أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - مؤامرة صهيونية كلدانيه لتوريط العرب في سبي اليهود















المزيد.....

مؤامرة صهيونية كلدانيه لتوريط العرب في سبي اليهود


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6139 - 2019 / 2 / 8 - 03:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


جمع نبوزرادان رئيس الشرط المسبيين اليهود في الرامة ومعهم ارميا وهناك فك قيده وأرسله الى المصفاة سرا لتدبير عملية سبي جديدة لما بقى من اليهود بعد اغتيال رئيسهم جدليا بن اخيقام بن شافان الذي عينه ملك بابل حاكما على المصفاة --عملية السبي تمت بجهد مخابراتي واستخباراتي منظم —بعد ان استقر ارميا في المصفاة تحركت مجموعه الى هناك مكونه من استطلاع الاستخبارات العسكري وعناصرها لتنفيذ المهمة—الإصحاح-- ولما سمع رؤساء الجيوش ورجالهم ان ملك بابل أقام جدليا بن اخيقام على الذين لم يسبوا أتوا الى المصفاة ومعهم إسماعيل بن نثنيا ويوحانان ويوناثان ابنا قاريح وسرايا بن تنحومث وبنو عيفاي النطوفاتي و يزنيا ابن المعكي

الهدف من العملية العسكرية الاستخباراتيه هو توريط إسماعيل بن نثنيا العاموني في سبي يهود المصفاة ومن ثم اختيار يوحانان بن قاريح الصهيوني كمخلص لهم ليعكس سياسيا فضل الصهاينة التاريخي في عودة يهود المصفاة من السبي – بدا الجهد ألاستخباراتي بإشاعة مموهة كاذبة على ان هناك عملية اغتيال لجدليا بن اخيقام بن شافان حاكم المصفاة مدبره من الخارج اتهم فيها بعليس ملك بني عمون ومن ثم تكذيب تلك الإشاعة استخباراتيا الهدف هو لتطمين جدليا بن اخيقام بن شافان على أنها أشاعه مغرضة-- الى حين تصفيته-- إليكم دور كل عنصر في المهمة الاستخباراتيه

1- الاستخبارات العسكرية -- رؤساء الجيوش ورجالهم-- الاستطلاع
2- منفذ عملية الاغتيال والسبي -- إسماعيل بن نثنيا
3- اتهام بعليس بالمحرض الخارجي على الاغتيال -- وقالوا له أتعلم ان بعليس ملك بني عمون قد أرسل إسماعيل بن نثنيا ليقتلك
4- تكليف يوحانان بن قاريح للتصدي للإشاعة وفي نفس الوقت طمئنه جدليا الى حين تصفيته---فكلم يوحانان بن قاريح جدليا سرا في المصفاة –فقال-دعني انطلق واضرب إسماعيل بن نثنيا فلا يعلم به إنسان
5- ارميا رجل مخابراتي صهيوني مهمته إدارة العملية سرا من المصفاة
6- نبوزرادان قائد شرطه كلداني عميل للصهيونية – سهل عملية وصول ارميا الى المصفاة



