أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ذروة الازمات تمسك بخناق الملالي الدجالين














المزيد.....

ذروة الازمات تمسك بخناق الملالي الدجالين


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6129 - 2019 / 1 / 29 - 17:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لکل شئ ثمنه ولکل فعل رد فعله وليس يجني الانسان إلا ماقد زرع، ونظام الملالي لايمکنه أبدا أن يکون مستثنى من کل ذلك، فهو وبعد 4 عقود من حکم ديکتاتوري دموي بعقلية قرووسطائية بحتة، وبعد أن لم يحقق غيرالاخفاق والفشل في إدارة شٶون الشعب الايراني وجنى عليه ماقد جنى، فإن الذي لامناص منه أبدا هو إن هذا النظام لابد له من دفع ثمن کل ذلك.
نظام الفاشية الدينية الذي هو عدو للإنسانية والبيئة على حد سواء، وهو على أعتاب إطفاء شمعته الاربعين التي سيرى العالم کله إنه آخر شمعة في حياته القذرة، فقد وصل الى منعطف وطريق مسدود ويتلوى في داخل دائرة محاطة بالازمات ولامخرج منها أبدا، وهو يواجه واحدا من أصعب الاوضاع وأکثرها تعقيدا ولم يکن في أي وقت من الاوقات ضعيفا ومعزولا ومکروها الى هذه الدرجة، والذي يظهر جليا إن هذا النظام وبعد أن قام بصرف جنوني لثروات الشعب الايراني على مجالات وأمور تخدم کلها مصالحه الضيقة، وبعد أن تمادى في إنتهاکات حقوق الانسان وفي تصدير التطرف والارهاب والتدخلات في بلدان المنطقة وکل ذلك من أجل أن يستمر واقفا على قدميه وممسکا بزمام الامور، غير إنه وبحسب آراء ووجهات نظر الخبراء في الشأن الايراني، فإنه قد وصل الى نهاية الخط أو المحطة الاخيرة التي لاسفر أو حرکة من بعدها.
نقطة العجز والذبول هذه قد أجبرت نظام الملالي على أن يمنح کعادته قدرا أکبر من لتصدير التطرف والارهاب وصناعة المشاکل والازمات للآخرين والمضي قدما في إمتلاك أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية، فهو يتصور دائما بأن بابه ومنفذه الوحيد للتخلص من أزماته ومشاکله هو في صنع المشاکل وتأزيم الاوضاع والامور وإنه حاليا في غمرة ذلك ولکن، هل يمکن أن يتوفق کما خدمته الاوضاع والظروف من جهة وسياسة المهادنة والمسايرة الغربية من جهة أخرى؟ ليس هناك من أحد من المحللين والمراقبين السياسيين أن يجزم بذلك، بل وحتى إن القادة والمسٶولين في النظام نفسه صاروا يتخوفون من المستقبل المجهول الذي ينتظرهم، وهاهو سعيد حجاريان، أحد أبرز منظري النظام يعلن تشاٶمه بشأن المستقبل المظلم الذي ينتظر النظام مع بلوغه الاربعين عاما ويرى إنه يسير في طريق السقوط فيقول:" إذا اعتبرنا أربعين سنة بداية للنهاية، فعلينا أن نسأل كيف تكون النهاية أمامنا. هناك أقوال مختلفة في هذا الصدد. يعتقد بعض الناس أن هناك ثورة أخرى في الطريق، سيرالوقائع يدل على ولادة ثورة كلاسيكية أو ملونة. الرأي الأخر هو أنه بعد إضعاف النظام نتيجة فرض العقوبات فإن الولايات المتحدة والحلفاء الإقليميين سوف يهاجمون إيران في نهاية المطاف. ويعتقد آخرون أن الجمهورية الإسلامية مثل الاتحاد السوفييتي، تنهار داخليا لأننا ليس لدينا الترسانة والأيديولوجية وكذلك أحزمة الأمان في الاتحاد السوفييتي ونقترب إلى أقصى ما يمكن من الانهيار بسبب نفقاتنا العسكرية. وأخيرا يعتقد البعض أن مثل الخلافة العثمانية يجري انقلاب على أيدي الأتراك الشباب وستكون الحكومة في أيدي العسكريين."، بطبيعة الحال فإن حجاريان بات يرى الواقع المأساوي الذي يواجهه النظام وإن الشعب يرفضه تماما والعالم يرى فيه عاملا مزعزعا للأمن والاستقرار وغير جدير بالثقة خصوصا بعد أن ذاع صيته في مجال نشاطاته الارهابية، وحتى إن الجالية الايرانية صارت هي الاخرى ترفع صوتها ضد النظام وتفضحه وتدينه أمام العالم وتطالب بسقوطه وسوف يرى العالم کيف إن الجالية الايرانية المٶيدة لمنظمة مجاهدي خلق ستخرج في تظاهرة کبرى في 8 شباط القادم للاحتجاج على انتهاكات صارخة وواسعة لحقوق الإنسان في إيران والأعمال الإرهابية للنظام الإيراني في الأراضي الأوروبية ضد المعارضة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,405,263
- ملالي إيران يسرقون وينهبون وينشرون الفساد والجريمة
- 8شباط2019 صفعة أخرى بوجه الملالي
- لهذا يفشل نظام الملالي في صراعه ضد مجاهدي خلق
- أنت العدو ياملا خامنئي
- مشاعل الحرية تحرق أوکار نظام الملالي
- مجاهدي خلق تحاصر نظام الملالي من کل جانب
- وأخيرا نظام الملالي في فوهة المدفع
- عام عزل نظام الملالي وعام سقوطه
- إجماع عالمي ضد حکم الملالي الارهابي
- 9596 نشاط إحتجاجي خلال عام في إيران ضد الملالي
- أکثر من 7 ملايين طفل غير قادر على الدراسة في إيران
- سخرية في محلها من الملا روحاني ونظامه
- سياسة المساومة الکارثية مع الملالي لابد من تعويضها
- نظام الملالي مرفوض جملة وتفصيلا
- الطفولة في إيران والجريمة المستمرة لنظام الملالي ضدهم
- السارق الاکبر يوصي اللصوص الصغار خيرا بالشعب الايراني!
- العالم يتطلع ليوم إطاحة الشعب الايراني بنظام الملالي
- لاتغيير في نهج نظام الملالي إلا بتغييره
- الانتفاضة مستمرة رغم أنف الملالي
- أصل الدجل مستهدف


المزيد.....




- السعودية.. إعفاء العساف من منصبه كوزير للخارجية فمن سيخلفه؟ ...
- دولة مدنية في لبنان؟
- جنبلاط ليورونيوز: باسيل خرب العهد والتعديل الوزاري ضروري وأد ...
- ماذا قال الدبلوماسي الأمريكي تايلور للكونغرس بشأن تحقيق &quo ...
- قادماً من الرياض.. وزير الدفاع الأمريكي في بغداد لمناقشة وضع ...
- جنبلاط ليورونيوز: باسيل خرب العهد والتعديل الوزاري ضروري وأد ...
- ماذا قال الدبلوماسي الأمريكي تايلور للكونغرس بشأن تحقيق &quo ...
- قادماً من الرياض.. وزير الدفاع الأمريكي في بغداد لمناقشة وضع ...
- بعد فشل نتنياهو.. الرئيس الإسرائيلي يكلف غانتس بتشكيل الحكوم ...
- رئيس هيئة المحطات النووية المصرية: -الضبعة- هي بداية مشروع م ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - ذروة الازمات تمسك بخناق الملالي الدجالين