أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - كان هناك أكثر من روزا لكسمبورغ














المزيد.....

كان هناك أكثر من روزا لكسمبورغ


نادية خلوف
(Nadia Khaloof )


الحوار المتمدن-العدد: 6115 - 2019 / 1 / 15 - 21:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تجارب الثورات في التاريخ
لم أصب بالإحباط عندما انتهت الثورة السّورية باعتقال الشباب وقتلهم في الأقبية الأمنيّة، ومع أن تلك الثورة أعادت الحياة إلى قلبي الميت حيث أحسست أنني أصرخ بين هؤلاء الشباب. كانوا أنيقين بسطاء.
الثورة في كلّ الأمور تعني العطاء، وقد أعطونا طريقاً فتحوه في عقلنا وقلوبنا. البعض كان ثائراً والبعض كان تاجراً، والتاجر يتاجر اليوم سواء في الداخل ، أو الخارج. هؤلاء هم الزعران الذين تثوّروا، استعرضوا صدورهم فيما بعد للتهديد والوعيد والتنكيل بكل من يخالفهم الرأي. هؤلاء أخطر من الأسد ، لأن الأسد ضعيف اليوم، وقد قرب أجله، أما هم فلديهم دعم من زعران الحكم في العالم العربي، مرة يظهرون على البث الحيّ، ومرة يتابعونك، لدرجة أنك قد تختفي من وسائل التواصل حتى لا تلتق بتعليقاتهم، ولكن !
لكن ماذا؟
كيف يمكن لنا أن نوثّق عن الذين أعطوا الثورة كل ما لديهم. لا تصدّقوا ما نجح فيه النّظام من الترويج إلى أن الثورة إسلامية، فجميع من تركوا النّظام إلا ما ندر قبضوا بالأحمر، وهم من شكل جميع المنصّات في الداخل والخارج، وحتى الفصائل الإسلاميّة.
في داخلنا تستعر نار الثورات فلا نعرف كيف نثور ولا على أي شيء نثور، والتاريخ يقول أن ضريبة الثائر قد تكون الموت الجسدي، أو المدني.
كتبت البارحة عن روزا لكسمبورغ وهي امرأة من بين 256 ثائرة لعبت دوراً في تشكيل الديموقراطية الحديثة في ألمانيا ، وإن كانت تلك الديموقراطية قصيرة الأمد ، وهناك بحث حددهن ، ومن بينهن خمس نساء لم يأخذن شهرة روزا ، حسب ما كتبه انجريد شارب، و كورين باينتر من جامعة ليدز، وكانت الأدلة من شهود عيان .

كانت روزا لوكسمبورغ تجيد اللغة البولونية والفرنسية والألمانية ، وهي منظّر ثوري وخبير اقتصادي ومعارض بارز للنزعة العسكرية ، شخصية بارزة في الثورة الألمانية التي ساعدت على إنهاء الحرب العالمية الأولى في نوفمبر 1918 وأنشأت أول ديمقراطية على الأرض الألمانية.

إنها رمز للمقاومة اليوم. زعمها أن الحرية يجب أن تتضمن دائمًا حرية أولئك الذين يفكرون بطريقة مختلفة وقد تم استخدامها كشعار من قبل المتظاهرين في جميع أنحاء العالم

كانت هناك نساء أخريات لعبن دورًا نشطًا في الثورة الألمانية في المدن في جميع أنحاء البلاد. أسماءهم أقل شهرة بكثير ، ومن هؤلاء الثوار الشباب:

مارثا ريدل التي كانت في الخامسة عشرة من عمرها في ذلك الوقت ، قررت المخاطرة بحياتها تحمل رسائل للثوار في أنحاء المدينة.
كانت لولا لانداو وكلاري يونغ في برلين خلال الثورة. وقد كتبت لانداو ووزع مواد مناهضة للحرب ورأى أن الثورة هي فرصة لإنشاء نظام عالمي جديد سلمي قائم على المبادئ الديمقراطية والعدالة الاجتماعية. وقد ساعد جونغ الفارين من الجيش الألماني بالمال والسكن.