ارميا -الإصحاح رقم 40


صارت كلمة الرب الى ارميا بعدما أرسله نبوزرادان رئيس الشرط الى الرامة مقيد بالسلاسل بين سبي أورشليم ويهوذا الذين سبوا الى بابل فاخذ رئيس الشرط ارميا --وقال له—هل الرب إلهك قد تكلم بهذا الشر على أورشليم-- قال نعم -- فألان أحل القيود التي على يدك وأحسن إليك ان تأتي معي الى بابل وسأجعل عيني عليك في الأرض -فقبل ان ينطلق الى هناك --قال له-- نبوزرادان اذهب الى جدليا بن اخيقام بن شافان الذي أقامه ملك بابل على مدن يهوذا وأقم عنده في وسط الشعب فأعطاه رئيس الشرط زادا وهدية فجاء ارميا الى جدليا بن اخيقام في المصفاة وأقام عنده ولما سمع رؤساء الجيوش ورجالهم ان ملك بابل أقام جدليا بن اخيقام على الذين لم يسبوا والذين أتوا الى المصفاة ومعهم إسماعيل بن نثنيا ويوحانان ويوناثان ابنا قاريح وسرايا بن تنحومث وبنو عيفاي النطوفاتي و يزنيا ابن المعكي هم ورجالهم حلف لهم جدليا بن اخيقام بن شافان—قائلا -- لا تخافوا من ان تخدموا الكلدانيين واسكنوا في الأرض واخدموا ملك بابل فيحسن إليكم أما أنا ساسكن في المصفاة لاقف مع الكلدانيين الذين يأتون ألينا أما انتم فاجمعوا خمرا وتينا زيتا وضعوا في أوعيتكم وسكنوا في مدنكم التي أخذتموها – أما اليهود الذين في مواب وبني عمون وفي أدوم لما سمعوا ان ملك بابل قد جعل بقية ليهوذا وقد أقام عليهم جدليا بن اخيقام بن شافان فرجع اليهود الى ارض يهوذا الى جدليا الى المصفاة وجمعوا خمرا وتينا كثيرا ثم ان يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش الذين في الحقل أتوا الى جدليا الى المصفاة وقالوا له أتعلم ان بعليس ملك بني عمون قد أرسل إسماعيل بن نثنيا ليقتلك فلم يصدقهم فكلم يوحانان بن قاريح جدليا سرا في المصفاة –فقال-دعني انطلق واضرب إسماعيل بن نثنيا فلا يعلم به إنسان --لماذا يقتلك فيتبدد كل يهوذا المجتمع إليك وتهلك بقية يهوذا فقال جدليا بن اخيقام ليوحانان بن قاريح لا تفعل هذا الأمر لأنه تتكلم بالكذب على إسماعيل


لإبعاد الشبه عن عملية الاغتيال المنظم تم تصفية جدليا بن اخيقام بن شافان ومعه خليط من اليهود والكلدانيون ورجال الحرب – وملاحقة إسماعيل بن نثنيا --وتعين يوحانان بن قاريح حاكما على المصفاة وأعاد المسبيين اليهود إليها --

للمؤامرة الصهيونية الكلدانية على اليهود أبعاد عنصرية تحريضية ضد القومية العربية هدفها توريط العرب بني عمون بزعامة رئيسهم اسماعيل بن نثنيا -- بسبي يهود المصفاة --وان الصهيونية هي من أعادة المسبيين اليهود إليها بفضل حنكتها الاستخباراتيه—الإصحاح--فسبى إسماعيل بقية الشعب الذين في المصفاة وبنات الملك وكل الشعب فعبر بهم الى بني عمون

حاكم المصفاة الجديد يوحانان بن قاريح الصهيوني – بدلا من جدليا بن اخيقام اليهودي


فلما سمع يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش الذين معه بكل الشر الذي فعله --اخذوا الرجال وساروا ليحاربوا إسماعيل بن نثنيا فوجدوه عند مياه جبعون ولما رأى كل الشعب الذي مع اسماعيل يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش فرحوا فدار كل الشعب الذي سباه إسماعيل ورجعوا وساروا الى يوحانان بن قاريح-- أما اسماعيل بن نثنيا هرب مع ثمانية رجال وسار الى بني عمون فاخذ يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش الذين معه وبقية الشعب الذين استردهم من اسماعيل ورجال الحرب المقتدرين والنساء والأطفال والخصيان فأقاموا في جيروت التي بجانب بيت لحم ليدخلوا مصر من وجه الكلدانيين لأنهم كانوا خائفين منهم



