أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - الجزء الثاني: كلمة صبري يوسف، رحلة المئة سؤال وجواب رحلة فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوف الإبداع!














المزيد.....

الجزء الثاني: كلمة صبري يوسف، رحلة المئة سؤال وجواب رحلة فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوف الإبداع!


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6121 - 2019 / 1 / 21 - 20:22
المحور: الادب والفن
    


الجزء الثاني
كلمة صبري يوسف

رحلة المئة سؤال وجواب رحلة فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوف الإبداع!

تكتبُ الأديبة المبدعة الشّاعرة والمترجمة والنّاقدة د. أسماء غريب حرفها كأنّه منبعث من وهج السّماء وحنين الأرض لهلالات حبق السَّلام والفرح وبهاء القلب، مبدعة مجبولة من طينِ المحبّة، مصهورة بأبجديات سموِّ الرّوح وهي تتصاعد نحو أرقى تجلّيات صفاء الحرف وهي تنقشُه فوقَ وجنةِ الحياة، وهي أشبه ما تكون بهبوب نسيم الصّباح المندّى بالخيرات والبركات عندما تناغي عبر شموخ خيالها رحاب خميلة الإبداع، كأنّها كائنة مترهبنة لجمال الفكر الخلّاق، ونهرٌ يتدفّق فوق الأرض العطشى كي تسقي القلوب العطشى لما تتوق إليه الرُّوح من أهازيج المزامير الّتي تبلسم صباحنا ويومنا ومساءنا.

إنّ أكثر ما أدهشني في أدب وتحليل ونقد وشعر وترجمة وإبداع أسماء غريب هو هذا الغوص والشَّغف العميق فيما تشتغل عليه، حيث أراها كأنّها جزء لا يتجزّأ من المواضيع الّتي تطرقها وتعالجها وتدرسها وتترجمها وتكتبها، وتمتلك طاقات روحيّة فكريّة ومخيال شاهق، يجعلها أن تجسِّد رؤاها بطريقة شفيفة هادئة وعميقة وكأنّها في رحلة فرحيّة نحوَّ بوَّابات النَّعيم، أرى أسماء غريب وكأنّ لها جناحَين قويَّين يرفرفان عالياً كلّما تريد أن تبحث عمّا تحبكه في مسارات حرفها المغموس من أحلام الرّوح المنبلجة من ذهنٍ صافٍ متوقّدٍ ومتطهَّرٍ من شراهات الحياة، حيث تغرفُ من أشهى ما يموجُ في أعماقها من بذورِ الخير والحبِّ والوئام كي تزرعه فوقَ طينِ الحياة عبر مهاميز حرفها الّذي تغدقه علينا من مآقي السّماء!

تشتغل الأديبة الخلّاقة أسماء غريب عبر كل جنسٍ أدبي بطريقة رهيفة كأنّها في سياق بناء عمرانٍ شاهق ومتمركز على أسسٍ متينة بكلِّ ما في أصول السُّموّ والعلوِّ من صنوف البنيان، فلا تترك شاردة وواردة إلَّا وتتوقّف عندها برهافةٍ عميقة وتدرسها بحرفيّة عالية ثمَّ تصيغ حرفها كمن يشتغل على صياغة الذَّهب والياقوت وأغلى ما في الحرف من بهاء وابتهال كأنّها في سباقٍ مع الجمال في جمال الحرف والكلمة والفكر لأنّها تعتبر الحرف معراج طريق الكلمة إلى أقاصي الأرض والسّماء!

