أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - النهار ولغة التويع والحصار














المزيد.....

النهار ولغة التويع والحصار


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6144 - 2019 / 2 / 13 - 04:29
المحور: الادب والفن
    


1
في الزمن السعيد
دمعي على الخدّين
يسيل حيث تورق الأشجار
بأروع الثمار
رغم فصول الضيم
والزمن المقتول
بلغة التجويع والحصار
بين مدار الليل والنهار
2
مرّ زمان الوجد
وغامت الأفراح
مثل القناديل إذا تجهّمت
وقد توارت تلكم الأفراح
وعاثت الأشباح
في وطن الإنسان
وليس من برهان
في أن يعود الوطن المدعم بالعينين
بدجلة الخيرات
وبالفرات الفيض
ساعة غيض الأرض
لكنّما الآيات
تحوّلت خيمات
ضمّت صفوفاً من لصوص العرض
وباءها يفسد من في وطني
يفسد اهل الارض
3
ومثل ناعور هنا أدور
أطفو على الأمواج
وبين عينيك أرى العصور
خضراء والنذور
تألّقت هنا على بوّابة الأحلام
سمعت عند نومي العميق
صوت أبي
رأيته يرسم بستاناً على الطريق
يشبّ في نخيلها الحريق
ولم أعد أطيق
رؤية هذا النخل
منتصباً يذر من عذوقه الرماد
يغطّي هذي الأرض يا بغداد
ولم أعد أنقاد
لعالم الرؤيا وللأحلام
في وطن الأيتام
4
تلعب في مشاعري الأوتار
ولغة القيثار
في الزمن القاهر والأسفار
تشير للمحطّة القديمة
لسكّة القطار
لجسرنا العتيق والأحرار
أصيح بالناطور
وهو ينام في سرير دجلة المسحور
وقبل أن يغرّد العصفور
مرّ قطار الشمس
وقبل أن يَعْطل كانت لغة النذور
تطغى على سواحل العصور





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,789,395
- الانسان وكلاب الصيد
- استعراض العمر
- الحرف وجسر التواصل
- الأرض تضيق بالحرائق
- قوس كسر العز في الانسان
- ما يحفر في الرخام
- عراق النجوم
- تأمّلات في الزمان والمكان
- يقظة الصحو وسراب الاحلام
- فأذا رميت
- الطواف على نهر العصر
- قبل الطوفان
- كان ياما كان
- خواطر الصباح
- اقلًّب طرفي
- (كنّا نباهي بالفرات)
- الاكتواء
- الطريد ولذع النار
- يشب الحرف في القرطاس
- ما يهمس البهلول


المزيد.....




- إيقاف مقدمة -شيخ الحارة- بسمة وهبة لمخالفتها ميثاق الشرف وال ...
- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...
- مهرجان كان.. جائزة -نظرة خاصة- لفيلم فلسطيني والسعفة لكوري ج ...
- بريطانيا تحظر الحيوانات البرية في السيرك
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- الفيلم الكوري الجنوبي "باراسايت" يفوز بجائزة السعف ...
- كان: -الطفيلي- أفضل فيلم وبانديراس أفضل ممثل
- عقدة في حياة -رامبو- كادت تفقده حلم التمثيل
- خليل حسونة ديوان -لو-
- مهرجان كان 2019: فيلم -طفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي بونغ جون ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - النهار ولغة التويع والحصار