أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - عيد الحب














المزيد.....

عيد الحب


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6148 - 2019 / 2 / 17 - 14:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لكل امة أو فرقة أعيادها أو مناسباتها الخاصة بها، و تختلف في طريقتها في الاحتفال حسب معتقدها أو عاداتها المتعارفة عليها أو المورثة .
عيد يوم الحب أو عيد الحب أو عيد العشاق أو يوم القديس فالنتين هو احتفال مسيحي يحتفل به كثير من الناس في العالم في 14 فبراير ، حيث يعبر فيه المحبون عن حبهم لبعضهم البعض عن طريق إرسال بطاقة معايدة أو من إهداء الزهور وغيرها لأحبائهم بمعنى هو تعبير عن الحب والعاطفة وانتهت القصة،لكن في الجانب الأخر قصتنا التي لا تنتهي في التعبير عن أعيادنا أو مناسبتنا ، وأعياد الآخرين .
نقطتان أحببت الحديث عنهم ،الأولى وهي مسالة التعاطي البعض مع هذه المناسبة بين من يستخدم لغة السب والقذف،ورمي الآخرين بتهم شتى من الانحراف ،وحتى وصل الأمر إلى التحريم والتكفير في بعض الأحيان ، وبين من يعبر ويتفاعل بفرح وبحب مع هذه المناسبة .
المشكلة الحقيقية ليست في أصل المناسبة ، بل في طريق التعبير عن هذه المناسبة لأننا مع شديد الأسف والحزن دائم نعبر عن فرحنا وحزننا بطرق تخالف الدين والقانون والذوق العام بمعنى في أحزاننا نطلق العيارات النارية التي تصيب وتجرح ، وفي بعض الأوقات تقتل ، ورغم تحريمها شرعا وقانونا .
ولا يختلف الحال عن التعبير عن أفراحنا وأعيادنا، وفي عيد الحب ، كذلك أطلق الرصاص الحي لن يكن غائبا عن هذه المناسبات ، وفي بعضها نقطع الطريق عن المارة بحجة الفرح والسرور ، ونرى الغرائب والعجائب من تصرفات البعض ، وتنسى نسائنا الحجب والستر ، وبذريعة إننا في بلد الحرية والديمقراطية المزيفة ، والنتيجة كلها طرق تعبير تخالف القيم الأخلاقية وثوابتنا الدينية والاجتماعية .
يحالون أقناع الشباب بعدم الاحتفال بهذا العيد من خلال طرقهم المعهودة التي جعلتهم مقتنعين تمام بحق الاحتفال بوعي وإدراك ، وبدون معالجة الأسباب أو المسببات التي جعلتنا نرى الغرائب والعجائب من الكثيرين في بلد الحضارات والثقافات والأنبياء ، و شبابنا يملون نحو تيارات منحرفة ، وأفكارها انغرست بعقولهم وانتشرت بشكل كبير جدا في المجتمع العراقي اشد واعنف من اثأر عيد الحب ، والتي أذا ما عولجت بشكل جذري وشامل ستكون علينا آفة أخرى مع آفة الإرهاب التي هدمت ودمرت البلد ، وهجرت وقتلت أهله .
يحتفلون بذكرى القديس فالنتين بالحب والعاطفة ، وبدون أي مشكلة تذكر ، ونحن على العكس تمام نحتفل بطرق تخالف الدين والقانون ، وما يخفي كان أعظم من القادم إذا ما تدخل أهل الشأن والرأي من الوطنيين الشرفاء اللذين همهم الوحيد خدمة الوطن وأهله بدون إي ثمن .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,157,479
- صاحب الرسالة الخالدة
- جيل لا يحب بلده
- الحقيقية
- حرب الزعامة
- العقبة الكبرى
- المجهول القادم
- المرجعية من جديد
- فارق الاهداف
- هل سينجح المشروع الامريكي الجديد في العراق ؟
- مرض الزهايمر
- شبكة العنكبوت
- هل حان الوقت لاعلان صفقة القرن ؟
- ثورة الاصلاح الحقيقي
- حكامنا وألوان القوس قزح
- قصة الامس
- فانرفع القبعات ولكن ؟
- الورقة الخاسرة
- على صفيح ساخن
- اهل الشان في التغيير والاصلاح
- العراق ودور الشركاء


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. سبب استباق باسيل خطاب الحريري وما قاله يثير ...
- صحف بريطانية تناقش -مزاعم استخدام تركيا الكيماوي بسوريا- وتش ...
- برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا قائمة -ورلد تشيك- للإرهاب
- محادثات تركية إيرانية حول -نبع السلام-
- الشفق القطبي في الامبراطورية الآشورية
- قبل الاتفاق على الهدنة.. هذه كانت نقطة الخلاف بين بنس وأردوغ ...
- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - عيد الحب