تتميّز المبدعة أسماء غريب برقيّ آفاقها وتطلُّعاتها ومن خلال تواصلي مع إبداعها وتعاملي معها فيما يخصُّ ترجمة ديواني السَّلام أعمق البحار وتقديم دراسة عن أدبي وفنّي حول رحاب السَّلام، وجدتُ في شخصيّتها الإبداعيّة تجلِّيات شاهقة في البحث والتّقصِّي والدِّراسة والتَّحليل والتَّرجمة، وعندها باع مدهش في المتابعة بطريقة أشبه ما تكون مترهبنة للإبداع والكلمة الطّيَّبة في الحياة، وقد انبثق من هذا العناق الإبداعي من كلا الطّرفين الكثير من المشاريع الإبداعيّة الّتي ولدت من وحي خصوبة ما تقدّمه وأقدّمه حيث كنّا ومانزال نستلهم من عوالم بعضنا بعضاً إبداعات غير مخطَّط لها فجاءت من وحي اللّحظات الرَّهيفة الّتي تحرِّضنا على البوح عميقاً فيما يخص تجلِّيات هواجسنا في تدفُّقات بهجة الحرف، فولد نص شعري من نصوص أنشودة الحياة من عوالم هذه الأديبة السّامقة، كما ولدَ هذا الحوار نفسه استكمالاً لما في كياني من شغفٍ عميق للولوج في أقاصي البوح، فيما يراودها من غوصٍ في آفاق الحرف من أسرار الكلام، وقد جاءت المشاريع المشتركة دون أي تحضير من جانبي، وولدت من وحي تجلِّياتي الرُّوحانيّة وشغفي في ترجمة ما ينتابني من قراءة ما تكبته وتدرسه وتترجمه وتحلِّله وما تحمل من آفاق روحيّة عرفانيّة متعانقة مع أجنحة السَّلام والمحبّة والفرح والوئام الإنساني، وكأنِّي أخاطب نفسي في بعض التَّساؤلات أو أخاطب طاقة منفتحة على جفون اللَّيل الحنون بحثاً عن أحلامنا المتصاعدة عالياً نحو زرقة السَّماء!

أسماء غريب مبدعة شاهقة في فضاءات تحليقاتها، تكتب حرفها من خلال تجربة صافية في بناء القصيدة والقصّة والنّص والتَّرجمة والتّحليل والحوار كأنّها في حالة تماهي عميقة مع خبز الحياة، حيث تولد إبداعاتها صافية ومقمّرة بخبز المحبّة والأصالة والغوص في بواطن الحرف وفتح مغاليق ما يكتنفه من أسرار عبر كافة مسارات الانبعاث، فتأتي كتاباتها حصيلة عملٍ دؤوب فيه من المتعة والرّصانة والعمق والتجلِّيات ما يغمر القارئ والقارئة من أبجديات مفتوحة على شهقات الانبهار!

أبهجني للغاية هذا الحصاد المثمر مع الأديبة أسماء غريب، حوار عميق، غوص في لبِّ القصائد والأدب والفن والفكر والتَّأويل وبزوغ روعة التّرجمات بكلّ خصوباتها، وحنين الكلمة إلى تلألؤات نجيمات الصَّباح، رحلة المئة سؤال وجواب رحلة فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوف الإبداع!

صبري يوسف
ستوكهولم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,352,540
- مقدّمة الأديب والتَّشكيليّ صبري يوسف والخاصّة بالكتاب النّقد ...
- مقدّمة الأديب والتَّشكيلي صبري يوسف والخاصّة بديوان (99 قصيد ...
- 50. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ح ...
- [49]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [48]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [47]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [46]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [45]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [44]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [43]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [42]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [41]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [40]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [39]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [38]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [37]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [36]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- [35]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...
- 34. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ح ...
- [33]. رحلة المئة سؤال وجواب، حوار صبري يوسف مع د. أسماء غريب ...


المزيد.....




- يصدر قريبًا -سلاح الفرسان- لـ إسحاق بابل ترجمة يوسف نبيل
- متى بدأ البشر يتحدثون؟ ولماذا؟
- ثريا الصقلي تشدد على ضرورة توفير الحقوق الكاملة لمغاربة العا ...
- جلالة الملك يعين عددا من السفراء الجدد ويستقبل عددا من السفر ...
- الذكرى الحادية والعشرون لاغتيال معطوب لوناس.. وهل يموت الشاع ...
- سينما الزعتري للأطفال السوريين
- مصر.. وفاة مخرج فيلم -زمن حاتم زهران- إثر وعكة صحية مفاجئة
- مايكل جاكسون: كيف كان يومه الأخير؟
- زملاء ناجي العلي يوظفون الكاريكاتير لإسقاط ورشة البحرين وصفق ...
- مكتبة قطر الوطنية.. تواصل ثقافي مستمر في زمن الحصار


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - الجزء الثاني: كلمة صبري يوسف، رحلة المئة سؤال وجواب رحلة فسيحة عابقة بكلِّ مرامي صنوف الإبداع!