أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول















المزيد.....


المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6143 - 2019 / 2 / 12 - 13:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد ارضاع الكبير ومفاخدة الصغير.. ونكاح الكَنة واغتصاب الطفلة.. والزنى مع الجعدة.. تطل علينا مغامرة أخرى وليست الأخيرة في سيرة النبي خير خلق الله.. انها مغامرة المخانيث وتواجدهم الدائم في محضر الرسول الكريم.. سواء في بيته او في حياته.. ولنقرا ما أوردته لنا الكتب والمراجع الإسلامية عن ذلك:
* ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن عبيد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن ثور عن ‏ ‏معمر ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏وهشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت: ‏ كان يدخل على أزواج النبي ‏‏مخنث ‏ ‏فكانوا يعدونه من غير أولي ‏ ‏الإربة ‏ ‏فدخل علينا النبي يوما وهو عند بعض نسائه وهو ‏ ‏ينعت ‏ ‏امرأة فقال إنها إذا أقبلت أقبلت ‏ ‏بأربع ‏ ‏وإذا أدبرت أدبرت ‏ ‏بثمان ‏ ‏فقال النبي ‏ألا ‏ ‏أرى هذا يعلم ما هاهنا لا يدخلن عليكن هذا فحجبوه. ‏وحدثنا ‏ ‏محمد بن داود بن سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏معمر ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏بمعناه ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أحمد بن صالح ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن وهب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏يونس ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏عروة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏بهذا الحديث زاد وأخرجه ‏‏فكان ‏ ‏بالبيداء ‏ ‏يدخل كل جمعة يستطعم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمود بن خالد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر ‏ ‏عن ‏ ‏الأوزاعي ‏ ‏في هذه القصة فقيل ‏ ‏يا رسول الله إنه إذن يموت من الجوع، فأذن له أن يدخل في كل جمعة مرتين فيسأل ثم يرجع .{ شرح النووي على مسلم}
أفلم يعلم محمد منذ البداية ان المخنثين هم شر او رجس او أناس غير طبيعيين.. فكيف كان يسمح للمخنثين ان يجلسوا مع نسائه.. هل نستطيع ان نقول انه يمكن لهذا المخنث ان يكون رجل يتستر انه مخنث ليختلي بنساء النبي وخاصه ان النبي كهل.. يعني شبه عاجز جنسيا كما قال عنه اهل قريش ولقبوه بالأبتر.. اترك لكم التعليق.
‏*حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة عن أم سلمة، أن مخنثا، كان عندها ورسول الله صلعم في البيت فقال لأخي أم سلمة يا عبد الله بن أبي أمية إن فتح الله عليكم الطائف غدا فإني أدلك على بنت غيلان فإنها تقبل بأربع وتدبر بثمان ‏.‏قال فسمعه رسول الله صلعم فقال ‏"‏ لا يدخل هؤلاء عليكم ‏"‏(صحيح مسلم كتاب السلام باب منع المخنث من الدخول على النساء الأجانب. حديث رقم 5819 –. صحيح البخاري كتاب المغازي باب غزوة الطائف في شوال سنة ثمان).. وهنا يزيح لنا الإمام مسلم والبخاري عن أحد المخانيث في بيت النبي.. والذي أستمر في بيته إلى العام الثامن للهجرة.. أي قبل موت النبي بسنتين.. وواضح من كلام المخنث أنه كان يصف النساء للرجال.. ثم منعه النبي الاكرم من الدخول على نساءه.. هل هذا من قبيل الناسخ والمنسوخ والتدرج في الأحكام.. ماذا كان يفعل المخانيث في بيت النبي وفي بيت الصحابة ويطعموهم ؟؟
