أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حنان محمد السعيد - القبيحة ست جيرانها














المزيد.....

القبيحة ست جيرانها


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 19:27
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


لأن نظام السيسي بكل مكوناته لا يعتمد على أي أساس من حق أو حقيقة فهو بكل رموزه وأفراده يستخدم الوقاحة والأسلوب الفاحش والعنف المفرط ويتجاوز كافة الخطوط الحمراء لتمرير كل أفعاله.
هو نظام يعتمد بصورة كاملة على القوة والصوت العالي ويتعمد الضرب بالقانون والدستور عرض الحائط وهو يضغط على الناس بمختلف طوائفهم أقصى درجات الضغط سواء على المستوى الأمني أو الاقتصادي أو السياسي فهو لا يعرف الا سياسة القهر والقمع.
وقد يبدو هذا الأسلوب مفهوما إذا ما قام هؤلاء بتطبيقه على أبناء الشعب المصري في الداخل فهم القانون وهم من يحملون السلاح ويمكنهم فعل أي شيء في أي وقت لأي شخص، لا يختلف لديهم الأمر في حالة كان هذا الشخص عسكري أو مدني، جاهل أو استاذ جامعي، فطالما كنت معارضا لأفعالهم وسياساتهم فسيفعلون بك ما شاء لهم دون مراعاة لأي خطوط حمراء.
هم يرهبون الشعب ليصمت ويستغلون الحثالة والجبناء ممن باعوا كرامتهم لتثبيت أركان حكمهم، ولذلك ليس من الغريب أن تمتلئ سجون السيسي بالمتعلمين والنابهين وتمتليء الشوارع بالبلطجية والمدمنين والمشوهين نفسيا وأخلاقيا.
وبسبب نجاح هذا الاسلوب على المستوى الداخلي أصبح النظام وشخوصه يستخدمونه مع من يعترضون على أفعالهم في الخارج من اعلاميين ومنظمات حقوقية ولذلك فلا عجب أن نرى مداخلات على قنوات أجنبية يكون أبطالها برلمانيين من المنتمين لبرلمان المخابرات مع أحد الشخصيات العاملة في مجال الاعلام أو لدى أحد المنظمات الحقوقية فيتم مهاجمة هذه الشخصية بكل وقاحة وفحش لصناعة نصر زائف بالكذب والطنطنة وادعاء وطنية كاذبة يختلط فيها الدفاع عن الدولة بالدفاع عن النظام والغرض الوحيد والحقيقي منها هو الدفاع عن المصالح الشخصية التي ينالها هؤلاء في ظل نظام السيسي، حيث تتغير أراء هؤلاء ولهجتهم بشكل كامل في حالة مس النظام بمصالحهم وهو ما حدث مرات عديدة ولشخصيات عديدة اظهرت انتمائها الشديد للنظام.
وكما يقول المثل الشعبي المصري الشهير "القبيحة ست جيرانها" أي أن طويلة اللسان سيئة الخلق هي من تتسيد جاراتها حيث أنه لا أحد يجرؤ على التعرض لها خوفا من أذاها وهو ما يقوم به نظام السيسي واعلامه والمنتمين له على كافة المستويات وهو أسلوب يحقق نجاحا ساحقا على ما يبدو في الوقت الحالي ويجعل الكثير من الناس يحجمون عن توجيه أي لوم أو إدانة لأفعال هذا النظام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,646,565
- مجموع كل المساويء
- التربية على الطريقة المصرية
- احلام الثورة
- لماذا يستميت الرئيس على الحكم؟
- الديكتاتور المرعوب
- صروح الفقراء
- مآساة الحقوقيين في العالم العربي
- الوطن .. الأمن .. والبطاطس
- عفاريت حماس
- دستور الطغاة
- ثورة على ضفاف النيل
- ضاقت الدائرة
- بدانة المصريين
- المحتل والمختل
- فوبيا الألوان
- تأملات في الثورة الفرنسية
- النطيحة والمتردية
- عنصرية البلهاء
- زيارة المنشار عار
- حسنين ومحمدين


المزيد.....




- ترامب يقلد ملكًا عربيًا تحدث معه وقت نقل سفارة أمريكا للقدس ...
- سانا: جيش النظام يصل عين عيسى في شمال شرق سوريا
- الرئيس الروسي بوتين يصل الرياض في زيارة هي الأولى منذ 12 عام ...
- بوتين يزور الرياض لإبرام صفقة نفطية والتباحث حول التوتر مع إ ...
- Fortnite تثير الجدل ببث -ثقب أسود- لحدث -النهاية- المنتظر!
- ما هي أبرز التحديات أمام رئيس تونس الجديد قيس سعيد؟
- تركيا وهجومها على شمال سوريا.. هل يتحول إلى طوق نجاة وخلاص ل ...
- المحافظون القوميون يفوزون في الانتخابات التشريعية ويحتفظون ب ...
- تركيا وهجومها على شمال سوريا.. هل يتحول إلى طوق نجاة وخلاص ل ...
- المحافظون القوميون يفوزون في الانتخابات التشريعية ويحتفظون ب ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - حنان محمد السعيد - القبيحة ست جيرانها