ارميا الإصحاح رقم 41



جاء إسماعيل بن نثنيا بن اليشاماع من النسل الملوكي هو ومن عظماء الملك وعشرة رجال معه الى المصفاة الى جدليا بن اخيقام الذي أقامه ملك بابل على الأرض --فأكلوا عنده خبزا فقاموا عليه وقتلوا هو واليهود والكلدانيون ورجال الحرب --وفي اليوم الثاني بعد قتله أتى رجال من شكيم ومن شيلو ومن السامرة محلوقي اللحى ومشققي الثياب وبيدهم تقدمة ولبان ليدخلوهما الى بيت الرب -- فخرج اسماعيل بن نثنيا للقائهم في المصفاة فلما لقيهم --قال لهم-- هلم الى جدليا بن اخيقام فلما أتوا الى وسط المدينة وجدوا ان إسماعيل بن نثنيا قتلهم وألقاهم في الجب إلا عشرة رجال --قالوا لإسماعيل لا تقتلنا لأنه يوجد لنا خزائن في الحقل قمح وشعير وزيت وعسل فسبى إسماعيل بقية الشعب الذين في المصفاة وبنات الملك وكل الشعب فعبر بهم الى بني عمون فلما سمع يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش الذين معه بكل الشر الذي فعله --اخذوا الرجال وساروا ليحاربوا إسماعيل بن نثنيا فوجدوه عند مياه جبعون ولما رأى كل الشعب الذي مع اسماعيل يوحانان بن قاريح ورؤساء الجيوش فرحوا فدار كل الشعب الذي سباه إسماعيل ورجعوا وساروا الى يوحانان بن قاريح-- أما اسماعيل بن نثنيا هرب مع ثمانية رجال وسار الى بني عمون فاخذ يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش الذين معه وبقية الشعب الذين استردهم من اسماعيل ورجال الحرب المقتدرين والنساء والأطفال والخصيان فأقاموا في جيروت التي بجانب بيت لحم ليدخلوا مصر من وجه الكلدانيين لأنهم كانوا خائفين منهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,721,577
- الخمر المعتق لذا من الجديد عند يسوع ابن الله
- الزيغ العقائدي في مقالتي ضياء الشكرجي وإبراهيم الجندي
- حوار مع ضياء الشكرجي في تساؤلات حول القران
- تعليمات رب الجنود الصهيوني في اجتياح البلدان
- الأيادي الخفية والتحالف اليسوعي الصهيوني على الشرق الأوسط
- رد على مقالة ضياء الشكرجي حوارات مع القرآن
- أساليب زعزعة الشعوب من الداخل
- محرقة اليهود امتداد سياسي لسبي بابل
- شروط المواطنة في شريعة رب الجنود الصهيوني
- التحريف السياسي الصهيوني لقوانين مملكة داوود القديمة
- التسقيط السياسي بين الأحزاب الإسرائيلية
- تشريعات رب الجنود الصهيوني بشراء ومصادرة الأراضي الفلسطينية
- مواصفات اله جديد في عصر جديد
- ذرائع الانتقام الصهيوني من العالم
- التحريف لصهيوني لتنبؤات أنبياء اليهود المسبيين
- التنكيل السياسي الصهيوني بأنبياء اليهود المعتدلين
- استعدادات رب الجنود الصهيوني والأمريكان وتحالف الخونة العرب ...
- فلسطين بين الصهيونية واليهودية --
- ستراتجية رب الجنود الصهيوني الامبريالي في الهيمنة على الشرق ...
- سبي اليهود مؤامرة عنصرية ذات أهداف قومية


المزيد.....




- مصر.. هل وفاة مرسي تعيد الإخوان إلى الميزان؟
- شيخ الأزهر: محمد صلاح -قدوة متميزة للشباب-
- صلاح يهاتف شيخ الأزهر والإعلام يلمح لرهان مع ساديو ماني
- السقوط الإخواني لأردوغان وجماعته الإرهابية
- إندونيسيا.. فتوى ضد لعبة -PUBG-!
- مصدر أمني مصري يكشف لـRT عن استنفار أمني بخصوص تحرك -الإخوان ...
- الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية: إسرائيل تتحدى الاتفا ...
- تغريدة عمرو موسى عن مرسي تثير تفاعلا بتويتر.. وتداول فيديو س ...
- وصايا شيخ الأزهر لمحمد صلاح... ووعد من أبو مكة
- وصايا شيخ الأزهر الثمينة لمحمد صلاح


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - مؤامرة صهيونية كلدانيه لتوريط العرب في سبي اليهود