المخنث هيت ومخنث يقال له ماتع.. وقال الواقدي أنهم كثر.. أما أبن حجر في فتح الباري فيضيف ‏"‏ أن عائشة قالت لمخنث كان بالمدينة يقال له أنه بفتح الهمزة وتشديد النون‏:‏ ألا تدلنا على امرأة نخطبها على عبد الرحمن بن أبي بكر‏؟‏ قال‏:‏ بلى، فوصف امرأة تقبل بأربع وتدبر بثمان فسمعه النبي صلعم فقال‏:‏ يا أنه أخرج من المدينة إلى حمراء الأسد وليكن بها منزلك.. وفي رواية الزهري عن عروة عن عائشة عند مسلم ‏"‏ كان يدخل على أزواج النبي صلعم مخنث وكانوا يعدونه من غير أولى الإربة. وزاد ابن الكلبي في حديثه ‏"‏ فقال النبي صلعم: لقد غلغلت النظر إليها يا عدو الله‏. قال المهلب‏:‏ إنما حجبه عن الدخول إلى النساء لما سمعه يصف المرأة بهذه الصفة التي تهيج قلوب الرجال فمنعه لئلا يصف الأزواج" أزواج النبي" للناس فيسقط معنى الحجاب. لقد أجاب أبن حجر عن عمل المخانيث وكيف أن أم المؤمنين عائشة التمست مشورة المخنث لكي يصف لأخيها عبد الرحمن أبن الصديق المرأة التي يريد الزواج بها !! أما النبي عندما سمع كلام المخنث قال له لقد غلغلت النظر إليها يا عدو الله‏(ولا اعلم من المقصود بـ اليها.. ولا بد ان تكون عائشة ام المؤمنين).. وعجبي على بيت النبوة عجبي !!.‏
الغريب العجيب هو ان عليكم ان تلاحظوا أن محمداً قد تزوج من أم سلمة في السنة الرابعة للهجرة.. بينما قام بطرد المخنث من بيتها أثناء حصاره للطائف في السنة الثامنة للهجرة.. أي أن هذا المخنث كان يرتع ويمرح في بيت ام المؤمنين أم سلمة لمدة 4 سنوات قبل أن يطرده محمد.. لماذا كان الرسول يقبل ان يدخل هذا المخنث الى بيت ام سلمه.. وبنفس الوقت حرمها على صحبه؟؟
‏*حدثنا ‏ ‏مسلم بن إبراهيم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال ‏
‏لعن النبي المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء وقال ‏ ‏أخرجوهم من بيوتكم وأخرج فلانا ‏
‏وأخرج ‏ ‏عمر ‏ ‏فلانا(صحيح البخاري - كِتَاب اللِّبَاسِ - بَاب إِخْرَاجِ الْمُتَشَبِّهِينَ بِالنِّسَاءِ مِنْ الْبُيُوتِ)
فهنا نجد ان النبي وعمر كانوا يؤوون مخانيث في بيتهم وخاصه عمر حيث ان اهل الشيعة يقولون عنه في كتبهم وبرامجهم ان عمر بن الخطاب كان لوطي يمارس الرذيلة مع الرجال
http://www.youtube.com/watch?v=7tRrwa1InUg&feature=player_embedded#at=86
ومن هنا نجد في سياق احاديث كثيره ما كان بيت النبي يأويه.. حيث سمعنا عن الكلب الميت الذي كان في بيت النبي وهو ما منع جبريل من دخول بيته.. وجدنا في بيت النبي داجن او الداجن الشهير الذي اكل ايه رضاع الكبير فمات مسموما.. وهنا وجدنا مخانيث.. وما شان نساء النبي مع المخانيث.. هل كانت نساء النبي مثليات يمارسن السحاق مع هؤلاء المخانيث أصحاب الإربة والشعور النسائي(يشتهون ما تشتهي النساء).. ولكن كما يقال في المثل الشعبي.. اذا كان رب البيت بالدف ضاربا فما حال اهل البيت.. واليكم بعض الاحاديث التي تكشف المستور عن تصرفات رسول الاخلاق:
154380- حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏كهمس بن الحسن ‏ ‏عن ‏ ‏سيار بن منظور الفزاري ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏بهيسة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيها ‏ ‏قال ‏ ‏استأذنت النبي‏ ‏فدخلت بينه وبين قميصه قال فقلت يا رسول الله ما الشيء الذي لا يحل منعه قال الماء، قلت يا رسول الله ما الشيء الذي لا يحل منعه قال الماء، قال قلت يا رسول الله ما الشيء الذي لا يحل منعه قال ‏ ‏أن تفعل الخير خير لك ‏.
