أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن عجمي - العلوم السوبر حداثوية














المزيد.....

العلوم السوبر حداثوية


حسن عجمي

الحوار المتمدن-العدد: 6126 - 2019 / 1 / 26 - 09:47
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تعتبر الحداثة أنَّ الكون مُحدَّد و لذا من الممكن معرفته بينما تقول ما بعد الحداثة إنَّ الكون غير مُحدَّد و لذلك من غير الممكن معرفته. أما السوبر حداثة فتؤكّد على أنَّ الكون غير مُحدَّد و رغم ذلك من الممكن معرفته فمن خلال لامُحدَّدية الكون من الممكن بحق تفسيره ما يمكّننا من الحصول على المعرفة. هكذا تختلف السوبر حداثة عن الحداثة و ما بعد الحداثة لأنَّ السوبر حداثة تجمع بين لامُحدَّدية الكون و إمكانية معرفته.

للسوبر حداثة تطبيقات عديدة في الميادين الفلسفية المتنوّعة. مثل ذلك تطبيقها في فلسفة العلوم. تعتبر السوبر حداثة أنه من غير المُحدَّد أية نظرية علمية (من بين النظريات العلمية المتنافسة) هي النظرية الصادقة. بينما يصرّ الاتجاه الحداثوي على أنَّ النظريات العلمية صادقة (أي مطابقة للواقع) بسبب نجاحاتها في وصف و تفسير العالَم (كما لدى الفيلسوف ريتشارد بويد) , يقول الاتجاه الما بعد حداثوي إنَّ النظريات العلمية ليست صادقة و لا كاذبة بل فقط مقبولة كأدوات لوصف الكون و تفسيره (كما لدى الفيلسوف "توماس كون").

لكن السوبر حداثة تتخطى كلا ً من الحداثة و ما بعد الحداثة بقولها إنه من غير المُحدَّد أية نظرية علمية هي الصادقة و لذا توجد نظريات علمية مختلفة كلها ناجحة في تفسير الكون رغم الاختلاف و التعارض فيما بينها. فلو كان من المُحدَّد أية نظرية علمية هي الصادقة لوجدت حينئذ ٍ نظرية علمية واحدة ناجحة من جراء كونها النظرية الوحيدة الصادقة. لكنه توجد نظريات علمية عديدة كلها ناجحة رغم تعارضها و اختلافها. و بذلك تستنتج السوبر حداثة أنه من غير المُحدَّد أية نظرية علمية هي الصادقة.

من هذا المنطلق أيضا ً , تؤكّد السوبر حداثة على أنَّ الكون بظواهره كافة غير مُحدَّد ما هو. لذا تنجح النظريات العلمية المتنوّعة في وصف الكون و تفسيره رغم اختلافها. فلو كان الكون مُحدَّدا ً ما هو لنجحت نظرية علمية واحدة و هذا نقيض الواقع. فمثلا ً , تنجح نظرية نيوتن العلمية و نظرية النسبية لأينشتاين و نظرية ميكانيكا الكمّ في وصف و تفسير الكون لكنها نظريات تعارض بعضها البعض. فالجاذبية قوة في نظرية نيوتن بينما الجاذبية انحناء الزمكان (جمع الزمان و المكان) في نظرية أينشتاين. و بينما القوانين الطبيعية حتمية في نظرية نيوتن و نظرية أينشتاين , القوانين الطبيعية احتمالية و ليست حتمية في نظرية ميكانيكا الكمّ.

هكذا تعارض النظريات العلمية بعضها البعض رغم أنها كلها ناجحة في وصف الكون و تفسيره. و لا بدّ من تفسير هذه الظاهرة. هذا ما تقوم به السوبر حداثة بالضبط. بالنسبة إلى السوبر حداثة , التفسير الوحيد لكون النظريات العلمية ناجحة رغم اختلافها هو أنه من غير المُحدَّد ما هو الكون (و بذلك من غير المُحدَّد ما هي النظرية العلمية الصادقة) و لذا من الممكن بحق تفسير الكون من خلال نظريات علمية مختلفة و متعارضة. هكذا تعتمد السوبر حداثة على لامُحدَّدية الكون من أجل تقديم تفاسير فكرية ما يتضمن إمكانية الحصول على المعرفة بفضل تلك التفاسير الفلسفية فتجمع بذلك بين لامُحدَّدية الكون و حقائقه و بين إمكانية معرفة الكون و ظواهره.

