أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - ساحات ليست نظيفة














المزيد.....

ساحات ليست نظيفة


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6144 - 2019 / 2 / 13 - 00:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم أكن أود الكتابة في هذا الموضوع المحرج بالنسبة للكثيرين ..
، ولكن صدقوني ..
فبمناسبة مايتم ترويجه هذه الأيام من تسجيلات مرئية وغير مرئية علي مواقع الإنترنت وما يتداول من تحقيقات لدي أجهزة النيابة العامة بهذا الشأن ..

(وبغض النظر عن أدني محاولة للدفاع عن أحد بعينه أو إدانة أحد بعينه)

فإنني أري من الناحية الأخلاقية .. أن صناع ومدبري الفضائح التي تتعلق بالسلوك الخاص أشد جرماً من أبطالها (إذا ماثبت - بالوسائل القانونية المشروعة جرمهم في حق المجتمع) ..

وذلك ينطبق علي صانعي ،ومسربي التسجيلات الصوتية والأفلام والفيديوهات الجنسية وما غير ذلك من أمور تم إعدادها للمكايدة أو التشهير خارج القانون وبالمخالفة لمواد الدستور التي تجعل من الحياة الخاصة أمراً مصوناً ..

هؤلاء هم الأولي بالإدانة
وهم المجرمون الأصليون في حق المجتمع ..
، وهم يشكلون عنواناً بارزاً للسقوط الأخلاقي المدوي ..

، وسواء كانوا هم أفراداً ، أو جماعات أو هيئات أو أجهزة
فجرمهم لاحدود له
ووسائلهم في غاية الخسة ..

المجتمع لن يرتقي إلا بتنظيفه أولاً من هذا السلوك اللاأخلاقي المدمر والممعن في الإنحطاط والوضاعة ..

أخيراً ..
لاتحتفلوا ، ولاتحفلوا بحسم البعض لصراعاته السياسية أو الحزبية أو التجارية أو الدينية أو المذهبية عن طريق التحارب بسلاح الفضائح الشخصية كسلاح للتخلص من الخصوم ، وبممارسة الإغتيال المعنوي كحيلة رخيصة

.. فهذا مدمر علي المستوي البعيد ..
، وهي نار ستحرق أصابع اللاعبين بها ضمن ماتحرق وتدمر علي الصعيد المجتمعي العام .
لن أكون مبالغاً - في ظنوني - إذا ماقلت قلت أن استهداف المعارضين بالإغتيال المعنوي عبر حروب صنع الفضائح الأخلاقية لن يؤدي فقط إلي اغتيال بعض الشخصيات معنوياً ..

بل سيؤدي في المدي الأعمق وعلي المدي البعيد إلي إغتيال فكرة الدولة المدنية ذاتها ..

إدارة الصراع السياسي بهذه الطريقة اللاأخلاقية واللعب بالنار عبر سحب المعارك السياسية إلي ساحات الأخلاق والدين سيفيد إلي حد كبير قوي وتيارات الفاشية الدينية ..

تكررون نفس أخطاء السادات ورفاقه ..
بنفس طرق ارتكابها ..
وكأنها خياركم التاريخي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,736,286
- إنها تشبه أعراض الوحم الواهم
- المعركة الغائبة
- ترامب .. أمير جديد للمؤمنين !!
- قليل من اللجوء للعقل
- 18 ، 19 يناير 1977 .. إحتفاء السنة الثانية والأربعين
- توقفوا عن تزييف الصراعات ، وعن تسويق الأوهام ..
- بنص ريال عسل ف الكوز
- حنين ينتصر دائما
- مازالت روحي ترتدي ذلك البلوفر وتذهب إلى تلك الكنيسة
- مصر العميقة
- النهر الأخضر ..إهدار ام تنمية ؟
- حدىثك الإستعلائى فى الكاتدرائية يامولانا
- تحالف طبقى سفيه يريد إحتكار التعليم لابنائه
- شعبى !!!!!!!!!
- ثقوب فى رايات الإستنارة
- ماذا تفعل أمريكا الترامبية ..
- هل سيعيدون أنتاج وإخراج حادث القنصلية ؟
- من إسلام أباد للقاهرة .. عاجل للنفاذ والتمكين (2)
- قميص خاشقجى
- من إسلام أباد للقاهرة .. عاجل للنفاذ والتمكين


المزيد.....




- انطلاق الانتخابات الأوروبية في بريطانيا وهولندا ومخاوف من فو ...
- أمريكا تفضح سر منظومة دفاعية إيرانية.. وتعيد نشر فيديو لمخاب ...
- بدء فرز ملايين الأصوات في الهند وترجيحات بفوز مودي
- تخوف أمريكي من تذرع ترامب بإيران لبيع قنابل للسعودية دون موا ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- سائق أوبر في ولاية فرجينيا الأمريكية كان مجرم حرب في الصومال ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- حزب يترأسه أردوغان: لا عيب في عقد اجتماعات بين المخابرات الت ...
- روسيا تتجاهل دعوة الناتو
- مدمرة أمريكية تعبر مضيق تايوان


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدى عبد العزيز - ساحات ليست نظيفة