الراوي: بهيسة - خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح] - المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 1669
لكن أي ماء يقصد.. الرسول يُحتَضَنْ من الخلف ويقول لا يستطيع ان يمنع مائه.. يا عيني عليك يا رسول الله.. ويقبل كشحه أيضا.. انه لنبي ورب الكعكة.. فان ما يفعله فأنها أفعال الأنبياء والمعرصين(اسف اقصد المرسلين).. يا حبيبي يا رسول الله ..الله حي الله حي الله حي.. الم يدخل مع الرسول في ثوب واحد.. بينه وبين قميصه.. ما معنى يلتزم(لاحظ انها مستمرة).. لماذا اذن له الرسول.. فان رأيت رجلين يفعلان ذلك في الشارع فما الذي ستقوله وما الذي يفعلانه برأيك.. اليس لواطا؟
41724- قدم زيد بن حارثة رضي الله عنه المدينة (طبعا بعد ان شق ام قرفة وجلب رأسها المقطوعة) ورسول الله في بيتي فأتاه فقرع الباب فقام إليه رسول الله عريانا يجر ثوبه والله ما رأيته عريانا قبله ولا بعده فاعتنقه وقبله (عاري يقبل ويعتنق.. وكيف يكون هذا يا ام المؤمنين بانك لم تريه عريانا.. فماذا عن ليلتك وليلة سودة بنت زمعة التي وهبتها لك يا سيدتي)
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة] - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: هداية الرواة - الصفحة أو الرقم: 4/329
ويبقى السؤال الخطير وهو سؤال مشروع: هل الرسول ملوط به أي مهتوك عرضه.. لماذا اصبح مريض جنسيا في كبره.. والجواب يأتينا من فم الرسول:
وقد كان أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ، وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة قد لقيا رسول الله فيما بين مكة والمدينة ، فالتمسا الدخول عليه ، فكلمته أم سلمة فيهما ، فقالت : يا رسول الله ! ابن عمك ، وابن عمتك وصهرك ، قال : لا حاجة لي بهما ، أما ابن عمي ؛ (((فهتك عرضي)))، وأما ابن عمتي وصهري ؛ فهو الذي قال لي بمكة ما قال (الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح بمجموع طرقه - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 3341 )
نعم.. لقد هتكوا عرضه احدهما عملا والأخر قولا.. ولنقرأ هنا المصيبة الكبرى:
‏صحيح مسلم يقول أن الملائكة تستحي من عثمان ولا تستحي من باقي العصابة عفوا الصحابة.. أي نبي هذا يستقبل أصحابه وهو مضطجع في مرط زوجته على فراشه.. وبجانبه زوجته في لباس مبتذل حتى إذا جاء عثمان جلس وأمر زوجته بأن تجمع ثيابها.
