أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - أمريكا الكافرة














المزيد.....

أمريكا الكافرة


عباس عباس

الحوار المتمدن-العدد: 6121 - 2019 / 1 / 21 - 01:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أكثر من قرن ونحن نسمع عن أمريكا الدولة الظالمة الدولة الكافرة الدولة التي تبيع كل شئ حتى الأخلاق مقابل مصالحها، وهي لاتكترث لحقوق الإنسان ولا تحافظ على البيئة وهي ماتزال ترى في السود عبيداً وفي المسلمين أعداء مقابل إحتضانهم لإسرائيل…وووو الخ من التهم والتهكمات!..
مع كل هذه وغيرها، نجد المسلم قبل اليهودي والمسيحي والبوذي والهندوسي يتهافتون على رضاها، يخططون مستقبلهم على خطاها، يتدافعون على باب رئيسها، فنقودهم وصناعتهم وزراعتهم وإقتصادهم مرتبطة بالدولار الأمريكي!..
دعونا نقارن بين الدول المسلمة أي دولة كالسعودية ومصر وسوريا أو أندنوسيا وأمريكا بدون الدول الأوربية، فأمريكا ليست لها قومية محددة بخلاف الأصلاء من أهلها الهنود الحمر، فهي مكونة من أكثر من ماءة قومية ومن ضمنهم عرب، وأديان متعددة ومذاهب مختلفة ومن ضمنها الإسلام، مع ذلك ليس لهم ولاء إلا للعلم الأمريكي وللجيش الأمريكي، فقط الشواذ من بين هؤلاء هم من ذهبت به حماقته ليكون داعشياً يصدق أن المهدي المنتظر سيظهر وسيدمر جميع الحاملات الطائرات الأمريكية وصواريخها النووية بسيفه البتار!..
المسلمون في أمريكا يعيشون بكامل حريتهم كأي أمريكي آخر، العرب والكورد والترك يعيشون فيها جنباً إلى جنب بدون خلاف أو أختلاف، بل ينسون ما كانوا يتقاتلون من أجله في أوطانهم!..
سوريا قتلت وسجنت وبدلت وغيرت من واقع المناطق الكوردية، تركيا ذبحت الأرمن والسريان وهي ماتزال قائمة على قتل وسحق الكورد، ايران تعبث في كل بقعة وصلوا إليها بحجة التشييع، الإسلام أين وصل واية أمة أمنت به، أصبح مصيرهم الفقر والعوز وأصبحوا ضحايا للتناحر بين مذاهبها فذاك للخليفة عمر وآخر يموت بسيف علي ويرفع إسم الحسين !..
المرأة في أمريكا معززة وحقها محفوظ وشرفها مصان، فهل هي كذلك في السعودية أو الهند، المرأة هناك تسير ليلاً في اشد أزقتها خطورة وهي مطمئنة، فهل تستطيع أن تسير وضح النهار في دولة مسلمة كمصر أو أو السعودية حيث فيها قبلة الإسلام، وهل المرأة المسلمة بخير وهي تدور حول الكعبة بين الرجال؟..
نهاية الحديث وأظنه كان مملاً لأن ما جئت به يعلمه الغالبية منا، مع ذلك نقول بأن أمريكا تبحث عن كل شئ وتفعل كل شئ في سبيل أن يعيشوا المواطنون الأمريكيون بكل فئاتهم وقومياتهم وأديانهم ومذاهبهم بخير، بينما جميع الدول المسلمة وخاصة العرب فهم يكرسون كل طاقاتهم في سبيل أن يعيش الملك أو المالك وأهله بخير!…وهي المفارقة، مع ذلك يظهر لنا صعلوك داعشي وهو يقول: يسقط ترامب عميل الأمريكان!..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,853,045





- الجبير: إيران تهدد أمن دول المنطقة.. ولا وساطة معها
- -مصير شرق سوريا- على أجندة اجتماع بوتين وأردوغان في سوتشي
- ملك تايلند يجرّد قرينته من ألقابها ورتبها العسكرية.. والسبب؟ ...
- العد التنازلي لـ-إكسبو 2020- بدأ..كيف ستتغير دبي بعد عام؟
- قمصان قديمة وأصلية يجمعها عاشق كرة بدبي.. فهل لديه قميص فريق ...
- ما الذي يفعله انقطاع الطمث بجسدك؟
- بحضور رؤساء وشخصيات بارزة.. تنصيب إمبراطور جديد لليابان
- رئيس فرنسا السابق: في سوريا انتصر كل من لم نردهم أن ينتصروا ...
- إلغاء قمة السبع في منتجعه أغضبه.. ترامب يتحدث عن خسائره برئا ...
- روسيا تطور أول صاروخ فضائي قابل لإعادة الاستخدام


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - أمريكا الكافرة