أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - تطاردنى ضحكاتها..اوليفيا














المزيد.....

تطاردنى ضحكاتها..اوليفيا


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6132 - 2019 / 2 / 1 - 09:03
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تطاردنى ضحكتها كلما مررت بذات المكان..زاويتها الخاصة بالشركة مثلما كانت تردد..انتقال الخلطات بين اابعها بدقة وهدوء كانها تحمل نغما خاص بها
تكتبها فى هدوء..افتقد مذاقها..افتقد خلطاتها السرية..لاافهم سبب موتها حتى الان ..هناك الكثير مما يحدث هنا ولكن ان تختار الرحيل..
راسلتنى عائلتها بالامس يطالبون منى تفسيرا حول ما حدث معها ..يرددون ان هناك صداقة بيننا وان ذلك البيت الذى استضافنى
لم يعتبرنى شخصا غريبا بل اعد لى مكانا وسط العائلة لذا من واجبى تجاه هذا ان اشرح لهم الامر..الان ماالذى عليه اخبارهم به مارجو؟
هل اخبرهم ان الامر كان يستحق رحيلها لان لامكان لها هنا ولا يمكننى باسم عائلتهم ان اضحى بكل شىء حصلت عليه
هل اتجاهل كل هذا وامضى فى طريقى..هناك الكثير من المقترحات امامى يفترض بى ان اطلق قناة خاصة بالطعام سأكون جزءا اساسيا منها مع
شركات غذائية كبرى..ام افسر لهم لما طردتها من كل هذا الذى كانت تستحقه بموهبتها فحسب واحصل عليه انا بالجهد
لم افهم الامر لما يولد اشخاص ماهرون بما يكفى لان تجعل من ساعات عمل قصيرة منهم اثرياء
بينما اخرون بحاجة الى الكثير والكثير من الجهد من بدء السلم من الصفر حتى النهاية محاولين تحطيم كل العقبات التى تظهر امامهم على كل درج
ىيفهمون كيف تسير الامور ..كادت تحصل على انتباه الجميع ..مذاقها الخاص ..خلطاتها السرية او كما تردد هى لاخلطات خاصة انه امر الهام
الهام فحسب ينتابها وهى نائمة تستيقظ لتشم تلك الروائح قبل ان تطهوها صوت فى عقلها يخبرها عن تلك الخلطات
اخبرتنى ذات ليلة ان طاه قديم مات منذ عصور قديمة لكن روحه تلاحقها ..اختارتها هى بالذات ذاك طاه الامبراطور وجد فى جسدها راحتة
انه ينفس كلماته فى عقلها وهى تتبعها .مس جسدها او تناسخ معها لاافهم..كانت مصره على الامر لقد اختارها لتسكن روحه بداخلها
لكن ذلك الطاه مثلما لم يستطع حماية نفسه من القتل منذ زمن بعيد لم يستطع حماية روحها ايضا..قالت انه مات فى ذات العمر الصغير الذى
رحلت هى فيه فيما بعدوكان امرها منتهى سلفا..لما اشعر انا بكل هذا لقدر من الثقل يجسم على انفاسى ..لا لست قاتلة مارجو هى من اختارت فحسب..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,191,861
- رحلت بالصغيرة..مارجريت
- ام من جديد..امل
- عين اخرى..ذكريات..امل
- لاانتمى لاحد..سوزوران
- خطية المدينة..مارجريت
- قتلت غريمتى..اوليفيا
- رحلت الروح.. سوزوران
- سأتبع الاشارات حتى النهاية..مارجريت
- اراها من جديد..امل
- القمة هى العدالة .. مارجريت
- هدنة..امل
- العالم لايحمل شفقة..اوليفيا
- اشرار بدرجات متفاوتة..سوزوران
- علمتنى الصغيرة الامومة..مارجريت
- مثل الهواء العابر..سوزوران
- قلق ..ابتسامة..بلاد بعيدة.مارجريت
- جسد مريض ..امل
- ايجاد سبيل جديد..كلودى
- الى متى يمكن ان تحيا مع اثمك؟..سوزوران
- الرسالة صحيحية..مارجريت


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تحث الأردن على وضع حد لاحتجاز النساء بشك ...
- القذف الأنثوي بين الحقيقة والخيال.
- لاكروا.. فرنسيات يؤكدن: لم يرغمنا آباؤنا ولا إخواننا على ارت ...
- رقص وغناء وطلب الزواج.. مشاهد طريفة بالاحتجاجات اللبنانية
- ملكة جمال إيران تطلب اللجوء في الفلبين: -إذا عدت سيقتلوني-! ...
- بمنتجات أصلية ومقلدة.. المصريات يقتحمن سوق البيع الإلكتروني ...
- -لم يكن مقصودا-... امرأة تقتل زميلتها وتقطعها إلى أجزاء
- اليوم.. أول امرأة تعلق على مباراة كرة قدم في إيران
- فرنسا.. محاكمة امرأة قتلت زميلتها في العمل وقطعتها إلى أجزاء ...
- بعد صورة العلم.. ملكة جمال إيرانية تطلب اللجوء من الفلبين


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - تطاردنى ضحكاتها..اوليفيا