أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - فارق الاهداف














المزيد.....

فارق الاهداف


ماهر ضياء محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 6126 - 2019 / 1 / 26 - 15:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هدف اللاعب العراقي الأصل بسام الراوي الذي إثارة حفيظة البعض بين فريق مبرر ومدافع عنه وأخر ناقم ومندد ، وفريق له رأي مختلف في لاعبين من نوعية وطراز خاص أخر .

الفريق الأولى يدافع عن اللاعب بسام من منطلق انه لاعب شاب يطمح إن يعيش حياة كريمة تتحقق له أحلامه التي تلاشت في بلد غلقت أبوابها بوجه حاله كحال المئات من اقرأنه ليكون المهجر الملاذ الذي يحقق ذلك ، ويوفر له متطلبات العيش الأساسية من سكن وفرص اللاعب التي انعدمت في بلده الأمة الذي طالما ظلمت وهجرت أو قتلت خبراتها وكفاءاتها أو أنها لم تأخذ دوره الحقيقي لأسباب معلوم .

و الفريق الثاني كان عكس الفريق الأول ليوجه سيل من الاتهامات التي ما انزل الله من سلطان ، وهي بعيدة عن مبادئ الدين والأخلاق والذوق العام ، وثانيا المسالة لا تحتاج إلى هذه الضجة لسبب بسيط جدا أنها لعبة الأخلاق والاحترام ، وآخرون وصفه بالخائن لبلده وشعبه .
الفريق الثالث كان رأيه عن اللاعبين في الساحة السياسية اللذين سجلوا أهداف قاتلة لفرق أللآخرين لمراحل حرجة مرت على البلد ، ولم زالوا يسجلون أهدافهم حتى تمزقت الشباك ، وسقطت الأعمدة ، ولم يستطيعوا فعل العكس .
فارق الأهداف كبير فهدف بسام أخرجنا من بطولة ولم تنتهي القصة لان هناك بطولات قادمة يمكن إن نعوض به لو رتبنا فريقنا بشكل مهني وعملي ، وبعيدا عن لغة التهديد والوعيد ، والآخرون نتج أهدافهم دمار وخراب البلد وتهجير وقتل أبنائهم ، وخروجه من المعهود ودخله في المجهول الذي لا يعلم أخره ماذا سيكون ؟ .


ماهر ضياء محيي الدين







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,165,934
- هل سينجح المشروع الامريكي الجديد في العراق ؟
- مرض الزهايمر
- شبكة العنكبوت
- هل حان الوقت لاعلان صفقة القرن ؟
- ثورة الاصلاح الحقيقي
- حكامنا وألوان القوس قزح
- قصة الامس
- فانرفع القبعات ولكن ؟
- الورقة الخاسرة
- على صفيح ساخن
- اهل الشان في التغيير والاصلاح
- العراق ودور الشركاء
- الحلول الممكنة
- ماذا لو بلغت الميلون ؟
- اين وعودكم ؟
- سور الوطن
- حصاد السنين
- مخاطر التسقيط
- إدارة الدولة ومؤسستها في العهد الجديد
- معارك مكافحة الفساد


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. سبب استباق باسيل خطاب الحريري وما قاله يثير ...
- صحف بريطانية تناقش -مزاعم استخدام تركيا الكيماوي بسوريا- وتش ...
- برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا قائمة -ورلد تشيك- للإرهاب
- محادثات تركية إيرانية حول -نبع السلام-
- الشفق القطبي في الامبراطورية الآشورية
- قبل الاتفاق على الهدنة.. هذه كانت نقطة الخلاف بين بنس وأردوغ ...
- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ماهر ضياء محيي الدين - فارق الاهداف