حدثنا ‏ ‏عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏جدي ‏ ‏حدثني ‏ ‏عقيل بن خالد ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏يحيى بن سعيد بن العاص ‏ ‏أن ‏ ‏سعيد بن العاص ‏ ‏أخبره ‏ ‏أن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏وعثمان ‏ ‏حدثاه ‏
‏أن ‏ ‏أبا بكر ‏ ‏استأذن على رسول الله ‏ ‏وهو مضطجع على فراشه ((((لابس ‏ ‏مرط ‏ ‏عائشة)))) ‏فأذن ‏ ‏لأبي بكر ‏وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن ‏ ‏عمر ‏ ‏فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال ‏ ‏عثمان ‏ ‏ثم استأذنت عليه فجلس وقال ‏ ‏لعائشة ‏ ‏اجمعي عليك ثيابك (ولا اعلم هل كانت عائشة أيضا من غير هدوم عندما دخل السابقون.. والا ما معنى اجمعي عليك ثيابك!!) فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت فقالت ‏عائشة ‏ ‏يا رسول الله مالي لم أرك ‏ ‏فزعت ‏ ‏لأبي بكر ‏ ‏وعمر ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏كما ‏ ‏فزعت ‏ ‏لعثمان ‏(اعتقد ان عثمان لم يكن يعرف انه شاذ عكس البقية ) قال رسول الله ‏‏إن ‏ ‏عثمان ‏ ‏رجل حيي (وماذا عنك يا رسول الله الا تستحي) وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي في حاجته!!
الراوي: عائشة وعثمان- خلاصة الدرجة: صحيح- المحدث: مسلم-المصدر: صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:2402
وكذلك.. {لا تؤذيني في عائشة ، فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة}(البخاري)
ولكن.. {لعن الله الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأة تلبس لبسة الرجل}
الراوي: أبو هريرة- خلاصة الدرجة: صحيح- المحدث: السيوطي
المصدر: الجامع الصغير- الصفحة أو الرقم:7257
اليس هذا اعتراف لا شك فيه من محمد بانه ملعون من الله.. أأفهم هنا أنه لعن نفسه.. ام انه كان ينسى ما يوصي به.. ام انه كان يتكلم حسب ما كان الظرف والحاجة تتطلب ثم يلغي كلامه.. لو رجل الان عملها مع زوجته وأستقبل حتى لو كان اخوه بثياب زوجته.. أو أي شيء يخصها بماذا يوصف.. حقيقي أتمنى ان اعرف كيف يرى المسلمون هذا الأمر.. وكيف يتقبلونه .. وبماذا سيبررونه.. رجل في ثياب امرأه لماذا.. وما الداعي لهذا التصرف الغريب.. مسكين محمد فضحوه في بيته.. ولم يتركوا شيئا إلا ووصفوه لنا.. حتى كيفية مشطه لشعره.. ليتهم رسموه وأراحونا!!
ولنتابع مغامرات الرسول وتحرشه الجنسي بابنته فاطمة فلذة كبده:
عن أبي عبد الله: (كان رسول الله صلى الله عليه وآلة لا ينام حتى يقبل عرض وجه فاطمة) (بحار الأنوار 43/42)
(وكان يضع وجهه الكريم بين ثديي فاطمة عليها السلام) (بحار الأنوار 43/78)
إن فاطمة امرأة بالغة فهل يعقل أن يضع رسول الله وجهه بين ثدييها.. فإذا كان هذا نصيب رسول الله صلوات الله عليه ونصيب فاطمة.. فكيف بنصيب غيرهم .
