت الامور كلها في زواية الانفجار في وجه الجميع وحال تفجير الامور لن تعود من جديد بل سيزداد الامر سوءا، واسرائيل المذعورة من توصيات اجهزتها الامنية لن تكون قادرة طويلا على خصم مخصصات الاسرى والشهداء فهم العامل الاوحد والوحيد الذي يمكن للفلسطينيين ان يتفقوا عليه دون اختلاف، وان اسرائيل تكون قد هدمت كل شىء في حياة الفلسطينيين وبالتالي يكون القانون الدولي الشاهد برعاية اممية قد اختبرتها في قطع مساعدات الانروا قبل وقت قليل وبالتالي فان الرواتب التي تدفها السلطة هي العامل الاوحد للبقاء فان ذهب هذا العامل سيكون البديل عنف وواقع مجهول وطويل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,541,190
- في حب الوطن
- بيروت حبيبتي
- كلنا على الفقير وضده
- لا شىء يعجبني
- في زقاق المخيم
- كيف نواجه هجمات المستوطنين قانونيا؟
- تعالوا نتواجه في الصحراء عراة
- حصاد اللسان
- اسرائيل القحبة
- أين أخطأ الفلسطينيون؟
- رام الله المحتلة
- وكأن المشهد اشبه بأية
- أقبل على الدنيا
- سلام بني شعبي
- وتحولت غزة الى سجني الكبير
- ستنقلب اعداد الليلة
- على ضفاف بحري الشعري
- واستلت من خصرها سيفا
- يا سيد الجهالة
- هزيمة السنين


المزيد.....




- بضغط من اخنوش.. فريق التجمع الدستوري يعيد النقاش حول الأمازي ...
- فريدا كاهلو: رسامة استطاعت تحويل معاناتها إلى لوحات بارزة
- تغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته
- أزمة البام تصل عاصمة سوس
- وهبي يطعن في قانونية قرارات بنمشاس وادعميار يدافع عنه
- بدعوة من نادي الشارقة للصحافة.. وزير الرياضة يحاضر في ندوة ب ...
- بالفيديو... خالد الصاوي مدافعا عن حسني مبارك: ليس خائنا لبلد ...
- الخلفي..إحباط أزيد من 30 ألف محاولة للهجرة السرية خلال السنة ...
- أزمة -البام-: مجرد نموذج للتيه الحزبي المشترك !
- في بلاد النوافذ المحطمة.. كيف يتواصل شعراء اليمن بزمن الحرب؟ ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - العربدة الاسرائيلية في ميزان القانون الدولي