أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - سكن لائق لاهلنا في المخيمات واجبنا جميعا














المزيد.....

سكن لائق لاهلنا في المخيمات واجبنا جميعا


منصور الاتاسي

الحوار المتمدن-العدد: 6130 - 2019 / 1 / 30 - 02:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سكن لائق لاهلنا في المخيمات واجبنا جميعا 
منصور الاتاسي

كلنا تابعنا تأثيرات العوامل الجوية التي اجتاحت المنطقة مؤخرا على سكان المخيمات في كل من لبنان وسورية والاردن وتركيا ..
فقد دمرت السيول مئات الخيم واصبح سكانها بلا اي مأوى كما جرفت من داخل الخيم التي صمدت كافة محتويات الخيمه ونشرت وسائل التواصل الاجتماعي صورا مأساويه تعكس واقع سكان المخيمات بعد ان اجتاحت السيول خيمهم …ويضاف الى كل ذلك صور لاطفال جرفتهم السيول او غرقوا فيه ..وهي اكبر مأسة انسانية يتعرض لها اطفال بفعل العوامل الجويه وبفعل السكن اللاإنساني الذي وضعوا السوريين فيه …وبالإضافه لموجات الصقيع التي ادت الى وفيات كثيره باوساط الاطفال وكبار السن وكلنا اطلع كما اعتقد على صور جثامين اطفال وقد توفوا بسبب المياه البارده التي تجمعت حولهم وتجمدوا مما ادى الى وفاتهم بردا ….
إن الظروف الجويه التي مرت بها منطقتنا كشف الوضع المساوي والمؤلم الذي يعيشه اهلنا سكان المخيمات …والتي لاتتحمله حتى البهائم ،واعتقد أن الفراج في المداجن والمواشي في الحظائر يعيشوا بشكل اكثر انسانيه من سكان المخيمات …
وإذا اضفنا تأثر الخيم بمختلف العوامل الجويه وعلى مدار العام فالرياح بالربيع تقتلع خيمهم والحر في الصيف يؤثر عليهم نعرف مدى المعانات التي يعيشها هؤلاء الصابرين ..
وأيضا فإن كل الدرسات تؤكد انه يجب حتما تغير الخيمه كل عامين لانها تصبح بؤره لتمركز وانتشار الجراثيم بسبب العوامل الجويه التي ذكرت ،وتصبح مركزا نشطا لانتشار الامراض …وكل الاطباءالذين زاروا المخيمات اكدوا على ضرورة تبديل الخيم كل عامين حفاظا على ارواح سكانها ….ولاسباب كثيره فإن خيم المخيمات لم تتبدل منذ اكثر من اربعة سنوات مما يفسر اسباب انتشار الاوبئه في سكانها وزيادة الوفيات بشكل اصبح يهدد بكارثه
وفي هذا الوقت الشديد الصعوبة يلاحظ تراجع الخدمات المقدمة للاجئين في المخيمات فقد توقفت العديد من الدول عن تقديم المساعدات للمؤسسات الدولية التي تقدم الخدمات مما ضاعف صعوبات الحياة في هذه المخيمات و هناك العديد من نداءات الاستغاثة التي صدرت عن ادارات المخيمات في الاردن و في المخيمات اللبنانية و في المخيمات في الداخل السوري ، و يقابل ذلك كما هو واضح تراجع في الخدمات الصحية أيضا مما زاد في انتشار الأمراض عند سكان المخيمات و زاد من نسبة الوفيات بطريقة ملفتة كما ذكرنا و خصوصا عند الأطفال و الشيوخ و أصحاب الأمراض المزمنة ، إن هذا الواقع يتطلب زيادة التضامن مع هؤلاء المنكوبين الذين لا ذنب لهم سوى مطالتهم بالحرية و ووجودهم في أسوأ أشكال السكن بسبب فقرهم المدقع كما ذكرنا ، و هؤلاء أتوا من كافة المدن السورية ، إننا نعرف أن وضع السوريين في الخارج لا يسمح بتقديم المساعدات اللازمة بسرعة و لكن نقترح تشكيل لجان مساعدة اللاجئين في كافة مدن بلدات الشتات و ترخيص هذه اللجان و التواصل مع جيمع المؤسسات الانسانية و الاغاثية العاملة في هذه المناطق و شرح واقع اللاجئين حسب التقارير و الصور المنتشرة بكثافة في وسائل التواصل الاجتماعي ، إن دولار واحد من كل سوري في الخليج أو أوروبا أو الولايات المتحدة الأمريكية كافية لتأمين سكن لائق لاخواننا السوريين و هذا العمل يمثل حالة تضامن وطني ستؤسس لزعمال وطنية لاحقة ، و توحد القوى الوطنية لتنفيذ كافة المهام المطروحة أمامها .
لقد شكل تجمع لقاء القوى الوطنية الديمقراطية لجنة مركزية لمتابعة تأمين سكن لائق لسكان المخيمات ، و نرجو التواصل معها لتقديم ما يمكن من مساعدة لتنفيذ هذا الهدف الوطني الانساني النبيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,993,990
- العلم الفتنة
- بلاغ عن أعمال اجتماع اللجنة المركزية الثاني لحزب اليسار الدي ...
- ايران و روسيا
- الارهاب
- لنصون وقف اطلاق النار في ادلب و لننتقل للحل السياسي
- حماية المدنيين في إدلب حماية للإنسانية جمعاء
- هل فشلت السياسة الروسية
- سوريا في لقاء بوتين وترامب
- ماذا إرتكب الأسلاميون 
ردا- على تساؤل السيد ملهم الدرو ...
- كل التضامن مع الشعب الفلسطيني

وستبقى القدس عربي ...
- الاستقالات والفراغ السياسي

- الثوره والإسلام السياسي
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري بعنوان الغوطة هل ن ...
- بيان صادر عن حزب اليسار الديمقراطي السوري
- دروس من سوتشي
- فصل السلطات
- ثورة ايران
- ماذا بعد جنيف؟


المزيد.....




- وزير دفاع أمريكا الأسبق لـCNN: إيران ليست سوريا.. وهذه مخاطر ...
- ألا يجب أن تقود السعودية الرد على إيران؟ نائب أمريكي يجيب CN ...
- روسيا تنهي الحرب في سوريا والولايات المتحدة تشعلها مع إيران ...
- لماذا يتحمّل الدولار ديون الولايات المتحدة العملاقة؟
- الهجمات على أرامكو.. أدلة دامغة
- قبل نتائج انتخابات الكنيست.. نتنياهو يستقطب المتدينين لمنع ا ...
- ما الذي ينتظر الشيخ العودة؟.. إدارة السجن تتصل بعائلته وينقل ...
- كيف أثر هجوم -أرامكو- على أسواق النفط العالمية؟ 
- المبعوث الأميركي إلى أفغانستان يَمثُل أمام الكونغرس
- نتنياهو: علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منصور الاتاسي - سكن لائق لاهلنا في المخيمات واجبنا جميعا