أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 62














المزيد.....

ألا يا أيها الساقي 62


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6142 - 2019 / 2 / 11 - 21:31
المحور: الادب والفن
    


ألا يا أيها الساقي
اسقني كأسا
تنتشلني من الأرق
كأسا تطلق عقلي
كأسا تحررني من القلق
كأسا ترد على أسئلتي
حول نفسي
حولك
حول الموجود
حول من يدعو انه خُلِق
أين كنا منذ البدء
أين كنا قبل حدوث الفلق
اين سنمضي
اين سنكون بعد
غياب شمس الغسق
أهي الحياة نحياها اطوارا
نموت ونحيا ونموت ونحيا
هل بوذا وبراهما قالا الحق
أم أننا كنا في الغيب
وهناك بعث ونشورٌ
هل الله بالحق نطق
أم أنه الكون خالدٌ
لا شيء ياتي من العدم
هل يحل العلم اللغز
يعطي الاستفاضة
كلما دون العلم قال
فقد هرطق
وحبيبتي الن التقيها
الن ابثها شعورا
القلب تجاهها بهدوء
وعنف خفق
والشرُّ في الكون
أيمضي لحاله
ألا عدالة لتتحقق
أيها الساقي
أتمنى الموت لأعرف
أتمنى الاطلاع على ما سيأتي
وعلى ما سبق
وأنت تسقيني كأسك
تربت على كتفي
تمسح على فؤادي
عليَّ تشفق
نادمني الى ان
التقي سيدة الشقايق
قد تحررني من قيدها
قد أُعتق
حتى ذلك الزمان
نشرب الكأس معاً
ونتفكر
نتحادث حيثما أتفق
ألا يا أيها الساقي
أسقني كأساً
تنتشلني من ألأرق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,286,675
- خيالات مستحيلة
- ألا يا أيها الساقي 61
- ألا يا أيها الساقي 60
- الى أبي
- تنصلٌ من ألإنتماء
- جنوني بكِ ما أجمله
- ألا يا أيها الساقي 59
- حتى لو كان الله هو الرقيب
- أعبدكِ يا إلهة الرياح
- حَوْلَ الحُب
- ألا يا أيها الساقي 58
- ألا يا أيها الساقي 57
- أحبكِ عاماً بعد عام
- أول قصيدة كتبتها , حبيبي شكد حلو أسمه
- شعبٌ في المزاد
- وأنتِ جِنانٌ , جاريةٌ , الزمن بها يحتفي
- لقاءٌ بعد فترة
- لإحترق بنيران الهجر وحدي
- ألا يا أيها الساقي 56
- كما يذوب وجداً في إلهه قديس


المزيد.....




- عمر هلال يترأس بجنيف افتتاح قسم الشؤون الإنسانية للامم المتح ...
- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...
- 15 جامعة روسية ضمن تصنيف -شنغهاي- لأفضل جامعات العالم
- الفريق النيابي للبام يهدد بمقاطعة لجنة برلمانية
- العثماني يشدد على محاربة الاحتكار والمنافسة غير الشريفة


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 62