أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رسمي نظمي عزمي شعري - عن أي ثورة يتحدث الصهيوني نتنياهو ؟!














المزيد.....

عن أي ثورة يتحدث الصهيوني نتنياهو ؟!


رسمي نظمي عزمي شعري

الحوار المتمدن-العدد: 6121 - 2019 / 1 / 21 - 14:03
المحور: القضية الفلسطينية
    


عن أي ثورة يتحدث الصهيوني نتنياهو ؟!!

يزعم رئيس وزراء الكيان الصهيوني المغتصب والمحتل لأرض وشعب فلسطين الذي يسمى ( الكيان الصهيوني ) إسرائيل أن زيارته التعيسة إلى دولة تشاد الأفريقية والفقيرة جزء من ثورة أحدثها في العالمين العربي والإسلامي !!

إذ

كتب نتنياهو على تويتر :
أغادر البلاد الآن إلى تشاد لتحقيق اختراق دبلوماسي تأريخي وهام آخر !

وأضاف :
تشاد هي دولة إسلامية عملاقة وتتاخم ليبيا والسودان ، هذا هو جزء من الثورة التي نحدثها في العالم العربي والإسلامي ، قد وعدتكم بأن هذا سيحدث، وستكون هناك بشريات أخرى ودول أخرى !!

فعن أي ثورة يتحدث هذا الصهيوني المجرم ؟!!!

هل يتناسى أن الإيمان اليهودي الحقيقي ضد قيام دولة لليهود حتى نزول المسيح ( المسيا ) بحسب الكتاب المقدس العبري !!

بل وأن كثيرا من الطوائف اليهودية الحقيقية ضد الصهيوني !!

في موقع اليوم السابع الإلكتروني العام قبل الماضي نقرأ :

الإثنين، 11 ديسمبر 2017 09:49 م

ذكر موقع (عاروتس شيفع) الإسرائيلى، اليوم الاثنين، أن حركة (ناطورى كارتا) اليهودية المعادية للصهيونية قالت إن أعضاءها قد يغادرون إسرائيل نتيجة لإعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال يوئيل كراوس، اليهودى المتشدد ذو الصلة بحركة (ناطورى كارتا): "بمجرد أن نشعر أنه من المستحيل أن نعيش هنا كيهود متدينين، يجب أن نفر من هنا، ولطالما قال اليهود المتدينون إن الوضع لم يصل إلى نقطة الانهيار، لكن إذا وصلنا إلى إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، نكون قد وصلنا إلى هذه النقطة، وليس هناك ما هو أسوأ من ذلك"، مضيفًا: "هذا ليس إعلانًا فحسب، بل سيكون له الكثير من التداعيات".

وتعد (ناطورى كارتا)- التى تعنى بالعبرية (حراس المدينة)- هى حركة يهودية متشددة تأسست عام 1938، وترفض الصهيونية بكل أشكالها، وتعارض قيام "دولة" إسرائيل من منطلق إيمانها بأن اليهود محرومون من قيام دولتهم حتى نزول المسيح.

من ناحية أخرى، وجه الحاخام اليهودى الأمريكى المناهض للصهيونية آرون تيتلباوم انتقادًا شديدًا للرئيس الأمريكى دونالد ترامب لإعلانه القدس عاصمة لإسرائيل الأسبوع الماضى.

وقال تيتلباوم، وهو قائد واحدة من جماعتى طائفة (ساتمار) اليهودية المناهضة للصهيونية، أمام آلاف الأشخاص فى نيويورك، إن ترامب لا يمتلك حق إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

ونسب موقع (عاروتس شيفع) إلى تيتلباوم قوله: "نعلن باسم اليهودية الحريدية أن القدس- المدينة المقدسة- لن تكون عاصمة للدولة الصهيونية حتى وإن قال الرئيس الأمريكى ذلك".

وأضاف تيتلباوم: "كما لم يعترف يهود الحريديم بإعلان الرئيس الأمريكى الراحل هارى ترومان يهودية إسرائيل فى عام 1948، لن يعترفوا بهذا الأمر الآن"، متابعًا: "القدس مدينة مقدسة ومدينة تقوى، والصهيونية لا صلة لها بالقدس".

ثانيا هل يقدر الصهيوني نتنياهو أن يزعم ولو كذبا أنه استطاع أن يغير من موقف الشعوب وليس الأنظمة الحاكمة قيد أنملة ؟!

هل بوقاحة يتآمر بإظهار عمالة هذه الأنظمة المجرمة التي انتهى دورها !!!
ويفضح زيفها أمام الشعوب !!!

هل يكمل نتنياهو دور أيدي كوهين الذي بين فينة وأخرى يفضح صهاينة العرب !!

ما الذي يسعيان إليه؟ !!

العرب مسلمون ومسيحيون ويهود حقيقيون ضد الصهيونية
ويعلمون أن الأنظمة العربية الوظيفية والمجرمة وجدت خدمة للمشروع الصهيوني!

ويتدركون حقيقة العداء المصطنع بين المشروع الصهيوني والمشروع الفارسي!
والأخير يصل في نهاية المطاف خدمة للمشروع الصهيوني !

والدليل توقيت مثل هذا العداء المصطنع!
ومتى وكيف يصنع !!!

كما هو حال الشيوعية ومؤسسها الصهيوني ماركس !!!!
والتي وجدت لاختراق العقائد لا القوميات !!!

😜

😜

😜
لقد ضحكنا حتى بانت نواجذنا يا نتن ياهو ! !
😜 😜 😜

هل من ذكي يكشف لنا الرابط الخفي بين دوري
نتنياهو وأيدي كوهين في معرض كشف وفضح عمالة وصهينة الأنظمة العربية المجرمة العميلة علنا الآن ؟!!!

👏 👏 👏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,662,169


المزيد.....




- هل يمكن للحيوانات معرفة الغيب والتنبؤ عن الزلازل؟ 5 خرافات ن ...
- 4 أمور انتبه لها باتفاق -تعليق- عمليات تركيا في سوريا بعد لق ...
- -إكسير الشباب- في أذربيجان فوائد صحية فريدة لا توفرها أي ميا ...
- قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النا ...
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- تجارة الإغواء: دورات عملية للإيقاع بالفتيات
- ليلة ليلاء رابعة من الاشتباكات في برشلونة والحركة الانفصالية ...
- فرنسا تعرض نقل معتقلي تنظيم الدولة بسوريا لمقاضاتهم في العرا ...
- امتحان لرئيس وزراء بريطانيا.. اتفاق بريكست الجديد يواجه معار ...
- ورد اسمه في إجراءات محاكمة ترامب.. استقالة وزير الطاقة الأمي ...


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - رسمي نظمي عزمي شعري - عن أي ثورة يتحدث الصهيوني نتنياهو ؟!