أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي العجولي - اتعيش اطول اتشوف ا!،كثر














المزيد.....

اتعيش اطول اتشوف ا!،كثر


علي العجولي

الحوار المتمدن-العدد: 6129 - 2019 / 1 / 29 - 22:23
المحور: المجتمع المدني
    


المشاهده الأولى.
منظمة اليونسكو تخرج التعليم في العراق من قوائمها وتقول ان الشهاده التي يحصل عليها الدارس في العراق لاقيمه لها من حيث المستوى التعليمي وهي بذلك ظلمت الدارس العراقي تلميذا في المراحل التعليميه الاوليه او في الدراسات العليا فهي لم تشاهد كيف يؤدي طلبة المدارس في العراق امتحاناتهم حيث تغوص اقدامهم في مياه الامطار التي ملأت الصفوف او الذين افترشوا الارض البارده او الذين جلسوا تحرقهم الشمس لعدم وجود سقوف تقيهم ما تنزله السماء عليهم بسبب فساد المسؤولين في حكومة العراق فظلم العراقي مرتين مره ممن سرق امواله ومره من المنظمه العالميه..
المشاهده الثانيه .
من شاهد مباراة الإمارات وقطر في نهايات كأس آسيا يتأكد ان الشوارع المبلطه والعمارات المرتفعة والابراج الناطحه للسحاب لا تمنح اخلاق ولن تطور مجتمع ولا تسمو بأخلاقه فالجمهور الإماراتي الذي رمى احذيته وكل قذاراته على فريق قطر الذي استحق الفوز بجداره ومثابرة يستحقها على فريق الامارات واستحق التصفيق لا ان يرمى بما رمي به لو كانت أخلاق هذا الجمهور جميله كشوارع الإمارات التي ينظفها الآسيويين لما فعلوا مافعلوا فالرياضه فن وذوق واخلاق.
المشاهده الثالثه.
عندما تأسست النقابات كان الهدف من تأسيسها هو حماية أعضاءها من الحيف والظلم الذي يقع عليهم من الحكومه او من رب العمل إلا أن النقابات في العراق تحمل من يريد ان ينتسب إليها بالرغم من حيازته على شروط الانضمام مبالغ طائله فمثلا خريج كلية القانون لا يستطيع أن ينتسب لنقابة المحامين وحصوله على هوية النقابه التي يستطيع بها ممارسة مهنة المحاماة إلا بعد ان يدفع نصف مليون دينار عراقي بدل اشتراك بالنقابة ونقابة المحاسبين 250 الف دينار عراقي ونقابة المهندسين خمسين الف دينار عراقي وهكذا هو الحال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,180,527
- مباراة العراق وقطر
- المرض العراقي
- كل من عليها فان
- عجيب أمور غريب قضيه
- العراق بلد نقوده الورقيه تغرق وسمكه يطوف
- حكاية من الموروث الالماني
- دولة مؤسسات ام عصابات
- الكرم يعلم ام سجيه
- اغتيال خاشقجي على لسان السعوديه
- في عالمنا اليوم المصالح تطمس الحقائق
- قليل من التفكير خير من التهور
- البقره اصلها حمار
- الحسين ابن على الوهج المستمر
- عادل عبد المهدي هل هو التسويه ام المصلحه
- ما رضا بجزه رضا بجزه وخروف
- هولاكو وخالد ابن الوليد
- دحدوح وامرأته
- إيران والحصار
- اليدري يدري والمايدري كف عدس
- هاشميه ومعلمتها


المزيد.....




- «تنفيذية التحرير الفلسطينية» تحذر من سياسة التطهير العرقي في ...
- منظمة حقوقية: مقتل 375 مدنياً بغارات للتحالف خلال 2018
- هيئة الأسرى الفلسطينية: المرضى والجرحى في سجون الاحتلال يعان ...
- شخصيات ومنظمات وأحزاب تدعو إلى -وقف انتهاك حقوق الإنسان- في ...
- الصين: دول بأغلبية مسلمة تلمّع صورة الانتهاكات
- بالتعذيب والتلويح بـ-هتك العرض-.. سجون نينوى تنتزع الاعترافا ...
- منظمات حقوقية تقاضي إدارة ترامب بسبب -حربها- على طالبي اللجو ...
- بالصور... -سبوتنيك- تكشف عن حالات تعذيب مرعبة في سجن سري أوك ...
- البدون في الكويت.. انتحار واحتجاجات واعتقالات
- لبنان يبتعد أكثر فأكثر عن التعليم الشامل


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي العجولي - اتعيش اطول اتشوف ا!،كثر