أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بعلي جمال - التاريخ لا تصنعه الصدفة














المزيد.....

التاريخ لا تصنعه الصدفة


بعلي جمال

الحوار المتمدن-العدد: 6118 - 2019 / 1 / 18 - 19:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



التاريخ لا تصنعه الصدفة ،تلك الكذبة التي أسقطها تطور المعرفة ..وتاريخ الشعوب هو بالتحديد صراع مصالح و البحث عن علاقات نفوذ لإحتواء الآخر . القوة كانت ايضا أحدى أخطر موازين التغيير في العالم بل إكتساب السلاح و توفره، أحدث الطبقية الجغرافية بإحداث بؤر توتر و مناطق حرة تسيطر عليها الدول الأقوى و كون رصيدا من المأجورين و الإنتهازيين . الذين يحاولون إسقاط فكرة المؤامرة يريدون ان يلفقوا لكذبة ( لقاء الأديان ) لقد ثبت ان السياسة أفسدت المحتوى و ( برنار لويس ) و تجديد تفتيت المجزا ..لقد صنعت الإمبريالية الوردية لآل بوش ..( قيل ان التقسيم كان خطة إضعاف مفهوم الأمة ) لكن في العراق كان تقسيمها إلى ثلات دويلات منها دويلة سنية لكن الذي حدث ان العراق سيقسم في غياب السنة ... لماذا تفكر دوائرالشركات الدولية في أضعاف الدول ؟ حتى في مصطلحاتها الأجتماعية او السياسية تنبع من إستراتجية إحتواء كثير من الأصوات المؤيدة و المفلسة أخلاقية ليتم تدريبها على العمالة ..و الذي يعجز عن إستذكار التاريخ لن يستطيع ان يقف على مستوى الخبث والمكر السياسي الذي تصنعه القوة ...ماذا تعتقد ان الحروب التي حدثت في المنطقة كانت فقط من اجل إسقاط حاكم ؟ هذا التفريغ البشري بتشريد الشعوب وفصلها عن حضارتها وثقافتها ؟! امريكا دفعت بقنبلة ( الفوضى الخلاقة ) التي عجز المثقف العربي ان يدرك خطرها إلا بعد خراب كل شيئ ...هي فوضى تتزعمها أمريكا ودوائر الشركات الكبرى لتحتوى الفوضى المبتذلة بديمقراطية مزيفة ..( التحرر من المسؤوليات والإلتزام ..) لماذا تظهر فلسفات قاصرة اليوم في الثقافة العربية ،تجاوزتها الفلسفة المعاصرة ...
موجة الإلحاد ومحاولة قتل الله و التمييع الأخلاقي بإتهام الثرات و محاولة تجريمه لتبادر بتجاوزه لصالح ( الثقافة الغربية ) رهف القنون خرجت لتمارس التحرر فقط على مستوى تبني قيم أخرى ( وضع المرأة في كندا كوضع النساء في العالم العربي) ( كما ل أتاتورك لما نزع الطربوش وألزم القبعة الأوربية ) قالوا ان ذلك تحضرا في حين القبعة هي رمز مسيحي بعد الصليب ..لكن لما ألزمت المسيحية مسلمي الأندلس بتنصير قسري و حاربت حتى الزي والثقافة وفلكلورها من لباس و مناسبات ..قيل هو انهاء لهمجية المسلمين ..و اليوم في الإشهارات الإعلانية في امريكا يقدمون برامج لتبييض وجوه العسكر الأمريكي ( اب بزيه العسكري او ظابطة تعود من العراق بعد ان قتلوا الأطفال و الحيوان ..يقول الإعلان ( اب يفاجي عائلته ،و تسقط الدموع و يحتضن الجندي والجندية ابناءه بكل ود ) لكن لما جندي يستيقض ظميره و يكتب فاضحا حيوانية امريكا وزيفها يحاكم ..على فكرة لما كان أتاترك يحتضر بعث للسفير البريطاني و طلب منه طلب غريب ! السفير في وثيقة مفرج عنها قال: دهشت من حراة هذا الرجل ( كان صنيعة ماكرة لليهود ) لقد طلب مني ان يعينني رئيسا على تركيا؟! وحتى في الجزائر لم يكن حكم الأتراك كله شر حتى قويت شوكة الإنكشارية بعد فترة البشوات ( الباشا كان يعين من الحكومة المركزية ) لتلاث سنوات و تحت نفوذ الجيش كان يعمل تحت الخوف على حياته ليجمع المال و يعود بعد نهاية عهدته ثريا ..( الخيانة عملت عملتها ايضا) حتى في شرارات المقاومات وانتفاضاتها ..و تظل الصراعات المحورية في الثقافة السياسية في الجزاير قبيل الإستقلال وبعده بتمرير خطط لتفتيت الثورة وقد حدثت ان بذرت فتن الإخلاف والإقتتال بين الإخوة ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,373,238
- ق ق ج -قفص بلا سقف-
- كلمة سواء خارج قطيع عولمة العنصرية
- كلمة بسيطة ألقوا بالسلام بينكم
- موت ملون
- لقد تأخر الوقت
- كيف حدث؟!
- إغتيال حلم موسم الربيع
- أقنعة ملونة
- كرامة المواطن و جنون السلطة
- ليلة برأس مهشم
- كذبة حاكم
- شتات مواطن
- كلام على عواهنه
- لوحة بلا إطار
- المشهد السياسي في الجزائر
- كل لما يسر له إرادة التغيير
- محمد العيد ال خليفة شاعر ملحمي
- الإنسان وعلاقته بالله 1
- وجه وسبعة رصاصات
- هواجس ما بعد بوتفليقة


المزيد.....




- الفاتيكان يبحث الاعتداءات الجنسية.. اعترافات ومطالب جريئة
- إحالة أوراق الرهبان المتهمين بقتل رئيس دير أبو مقار للمفتي
- رئيس استخبارات باكستان السابق يعاقب بسبب كتاب كشف دور إسلام ...
- كاردينال يقر بأن الكنيسة -أتلفت- ملفات حول اعتداءات جنسية
- انعقاد قمة أزمة الكنيسة الكاثوليكية وسط فضائح الانتهاكات الج ...
- احتجاجات الجزائر في خطب أئمة المساجد
- أيباك اللوبي اليهودي الأميركي الأقوى والمؤيد لإسرائيل ينتقد ...
- أيباك اللوبي اليهودي الأميركي الأقوى والمؤيد لإسرائيل ينتقد ...
- الكنيسة -أتلفت- ملفات اعتداءات جنسية
- خطيب المسجد الأقصى ينفي إغلاق قوات إسرائيلية باب الرحمة


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بعلي جمال - التاريخ لا تصنعه الصدفة