هاجرت لنداو إلى فلسطين في عام 1936 وعمل في منظمات الرعاية الاجتماعية. بقيت يونغ في ألمانيا النازية لكنها استخدمت اتصالاتها ومهاراتها من وقتها كثورة للمشاركة في أنشطة المقاومة ضد النازيين.
كانت هيلدا كرامر امرأة شابة لعبت دوراً رائد في الثورة. كانت تبلغ من العمر 18 عاما خلال الثورة. في 7 نوفمبر 1918 ، انضمت إلى مظاهرة ضخمة سارت عبر الشوارع دعت إلى نهاية الحرب ، والإطاحة بالأسرة الملكية المحلية ، في مذكراتها تقول إنها حتى قابلت لوكسمبورغ في برلين.
نجحت الثورة في ألمانيا لفترة بسيطة، وبعد ذلك عاد الظلم، ثم أتت النّازية التي نشرت الأفكار القومية والعرق الصّافي والتي لا زال الغرب عالقاً بها حتى اليوم، فكلما اختفت نازية ظهرت أخرى.
وإذا كانت الثورة التي سميت" بالبلشفية" قد نجحت في استلام السّلطة، لكنها لم تنجح في تحقيق العدالة الاجتماعية والديموقراطية بالعكس فقد كانت دكتاتورية ستالين الوجه الآخر لدكتاتورية هتلر. كتبت ذلك كي أقول: كي تكون ثورياً قد يكون تغيير النّظام هو الهدف، لكن لا تطمح بمنصب ما لأنّ الثورات قد لا تنجح، لكنها قائمة على مدار السّاعة. هناك من يناضل بفكره العلمي ويكتشف المدارات ، وهناك من يبحث، ويؤرّخ الحقائق، وليس هناك من يقول نحن أبناء الحضارة، فجميع الحضارات دمرتها الحروب.
الثورة هي اشتعال داخلي، عشق للحياة، عطاء بدون حدود، قيم إنسانيّة، وبطولة، وليس المطلوب من الجميع أن يكونوا أبطالاً، ولا بد لي بمناسبة تلك المئوية أن أنحني أمام الأمهات السّوريات اللواتي فقدن أعز ما يملكن، وأعتقد أن داخل المرأة السّورية بركان سوف ينفجر يوماً ضد جميع الأشياء، وسوف يأتي اليوم الذي تحدّد به أولئك النسّوة المهمشات القيم المجتمعيّة. الثورة الحقيقيّة سوف تبدأ مع ثورة النّساء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,193,575
- روزا ليكسمبورغ الثائرة التي لم تحظ بتكريم
- ليس بالضرورة أن تكون شفّافاً
- قراءتي للآخر
- أكرّر نفسي
- كوني أنت وإلا لن تكوني أبداً
- أساليب التّرهيب عبر الحضارات
- ملكة الفطائر
- تهرب الأشياء منّي
- اعترافات
- تداعيات أفكار مقلقة
- حول التّعصب-مقال مترجم-
- مقارنة بين فرويد وماركس-ترجمة-
- قبل الرّحيل ببرهة
- مارح إنحني
- ابنة الأيّام
- أزرعني بين أشجار الورد
- فلتقرع أجراس الميلاد إذن
- صدى حديث النّساء
- الجهاديّة الإسلاميّة في السّويد
- زنا


المزيد.....




- تيلغراف: بريطانيا تخطط لاستهداف النظام الإيراني بعقوبات بعد ...
- الولايات المتحدة: ارتفاع درجات الحرارة بشكل مذهل في بعض المن ...
- الولايات المتحدة: ارتفاع درجات الحرارة بشكل مذهل في بعض المن ...
- خيرت الشاطر شخصية الأسبوع واتفاق السودان حدثه الأبرز
- -أنصار الله-: السيطرة على موقع في جيزان وقنص جندي سعودي
- بريطانيا تحذر رعاياها في مصر من -هجمات إرهابية محتملة-
- سلطات كردستان العراق تلقي القبض على متهمين باغتيال الدبلوماس ...
- الخطوط الجوية الألمانية -لوفتهانزا- تعلن وقفا فوريا لرحلاتها ...
- تعرف على Mi A3 المنافس وقدرات تصويره الفائقة!
- بعد أن حاربت في صفوف -داعش-.. بريطانية تنشط في مكافحة التطرف ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - كان هناك أكثر من روزا لكسمبورغ