أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - العقيلة العربية و العقل العربي














المزيد.....

العقيلة العربية و العقل العربي


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6123 - 2019 / 1 / 23 - 20:56
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


العقيلة العربية و العقل العربي
تعتقد القواميس العربية بان كلمة (العقيلة) التي تستعمل في النصوص الرسمية بمعنى الزوجة بانها تعني سيدة كريمة و هي لا تعرف من اين اتت هذه الكلمة الرسمية. كان المعني الاولي للثلاثي (عقل) يشير الى عملية الاحتفاظ و المسك (عقل الدواء بطنه - اعتقل بطنه - استمسك) و الربط خاصة ربط الجمل ( عقل البعير) اي ربط طرف او ساق البعير الامامي بساقه و العقال هو الحبل و المعقّلة تشير الى ربط الابل بالعقال (راجع مقالاتي من البعيرية الى العربية على هذا الموقع).

و تقودنا عملية الاحتفاظ و المسك و الربط الى عملية الجماع مع امرأة و انك تستطيع ان ترى المعنى الاولى في صياغات اخرى مثل العقال و اعتقل. كانت عملية الربط و الاحتفاظ و بسبب كثرة الاستعمال يشير ايضا الى دفع مبلغ من المال (القطيع) للتعويض عن الثأر عند القتل (عقلت القتيل - عقلت له دم فلان) و يتوسع المعنى الى ربط الشعر (عقلت شعرها) اي مشطته.

و هذا يعني ليست العقيلة الا سيدة تربط بالعاقل لاجل النكاح و تحتفظ بها كالبعير من قبل الرجل و العاقل و المعقول هو الرابط والمربوط بالعاقل بالحبل - تعقل لي بكفيك حتى اركب بعيري اي امسك يديك مع بعض لكي استطيع ان اركب بعيري لذا يتطور المعنى الحفظ الى الفهم (عقل الشيء) فهمه.

و هنا يتبين مرة اخرى دور البعير المركزي في العقل العربي و تطور اللغة العربية لا بل الى عقيلة الرجل لان كلمات الزوج و الزوجة هي استعارة من اليونانية zogos اتت من حرث الارض بواسطة ربط بقرتين لانه ليس من المعقول ان يكون الزوج لوحده اثنين و الزوجة اثنتين ليساوي مجموع الزوج و الزوجة اربعة اشخاص (الزوج 2 + الزوجة 2 = 4).
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,398,920
- عقلية الدعاء
- العربية من الحاكم الى الحكمة
- قال: اسكت ابن .....
- وقاحة و خطورة التسميات
- صباح اليورو و الدولار
- مجتمعات الركض مع التيار
- الجهنم افضل من الجنة
- لان الحياة كلها براغي
- اصل البارئ
- شعوب الحمير و البعير 2
- شعوب الحمار و البعير
- مزاج الخمر و نطفة امشاج
- عالم الكلمات الرنانة
- اعوذ برب التراب
- مشاريع الهوية و الهاوية
- رقص العرب من الماضي الى الحاضر
- من البعيرية الى العربية 5
- افعال تبارك و تعالى
- اهمية العربية السعودية
- تخاف ان تختنق


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - العقيلة العربية و العقل العربي