عن الباقر والصادق أنه كان(النبي) لا ينام حتى يقبل عرض وجه فاطمة ، يضع وجهه بين ثديي فاطمة ويدعو لها ، وفي رواية حتى يقبل عرض وجنة فاطمة أو بين ثدييها (بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 34 ص 42 )
وعن حذيفة قال : كان النبي لا ينام حتى يقبل عرض وجنة فاطمة ( عليها السلام ) أو بين ثدييها (بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 34 ص 78)
*واليكم المزيد حول مغامرات هذا الرسول بتاع الثلاث زلطات... لنقرأ كيف كاد محمد ان يفتتن بالغـــلام الحسن:
قال الامام الحافظ الذهبي (وهو احد كبار علمائهم في كتابه الشهير "الكبائر):
وروي أن وفد عبد القيس لما قدموا على النبي كان فيهم أمرد حسن فأجلسه النبي خلف ظهره وقال: إنما كانت فتنة داود عليه السلام من النظر وأنشد ابن القيم الجوزية بها شعراً.. وان كنت اشك بانه قائلها وليس المتنبي:
كل الحوادث مبدؤها من الـنـظـر*** ومعظم النار من مستصغر الشـرر
والمرء ما دام ذا عـين يقـلـبـهـا*** في أعين الغير موقوف على الخطر
كم نظرة فعلت في قلب صاحبـهـا*** فعل السهام بـلا قـوس ولا وتـر
يسر ناظـره مـا ضـر خـاطـره*** لا مرحباً بسرور عاد بـالـضـرر
الكلام واضح ولا يحتمل تأويل .. والمعنى واضح وضوح الشمس.. محمد قد تحرك قلبه واشتعلت غريزته.. وافتتن بالغـــلام الأمرد القادم مع وفد عبد قيس.. فاذا به أراد مقاومة شهوته.. وافتتانه بالأمرد الجميل.. أجلس الفتى خلفه.. لكي لا تراه عينه في المجلس المذكور.. لكي لا يأسر قلبه بحسنه وجماله.. لا بل شبه وضعه بوضع داوود وافتتانه بالنظر.. ترى بماذا شعر ذلك الغـــلام حين وضعه رسول الله خلفه.. هل يا ترى تساءل في قلبه: لماذا اجلسني النبي الأعظم والمتمم لمكارم الاخلاق خلفه.. لكي لا يراني.. لكي لا يعجب بي.. ما ذنبي ان ولدت جميلاً.. افالعيب فيّ انا.. لأني جميل ؟؟
فوق كل هذا فأن الملقب عندهم بــ شيخ الإسلام ابن تيمية.. قد أورد الخبر وعلق عليه تعليقاً سيرفع ضغط المسلمين وهو: الفتاوى الكبرى المؤلف : تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني (المتوفى : 728هـ)المحقق : محمد عبدالقادر عطا - مصطفى عبدالقادر عطا الناشر : دار الكتب العلمية الطبعة : الطبعة الأولى 1408هـ - 1987م عدد الأجزاء : 6 مصدر الكتاب : موقع الإسلام http://www.al-islam.com ج 3 / ص 203) { وَقَدْ رَوَى الشَّعْبِيُّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّ وَفْدَ عَبْدِ الْقَيْسِ لَمَّا قَدِمُوا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ فِيهِمْ غُلَامٌ ظَاهِرُ الْوَضَاءَةِ أَجْلَسَهُ خَلْفَ ظَهْرِهِ ؛ وَقَالَ: إنَّمَا كَانَتْ خَطِيئَةُ دَاوُد عَلَيْهِ السَّلَامُ النَّظَرَ ". (((هَذَا وَهُوَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُزَوَّجٌ بِتِسْعِ نِسْوَةٍ))) ؛ وَالْوَفْدُ قَوْمٌ صَالِحُونَ، وَلَمْ تَكُنْ الْفَاحِشَةُ مَعْرُوفَةً فِي الْعَرَبِ؟، وَقَدْ رُوِيَ عَنْ الْمَشَايِخِ مِنْ التَّحْذِيرِ عَنْ صُحْبَةِ " الْأَحْدَاثِ " مَا يَطُولُ وَصْفُهُ}.
وقال ابن تيمية في (كتاب مجموع الفتوى ج 32 ص 247 و248) {وقد روى الشعبي عن النبي أن وفد عبد القيس لما قدموا على النبي وكان فيهم غلام ظاهر الوضاءة أجلسه خلف ظهره وقال إنما كانت خطيئة داود عليه السلام النظر (((هذا وهو رسول الله وهو مزوج بتسع نسوة))) والوفد قوم صالحون ولم تكن الفاحشة معروفة في العرب وقد روى عن المشايخ من التحذير عن صحبة الأحداث ما يطول وصفه وليس لأحد من الناس أن يفعل ما يفضي إلى هذه المفاسد المحرمة}
هذا وهو رسول الله وهو مزوج بتسع نسوة
هذا وهو رسول الله وهو مزوج بتسع نسوة
اذن الخبر على الأقل مقبول عند ابن تيمية.. وقد استشهد به وعلق عليه بأن رسولهم قد خاف الافتتان بالغلام الأمرد .. رغم انه المتزوج بتسع نسوة!!!
