أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - اله الحرب














المزيد.....

اله الحرب


كمال تاجا

الحوار المتمدن-العدد: 6128 - 2019 / 1 / 28 - 11:17
المحور: الادب والفن
    


انت أيها الجندي
المجهول
وجهة
إطلاق نار متواصل
على أشخاص
لا تعرفهم
في كل
إعلان حرب
-
والمجبر
على خوض معارك
لا فرق
-
وأنت موجود
في كلا جانبيّ النزاع
كمنتوج حصري
للاستعمال الفوري
في كل معارك
القتال الدائر
بين طرفي الصراع
-
والمسؤول الأول
والأخير
عن نفاذ الذخائر
وعلى تحول العتاد
إلى خرضة
غير صالحة للاستعمال
فوق ساحات الوغى
المنتهية
---
وأنت أيها المقاتل
السيء الحظ
أطلب منك بإلحاح
قذف متواصل
بالمدافع
وعلى كل دابر
لأن تسيء معاملة
حياتي السليمة
كمواطن
خال من ضغينة
الاعتداء
على أحد
-
هذا وقد كشفت لك
عن كل شق
صدر
عار من الرياش
الناعمة
في خشونة جسدي
-
وليس في حوزتي
سلاح أبيض
إلا أظافر
غير صالحة
للنبش بين الردم
لإنقاذ حياتي
ولا مهيأة
للدفاع عن النفس
-
ولا لم يمر
في ذهني
إلا سماع
أزيز رصاص
يسدد
طلقة غاشمة
لترديني
جثة هامدة
بلا حراك
-
وأنا واقف على وشك
إصابة قاتلة
وفي الصميم
-
لا بأس
افرغ جعب
رصاصاتك الطائشة
الملحة
في طلبي
-
وارمي بقذائفك
على كل جوانب
حتفي
-
ولا تترك تسديد
على هدف
إلا
ليتبع أثري
-
حتى ألاقي
مصيري
الذي كان ينتظرني
عند القذف بمدافع الميدان
ومن بعيد
على سكن سكناتي
-
وبانتظارالوقوع
في كمين
منية غافلة
-
وأنا على موعد
مع الرمي بنيران
صديقة للبيئة
ردمت فوقي
تراب ثرى الوطن
الذي أعمى بصيرتي
مع اسطح بيتي
الذي سويّ بالأرض
وأطبق على رأسي
وحطّم دماغ أولادي
وكسّر جماجم
أحفادي
-
مع قذائف مدافع
قاتلة
طرحتني
على كل جوانب
سوء معاملة رفاتي
-
ليضحى بي
ككبش فداء
دون سبب مقنع
لقضاء نحبي
وفي كل أوقات النزاع
على دحر
ثورة حريتي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,096,450
- قبان نعال مقلوب
- إن هي إلا وقفة مترنمة
- أيها المنصرف من الوقت
- وقت مستقطع
- إنشوطة تجهم
- نفاذ صبر
- نحيب وردة
- خالي وفاض
- حفيف أوراق
- بيت خلاء
- قض مضجع
- أوطان بديلة
- ديوان عورة العلن - قصيدة - المدى واسع
- ديوان عابر سريرة - قصيدة - أتلمس دربي المظلم
- ديوان عابر سريرة - قصيدة عواطف مربكة
- ديوان عابر سريرة- قصيدة -إن هي إلا وقفة مترنمة
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة - ونحن أيضاً ماذا فعلنا
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة فضاء صامت
- ديوان عاهر سبيل - قصيدة عاهر سبيل
- آدم


المزيد.....




- قدّم ملاحظات مهنية لحكّام التطبيعية.. حازم الشيخلي: أوصي برع ...
- كاريكاتير العدد 4685
- وفاة الممثلة السورية هيام طعمة في هولندا
- غادة عبد الرازق تنعى حسن حسني بكلمات مؤثرة وتنشر صورة من كوا ...
- صدور العدد السادس من مجلة شرمولا الأدبية
- لأول مرة منذ 2013.. المركز الثقافي الروسي في دمشق يستأنف الد ...
- قصيدة يقال... بقلمي فضيلة أوريا علي
- ماذا قال حسن حسني عن رجاء الجداوي في آخر لقاء إعلامي قبل وفا ...
- الجسمي يرد على خبر القبض عليه.. ويتهم فنانة -مغمورة وفاشلة- ...
- كورونا تجر وزير الداخلية لفتيت الى المساءلة بمجلس المستشارين ...


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال تاجا - اله الحرب