أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - زهير الخويلدي - معركة التعليم ليست قطاعية بل وطنية














المزيد.....

معركة التعليم ليست قطاعية بل وطنية


زهير الخويلدي

الحوار المتمدن-العدد: 6130 - 2019 / 1 / 30 - 23:13
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    



" لاتحدد المسألة التربوية هو تعبير عن انفتاح المساءلة الديمقراطية حول أهداف التعليم" - بول ريكور

تواجه نقابات التعليم بمختلف هياكلها تحديات كبيرة أمام تعنت سلطة الإشراف وتجاهل مطالبها الشرعية ونفاذ صبر المنتفعين بالخدمات التي تفورها المؤسسات المدرسية والجامعات من تلاميذ وطلبة وأولياء.ربما يدفعها هذه الوضعية القصوى إلى اتخاذ إجراءات تصعيدية تساندها المركزية النقابية وتتمثل في أشكال نضالية مبتكرة تفاديا السنة البيضاء وتتميز بالعقلانية والمرونة مع التمسك بالمبدئية والنضالية. لقد أصيب المشهد التربوي بشلل ودخل الجميع في حالة من التجاذب والاحتقان وزاد منسوب التوتر بتعطل لغة الحوار والاستخفاف بمنطق التفاوض وتعطيل التفاهمات والتنصل من الاتفاقات السابقة وتم تغليب خيار الإفشال الذاتي والهروب إلى الأمام وتأجيل عميلة الإصلاح الجذري ومبدأ التثوير المستمر. لقد التحق المشاركون بالمعركة المصيرية بشكل اضطراري ومن روافد مختلفة ولهم مطالب متنوعة ولكن اشترك الفاعلون من نواب ومتعاقدين ومدرسين وموظفين في الملحمة من أجل تحقيق منافع قطاعية وتناسى الكل حساسية الوضع وهشاشة الموقف والحاجة الماسة إلى إحداث النقلة النوعية للحقل التربوي. والحق أن المعركة حول التعليم هي معركة وطنية تضم قاعدة عريضة وليست مجرد مطالب فئوية ضيقة لمجموعة من العاملين بالفكر والساعد وأن تدار في قلب المعترك السياسي وتجري فوق تضاريس الحراك الاجتماعي وهي غير مفصولة عن استحقاقات استكمال المسار الثوري ومستلزمات الانتقال الديمقراطي. من الضروري دعم مسارات المقاومة والاستثبات في الساحة النقابية وتجذير الممارسة النضالية في الواقع الاجتماعي دون المساهمة في تعطيل المرفق العمومي وتدميره منهجيا قصد التفويت فيه للقطاع الخاص. يجدر أن يتم إحداث "خلية تفكير وعمل" خارج الأطر المتصارعة وتكون مهمتها رصد المشهد التربوي وتشخيص المشاكل وتجميع المطالب وتوفير المعطيات والأرقام ودراسة الواقع المؤسساتي بشكل علمي وفهم العناصر المنتجة للأزمة والمكونات التركيبية للمشكل وبرمجة جملة من المنافذ والمسارب الممكنة. في نهاية المطاف يجوز التفكير في وضع من السلم الدائم في المجال التعليمي بعد تحمل جميع الجهات مسؤولياتها وتلبية الاستحقاقات الراجعة بالنظر للقوى الفاعلة وتشريك المجتمع المدني في الاستشارة. المطلوب بشكل عاجل في الحقل التدريسي هو رصد الاعتمادات المالية الكافية ورفع ميزانية المؤسسات وإجراء حوكمة ناجعة ومراقبة قنوات الصرف والإنفاق وإعادة بناء شاملة وإعادة تجهيز كل للمنشئات. غاية المراد أنه لا يقدر أي كان على بلوغ تعليم عصري يحقق مستقبل واعد للمتعلم دون مكانة اجتماعية محترمة للمربي.
كاتب فلسفي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,597,506
- راهنية الحداثة في الثقافات التقليدية
- فنزويلا في مقاومة عاصفة العولمة المتوحشة
- هل يمكن للفلسفة أن تغير الواقع؟
- السيادة من حيث هي اقتدار عمومي
- الآداب التعاونية على التآزر والتأمين
- مطلب المقاومة بين الحق والواجب
- الثورة في تونس بين المتحاملين عليها والمتمسكين بها
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية
- الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك
- أشكال اكتساب الثروة واستعجال الحوكمة
- حركة السترات الصفراء وربيع باريس
- التفكير النقدي في العقلانية المعاصرة
- الأنثربولوجيا بين التبشير بالتنوير ومناهضة الاستعمار
- متاهات مابعد الفلسفة
- الثنائية في المنهج الديكارتي
- دواعي شجب حنة أرندت للأنظمة الشمولية
- ارتدادات الثورة العلمية على الصناعي والرقمي
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس
- طرق الانعتاق من الكولونيالية عند سيزار وفانون
- الدرس الافتتاحي للفلسفة في عيدها العالمي


المزيد.....




- الكويت تعلن ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى 12 حالة ...
- اثنان من أشبال الفهد يصنعان التاريخ في حديقة حيوانات بأمريكا ...
- ترخيص دفن مبارك يكشف سبب وفاته.. واستعدادات بمقبرة العائلة ل ...
- ما حاجة ترامب إلى السلام بين موسكو وكييف؟
- العيش تحت الأرض أو بين القبور.. ملجأ للنازحين في شمال غرب سو ...
- مقتل 19 شخصا في احتجاجات بين الهندوس والمسلمين على قانون الج ...
- الولايات المتحدة تتوقع تفشي فيروس كورونا على أراضيها وإصابة ...
- في الغارديان: لم يتوقع أحد أن يتمكن مبارك من حكم مصر لثلاثة ...
- العيش تحت الأرض أو بين القبور.. ملجأ للنازحين في شمال غرب سو ...
- مقتل 19 شخصا في احتجاجات بين الهندوس والمسلمين على قانون الج ...


المزيد.....

- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - زهير الخويلدي - معركة التعليم ليست قطاعية بل وطنية