أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فارحة مجيد عيدان - خضّره













المزيد.....

خضّره


فارحة مجيد عيدان

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 21:58
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


قبل عدة اعوام، كانت تعمل معي امراة لا تتعدى الثلاثينيات ، صومالية، واسمها خضرة. جميلة الطلة وتغطي رأسها بالحجاب. تترك عملها بين فترة واُخرى كي تصلي بعد ان تبدل البنطلون بالتنورة! فحسب قولها ان الأنثى لا تستطيع الصلاة وهي مرتدية بنطال الرجال. كانت تعمل بدوام كامل ولديها 4 بنات وزوج وهي حامل في الشهر الرابع...في احد الأيام أتت بعد يوم عطلة، والتعب ظاهر على وجهها وحركتها . وبعد الاستفسار ذكرت انها صائمة لانه كان رمضان.. وفي مساء امس كان زوجها عازم اصدقاوءه وعوائلهم على الفطور.. وهو جزء من عاداتهم ! وكان العدد 22 فردا. فسألتها فيما اذا زوجها ساعدها بإعداد الطعام ... لا انه مسكين فهو يعمل اها ! لكنك انت تعملين ايضا فالمفروض يساعدك لإعداد الوليمة! فالمشكلة بدأت عندما تساقطت قطرات من الدم منذ امس في وقت الغروب! لكني لم اترك المطبخ لان الضيوف بعد ساعة يصلون ، وبقيت ادعي للرب ان أبقى قوية 🙏🙏 وفي طريقي الو هنا، رجع الدم يتساقط مرة ثانية!!
هرعت للممرضة بعد ان سحبت يدي من يدها وامسحت دموعها بيدي الثانية وما كانت سوى عدة دقائق والمسؤولة والممرضة معي.. فقد كانت مهددة بالإجهاض ، كما كنت متوقعة . بقيت في المستشفى لأكثر من أسبوعين والمهم هو ان الطفل ثبت في بطنها ولعله ولد كي يفرح قلب ابيه!! لانه اذا لم يكن ذكر فما على خضرة الا ان تعيد الكرة حتى يحصل زوجها على منقذ البشرية، ومن يعرف يمكن هو الي راح يحرر فلسطين!
فكرت طويلا بالزوج السلبي الذي لم يساعدها حتى بعد انتهاء الافطار.. ولم يحاول ان ياخذها الى المستشفى وتركها تأتي للدوام!! وعدم سماحه لها بان تعمل بنصف دوام! اي مخلوق بشري الذي لا يحس بزوجته !! ولكن أين المشكلة فبكل بساطة اذا توفت فسوف ياتي بواحدة اكثر شبابا منها !
المشكلة الحقيقية هي انها لا تدرك هذا ولا تريد تصديقه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,467,502
- عندما تعشق المرأة
- مقطع من قصة حب في الخمسين
- كل عام وأنتم بخير
- المفكرين العراقيين
- آثار اجدادنا في أيادي غيرنا
- رسالة الى عزيزتي حصة
- صباحات جميلة
- حلم صغير
- علم الباراسيكولوجي
- المرأة السويدية
- إنقاذ ما تبقى منا
- سائحة في الاغادير
- منطقة الغلمان ..في أفغانستان
- اليوم العالمي لحقوق الانسان
- يوم جميل في حياتي
- لم يولد شهريار من القبرِ
- خاطرة/ من أنا
- خاطرة


المزيد.....




- تحذير من انقراض الجنس البشري خلال 200 عام
- الواقي الذكري ومميزاته. تعرف/ي عليها في هذا الفيديو.
- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...
- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...
- -احميني-.. حتى لا تبقى المرأة الريفية التونسية على الهامش


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - فارحة مجيد عيدان - خضّره