أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل محمد إبراهيم - تعليق على مامتبع فؤاد النمري














المزيد.....

تعليق على مامتبع فؤاد النمري


خليل محمد إبراهيم
(Khleel Muhammed Ibraheem)


الحوار المتمدن-العدد: 6122 - 2019 / 1 / 22 - 14:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أيها الأعزاء في الحوار المتمدن
وقت سعيد؛ يسرني أن أعلِّق على كلام الأستاذ فؤاد النمري بما يلي:-
1. سؤال إلى الحوار المتمدن:- لماذا يغلب ألا يستضيف الحوار المتمدن غير أعداء الأحزاب الشيوعية، ثم يتهمهم بأنهم يساريون، ماركسيون، شيوعيون، بولشفيك، والأفضل له أن ينسبهم إلى حقيقة أمرهم بصفتهم المعاكسة تماما، فإذا نفظنا أيدينا من الأحزاب الشيوعية الحالية، فمَن بديلها في قيادة الطبقة العاملة المضطهدة؟!
أعترف لكم أيها الأخوة أن المستعمرين، لا يُريدون منكم أكثر من الترويج لأعداء الشيوعية، وإلا فماذا ينتظرون منكم غير هذا؟!
2. تكلم الأستاذ النمري بسرعة عن أفكار ماركسية مبدعة؛ ممجدا لبماركس، وهذا كله طبيعي، فحتى أعداء ماركس والماركسية الذين لا يُريدون أن يُتَّهموا بعدم الإنصاف؛ يعترفون لماكس بالعبقرية، لكن لا بد من أن ننتبه إلى شيء مهم هو أن ماركس؛ أنتج نظرية؛ صحيحة في أغلبها، ولم يزعم أنها مطلقة الصواب، وما كان ذلك إلا لعبقريته، لذلك طلب إلى مَن عاصروه، وإلى مَن تلوه أن ينقدوا الماركسية، والنقطة المهمة التي أحب إثارتها هنا هي أن قيام النظام الشيوعي أمر حادث باتفاق الفكر الديني، والفكر الماركسي، فالمخلص آتٍ لا محالة، لكن مَن هو المخلص وكيف؟! هذا هو السؤال؛ المخلص في الفكر الماركسي؛ مخلص ثوري، في حين أنه في الديانات؛ مخلص إلهي، هذه نقطة جوهرية، لكن في كلا الحالَين، لن ينتهي التاريخ؛ التاريخ يستمرّ، لكن الطبقية تنتهي، وتستمرُّ صراعات أخرى متعددة؛ هذه النقطة هي النقطة التي أناقشها مع ماركس، ومع غيره من المؤمنين بوجود المخلص، فالطبقية؛ تنتهي بالشيوعية، لكن الصراع الطبقي، لن ينتهي، لأن هناك طامحون لتجدد الطبقية، فالشيوعية البدائية غير الشيوعية العلمية، وحين كانت الشيوعية البدائية؛ لم تسبقها طبقية يحلم بها أحد، في حين أن الشيوعية العلمية؛ تنهي طبقية قد يحلم بها البعض، وحين تحدُّ سيادته عن المؤامرة التي قتلت (استالين)؛ تحدَّث عن شيء لم يثبت عندي، فأدلته ليست ناهضة، لكن التآمر على الاشتراكية؛ كان في عهد (استالين) نفسه، وإلا فلماذا أراد تغيير كل قيادة الحزب؟! ومن أين ظهر خصومه؟! ومَن الذين قضَوا على الاتحاد السوفياتي والدول الاشتراكية؟! أليس (غورباشوف)، و(ييلتسن)، وغيرهما من خونة الحزب الظاهرين؛ من قيادات الحزب؟!والمليارديرات الذين ظهروا بعد انتهاء الاتحاد السوفياتي، أليس أغلبهم من قادة الحزب؟! الصراع مستمر، وسسمت، وسنبقى نُدافع عن أصالة الإنسانية لشيوعية؛ منبهين إلى ما ينبغي الانتباه إليه من قِبَل معاصرينا، ومَن يأتون بعدنا، ولكم مودتي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,217,410,476
- في محرم الحرام
- تموز الثورة
- قيل لي انتم قليل
- قطار التغيير ماذا نريد منه أيضا؟
- ماذا نريد من قطار التغيير ؟
- قطار التغيير على سكة العراق
- عيد العمال العالمي عيد الآمال الأنساني
- حول الذكرى المئوية لثورة (أكتوبر) العظمى
- اليسار
- تهنئة
- حكاية في سوبر ماركت الحكومات
- الوقود بين المحطات الحكومية والمولدات الاهلية مشكلة ام حل
- رسائل وردود
- استراتيجية العرقلة وتعثر الحراك السياسي
- حتى متى التخبط ؟!
- إنصاف المبدعين الأحياء والأموات جواد سليم ومحمد مهدي البصير ...
- تسليع المرأة بين الدين والرأسمالية
- نحن والمرجعية المحترمة
- على أعقاب أسبوع تقارب الأديان
- مشاكلنا بين الفساد والرشاد ارحم أو دع رحمة الله تنزل


المزيد.....




- باليابان.. تقنية قديمة تمكنك من ترميم المباني دون أي مسمار
- قوات سوريا الديمقراطية تحاصر الجهاديين في بلدة الباغوز آخر م ...
- قائد بقوات سوريا الديمقراطية: داعش يسيطر الآن على 700 متر مر ...
- فيديو يوثق سطوا مسلحا لمحل مجوهرات في مصر
- بينس: واشنطن لا تستطيع الوقوف مكتوفة اليدين بينما حلفاؤها في ...
- ترامب يتحدث عن اتفاق تجاري قريب مع الصين
- مصر: مقتل 7 متشددين وسقوط 15 عسكريا بين قتيل وجريح في اشتباك ...
- أكثر من 300 طفل يموتون يومياً بسبب النزاعات حول العالم
- ظهور جديد للأمير عبد العزيز بن فهد .. هذه المرة في صور تجمعه ...
- موجة غضب مصرية بعد الموافقة على التعديلات الدستورية


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خليل محمد إبراهيم - تعليق على مامتبع فؤاد النمري