بل وأضاف تعليقاً شديد الدلالة.. على ان رسوله كان شاذا حين قال: والوفد قوم صالحون ولم تكن الفاحشة معروفة في العرب.. ومع ذلك فان محمد قد اجلس الولد خلف ظهره لكي لا يشتهيه ..وهو الناكح لتسع نسوة معاً.. ووافقه أيضا شيخكم الحافظ الذهبي.. وهذا الموضوع قد اتيت شاهده من كتاب الكبائر للذهبي باب : (((اللواط))).. انتبه: اسم الباب (((اللواط))).. ويمكن قراءة الاقتباس كاملاً من هنا :
https://forums.alkafeel.net/showthread.php?t=68678
يعني اثنان من كبار علماءكم يا مسلمين :ابن تيمية والذهبي.. يوصمان صاحبكم بإمكانية افتتانه واشتهاءه للغلام الامرد.. ويعلق ابن تيمية :"هذا وهو رسول الله وهو مزوج بتسع نسوة " !!
ويعلق الذهبي بأبيات شعرية من ابن قيم الجوزية– وكأنه أبو نواس الشاذ الشهير :
كم نظرة فعلت في قلب صاحبها **** فعل السهام بلا قوس ولا وتر !!
ألهذا اجلس محمد الغلام خلف ظهره لكي لا يراه فتقع الشهوة في قلبه كفعل السهام بلا قوس ولا وتر.. اللات اكبر كبيراً.. أعلوا هبل.. على هذا الهَبل !
هل هكذا يصف علماءكم صاحبكم المعصوم ( بزعمكم ) .. بافتتانه بالأمرد.. هل هذا هو قائد أمتكم.. والناكح لتسع نساء في وقت واحد.. يخاف على نفسه من شهوة صبي صغير شكله جميل.. وان كان كذلك فهذا يعني انه كان يشتهي الغــلمان.. لأنه ان كان عندكم وجوب غض البصر عن المرأة الجميلة لتجنب الفتنة .. فهذا دليل وجود الشهوة للنساء ( وهذا امر طبيعي).. وما دام وجوب غض البصر عن الصبي الجميل عند رسولكم لتجنب الفتنة.. فهذا دليل وجود الشهوة لديه للصبيان واللواط.. وهذا شذوذ لا زالت تعاني منه أمتكم الإسلامية.. منذ ابن آمنة والى اليوم.. أي ان المرض مستشري بالوراثة.. وتأملوا يرحمكم الله الى أي مدى كان الشذوذ والانحطاط في امة صلعم... {وجاء رجل إلى الإمام أحمد رحمه الله ومعه صبي حسن فقال الإمام ما هذا منك قال ابن أختي. قال لا تجيء به إلينا مرة أخرى ولا تمش معه في طريق لئلا يظن بك من لا يعرفك ولا يعرفه سوءاً}.. وعجبي!!!!!
لو صحت نسبة واحد من ألف فقط من هذه القصص السخيفة المقرفة.. لوجب على أولئك المساكين الذين ما زالوا يقدسون هذا المهووس المريض بالجنس والمغامرة وأئمته.. أن يلعنوه ويدرؤوا الخطر عن مستقبلهم ومستقبل أبنائهم بالمطلق.. إنه لعار على المسلمين أن يتابعوا الاعتقاد بأنه كائن بشري متوازن.. إنه أفاق وكاذب.. استطاع استغلال بساطة أولئك المساكين في ايامهم وانتهى الأمر.. صحيح عزيزي المؤمن انه يمكنك أن تبحث عن المخارج والأعذار.. فتقول كذباً لنفسك إن بين ثدييها يعني بين رقبتها.. وأن احتضان الذكور من الخلف مجرد مزاح.. وأن معاشرة الحائض من باب المودة.. ابحث ما شئت عن الأعذار.. حاول تجميل القبيح.. تلاعب بالمعاني والعبارات.. لكن لعنات الحقيقة ستبقى تطاردك ما حييت.. فالعطار لا يصلح ما أفسده الدهر!!
