أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لهذا يفشل نظام الملالي في صراعه ضد مجاهدي خلق








المزيد.....

لهذا يفشل نظام الملالي في صراعه ضد مجاهدي خلق


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6126 - 2019 / 1 / 26 - 18:53
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


التصريحات والمواقف المختلفة الصادرة عن أرکان نظام الملالي بشأن نشاطات وتحرکات منظمة مجاهدي خلق ودورها وحضورها في داخل وجارج إيران ومن إنها لازالت تشکل أکبر خطر وتهديد يحدق بهذا النظام، إعتراف أکثر من واضح بأن حملة النظام الشعواء والمجنونة ضد المنظمة طوال العقود الاربعة الماضية قد باءت بفشل ذريع وإنه لم يحصد من ورائها سوى الخيبة والخذلان.
الامکانيات الهائلة التي خصصها نظام الملالي من أجل القضاء على منظمة مجاهدي خلق أو على الاقل الحد من دورها وتأثيراتها السلبية على النظام، أثبتت مدى خوفه وذعره من المنظمة ولاسيما إن تلك الامکانيات لو خصصها للإعمال والبناء والخدمات العامة لکانت قد غيرت الکثير من الواقع الايراني البائس حاليا، لکن يبدو واضحا بأن هذا النظام قد ضحى بمصالح الشعب والوطن من أجل مصالحه الخاصة من أجل الاستمرار بصراع ومواجهة ضد منظمة تعتبر حرية الشعب الايراني وضمان حياته الحرة الکريمة من ضمن أولوياتها.
40 عاما ونظام الملالي يصر إصرارا غير عاديا على الاستمرار في حملته ضد المنظمة رغم إنها لاتحقق أهدافها ، بل وإن حملته هذه قد ساهمت في دفع المنظمة لمضاعفة نضالها وتمکنها من تحقيق إنتصارات أحرجت النظام ليس أمام الشعب الايراني فقط وإنما أمام العالم کله، بل والذي يلفت النظر کثيرا هو إن هذا النظام وفي أسوأ أوضاعه وبشکل خاص في المرحلة الحالية التي يواجه ضائقة إقتصادية غير مسبوقة فإنه يصر على إعطاء الاولوية لمواجهته وصراعه ضد المنظمة وبالتالي فإنه مستمر في عملية هدر الاماکانيات الهائلة دونما جدوى.
نظام الملالي الذي لم يکلف نفسه يوما عناء أن يوجه لنفسه سٶالا بخصوص سبب فشل حملته المستمرة ضد منظمة مجاهدي خلق ولماذا لايتمکن من الانتصار عليها وإنهاء دورها؟ منظمة مجاهدي خلق ليست کأي تنظيم سياسي يعمل من أجل أهدافا سياسية محددة، بل إنها تنظيما إستمد ويستمد قوته وحيويته وديمومة إستمراريته وبقائه في الساحة، من الشعب الايراني ذاته، وإن هذه العلاقة الجدلية بينها وبين مختلف شرائح الشعب الايراني ولاسيما المحرومين منه، توضح سبب قوة المنظمة ودوام بقائها من جانب وفي نفس الوقت سبب فشل نظام الملالي في القضاء عليها.
الانتصارات الظافرة التي حققتها منظمة مجاهدي خلق طوال العقود الاربعة الماضية على النظام وتمکنها من فتح جبهة داخلية وأخرى خارجية ضده، تدل على إستحالة تمکن هذا النظام الرجعي المتخلف من النيل من المنظمة ومن کونه لايحصد سوى الفشل والخيبة.
اليوم وفي غمرة النضال النوعي الذي تقوده المقاومة الايرانية ضد نظام الملالي، فقد تم الاعلان عن السعي لإقامة مظاهرة ضخمة للمقاومة الإيرانية في باريس 8 شباط / فبراير المقبل احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان الصارخة في ظل حكم الملالي. وقد أوضحت المقاومة الايرانية في بيان خاص صادر لها بهذا الخصوص، أن المظاهرة التي تتزامن مع ذكرى سقوط نظام الشاه عام 1979، ستندد بالأعمال الإرهابية للنظام الإيراني في الأراضي الأوروبية لاستهداف معارضين مؤخرا، وأيضا سيعبر خلالها المتظاهرون عن دعمهم للبديل الديمقراطي في طهران. وهذا مايٶکد عزم المقاومـة الايرانية على مواصلة مساعيها من أجل فضح وکشف جرائم وإنتهاکات النظام وماضيه المخزي أمام العالم، ومن هنا فإن نظام الفاشية الدينية الحاکمة في طهران لن يحصد إلا الفشل والخيبة في مواجهته مع منظمة مجاهدي خلق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,507,302
- أنت العدو ياملا خامنئي
- مشاعل الحرية تحرق أوکار نظام الملالي
- مجاهدي خلق تحاصر نظام الملالي من کل جانب
- وأخيرا نظام الملالي في فوهة المدفع
- عام عزل نظام الملالي وعام سقوطه
- إجماع عالمي ضد حکم الملالي الارهابي
- 9596 نشاط إحتجاجي خلال عام في إيران ضد الملالي
- أکثر من 7 ملايين طفل غير قادر على الدراسة في إيران
- سخرية في محلها من الملا روحاني ونظامه
- سياسة المساومة الکارثية مع الملالي لابد من تعويضها
- نظام الملالي مرفوض جملة وتفصيلا
- الطفولة في إيران والجريمة المستمرة لنظام الملالي ضدهم
- السارق الاکبر يوصي اللصوص الصغار خيرا بالشعب الايراني!
- العالم يتطلع ليوم إطاحة الشعب الايراني بنظام الملالي
- لاتغيير في نهج نظام الملالي إلا بتغييره
- الانتفاضة مستمرة رغم أنف الملالي
- أصل الدجل مستهدف
- قواعد الباسيج القمعية أهداف لمعاقل الانتفاضة
- إعتراف الملالي بفشلهم وبشاعة دورهم
- 500 مليون دولار لسفاهات برلمان الملالي


المزيد.....




- الحزب الشيوعي المصري: كل التضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني ض ...
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- -الشيوعي- في فرنسا ينظم اعتصاماً اليوم الأحد تضامناً مع الاح ...
- الصدر للمتظاهرين: السياسيون في الحكومة يعيشون حالة رعب وهستي ...
- الشرطة الإسبانية تستعد لتفريق المتظاهرين في برشلونة
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- لبنان: تزايد أعداد المتظاهرين بشكل كبير في جميع أرجاء البلاد ...
- مظاهرات لبنان: الجيش يتضامن مع المتظاهرين ونصرالله يحذر -سوف ...
- توافد آلاف المتظاهرين على ساحة الشهداء ببيروت
- وزير الداخلية العراقي: التعاون بين المتظاهرين وقوات حفظ القا ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - لهذا يفشل نظام الملالي في صراعه ضد مجاهدي خلق