بالنسبة إلى السوبر حداثة , من غير المُحدَّد ما هو العِلم ما يسمح للعلوم في التطوّر المستمر. فلو كان العلم مُحدَّداً لتوقف عن التغيّر و التطوّر. هكذا تكتسب فلسفة السوبر حداثة فضيلة كبرى ألا و هي نجاحها في التعبير عن تغيّر العلوم و تطوّرها و ضمان تطوّر العلم و تغيّره في آن. بالإضافة إلى ذلك , من منطلق السوبر حداثة , العلم غير مُحدَّد و لذلك ثمة نظريات علمية من الممكن تصديقها على ضوء اختبار الواقع (كتصديق نظرية النسبية لأينشتاين) و ثمة نظريات علمية أخرى غير قابلة اليوم للتصديق على ضوء اختبار الواقع (كنظرية الأوتار العلمية القائلة بأنَّ الكون أوتار و أنغامها المقبولة علمياً رغم عدم وجود اختبار علمي يدلّ على صدقها اختبارياً). من هنا تنجح السوبر حداثة في التعبير عن تنوّع النظريات العلمية فتكتسب هذه الفضيلة الأساسية.

إن كان العِلم مُحدَّداً لاستحال وجود نظريات علمية معتمدة على اختبار الواقع (كنظرية أينشتاين العلمية) و نظريات علمية أخرى بلا اختبار للواقع (كنظرية الأوتار العلمية). بكلامٍ آخر , إن كان العلم مُحدَّداً لاستحال تنوّع العلم و نظرياته. هكذا العلم غير مُحدَّد ما يحرِّر العلماء و العلم معاً. العلوم السوبر حداثوية علوم غير مُحدَّدة ما يضمن تطوّر العلوم و تنوّعها. العِلم المُحدَّد عِلم ميت بينما العِلم اللامُحدَّد عِلم حيّ بلامُحدَّديته.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,167,070
- جدل الثورات الفلسفية
- المجاز فن المعاني الصادقة
- الإعجاز المخادع و البلاغة الكاذبة
- المعنى فن إنتاج اللغة
- الشِعر فن استدعاء التأويل
- الكون فن إيصال المعاني
- الجمال فن انتظام المعاني
- الفن تحويل اللامعنى إلى معان ٍ
- العقل فن إنتاج الواقع
- المعرفة فن إنتاج المعاني
- العِلم فن توحيد المعاني
- الأدب فن تكثير المعنى
- الأدب فن إخفاء المعنى
- فلسفة ارتباط العقل بالواقع
- فلسفة المعاني و صراع النظريات
- ستيفن هوكنغ : لا غالب إلا العلم
- الفيزياء المعاصرة و التصوّف
- فلسفة العلمانية الإنسانوية
- العلم أنسنة الكون
- الكون عزف جاز


المزيد.....




- الحكم بالسجن المؤبد وثلاثين سنة إضافية على بارون المخدرات -إ ...
- البحرين ترد على -ما خفي أعظم- بتقرير عبر التلفزيون الرسمي
- علماء يفندون زعم نتنياهو أن الفلسطينيين ينحدرون من جنوب أورو ...
- رياح عاتية تقذف بمراهقين من جسر معلق!
- شاهد: "رئيس الوزراء الياباني" يتعرض للصفع والضرب ف ...
- طالبان تجبر منظمة خيرية سويدية على إغلاق عشرات المراكز الصحي ...
- مقتل دبلوماسي تركي في هجوم بكردستان العراق
- طالبان تجبر منظمة خيرية سويدية على إغلاق عشرات المراكز الصحي ...
- شاهد: خسوف جزئي للقمر في الذكرى الـ 50 للرحلة التي هبطت على ...
- المبعوث الاممي يعتزم احاطة مجلس الامن حول مساعيه الاخيرة ضمن ...


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن عجمي - العلوم السوبر حداثوية