أيها السادة العقلاء الافاضل.. نحن نعلم بانه لن يقبل كلامنا أي مسلم مُغيب العقل والفكر.. فنحن ننفخ في كور منطفئ ناره.. فان كتبنا الاحاديث.. قالوا ملفقة واسرائيليات.. وان كتبنا مراجع هذه الاحاديث.. قالوا انها أحادية او ضعيفة او مدسوسة ...الخ .. وان اثبتنا انها من كتب الصحيح.. قالوا حتى لو كان ذلك فما المشكلة.. ماذا ننتظر من أناس جردوا اللغة من مفاهيمها.. عندما يتساوى بين الثديين بالرقبة عند المدافعين عن محمد وافعاله.. أيها السادة صعب على هؤلاء ان يفيقوا.. فالصدمة قاسية لن يتقبلوا ابدا.. بانهم كانوا مخدوعين كل هذا الوقت ولا يزالون.. لذلك يفضلون ان يكونوا مخدوعين كل الوقت وكل حياتهم.. دون ان يتحملوا عبء تغيير أي شيء.. ولا يسعني الا ان أقول لهؤلاء.. يا سادة فيقوا قبل ان تفوتكم قاطرة الزمان.. فتجدون أنفسكم قابعين في براثن الجهل ولا مخرج!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,700,767
- حَدِيث قُدسِي- تَعمِيم وإعلان ... أبوابُ الجَنَةِ تُفْتَحُ ي ...
- اغتِيالٌ فِي السَماءِ السابِعَة... أبشِروا- لَقَد ماتَ المُض ...
- سَرِقاتٌ مِنَ الأوَلِين... أَمْ وَحيٌ مِنْ رَبِ العالَمِين
- عِندَما وحِدَتْ جَمِيعُ أصنامَ الكَعبَةِ... ب الله أكبر
- الشَيطان... رَداًعَلى المَقالة - رِسالة إلى الشَيطان
- رِسالَة مِنَ الشَيطان... رَداً عَلى - رِسالة إلى الشَيطان
- سُورَة المَسَد... مَاذا لَو أَسلَمَ عَبدُ العِزي أَبا لَهَب
- هَل تَنَبَأ محمد صَلعَم... بِمَنْ سَيَكون خَلِيفَهُ عَلى الأ ...
- .. عُذراً لا يَمكِنُنِي أنْ أُسامِحَكُم
- قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد... ذِكرى لِمَنْ كانَ لَهُ عَق ...
- حِجابٌ ونِقاب... لِحيَةٌ ودِشداشةٌ أو جِلباب
- القُرآن - الإِسلام... ومَعقُولِية إنتِسابِهِ لله خالِقُ الأَ ...
- القائِد كم جونغ أون وجنُوده...
- خَصائِص مُحَمَدِيَة أمْ إنتِهاكات شَرعِيَة.... حَكِمْ عَقلَك
- عَودَة إلى... مُحاكَمَة مُدَّعِي النبُوة محمد صَلعَم
- وَلاَ تُكْرِهُواْ فَتَيَاتِكُمْ عَلَى ٱلْبِغَآءِ... ال ...
- لَو كانَ فِي الإسلامِيينَ مُعتَدِلٌ... لَكانَ فِي القَنافِذِ ...
- فِي رِحابِ سُورَة الإخلاص... الله العاقِرالذي لَمْ يَلِدْ
- يا إخوَةَ الخَنازِيرِ والقَرَدَة... ومَجزَرَة بَني قُرَيظَة
- لا يَراه إلا المُغَفَلون


المزيد.....




- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول