أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!














المزيد.....

لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6114 - 2019 / 1 / 14 - 06:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!

سليم نزال


العولمة تضرب العالم كله و تخلق عاما مختلفا عما شهدناه من عصور سابقة .اثار العولمة لا تقتصر على العالم العربى بل على العالم كله .و قد صار التكيف مع مفاعيل العولمة من مشاغل العالم الغربى الاقدر منا لاسباب عديدة على التاقلم معه .
اما نحن فلم يعد لنا سوى خيار ان نتغير او ان يتم تغييرنا من الخارج .لم يعد هناك فى راى مناص من مواجهة هذه التطورات .على النخب الحاكمة و النخب البعيدة عن الحكم ان تشكل ما يمكن تسميه بكتلة تاريخية حسب تعبير غرامشى .و غرامشى فى نظرى كان من اكثر المنظرين الماركسيين عمقا و قدرة على استشراف المستقبل .

ينبغى ان يكون واضحا للجميع نخبا حاكمة او غير حاكمة ان زمن الدولة السلطانية المحتكرة للحقيقة قد انتهى من التاريخ . شرعية الحكومات فى السابق كانت تعتمد على القدرة على الدافع عن اراضى الوطن فى وجه الغزوات الاجنبية بينما كان الحكم فى الداخل يستند الى منظومة قمعية .
و حتى القمع لم يعد قادر على حماية الجكومات القمعية نفسها فى ظل تطورات العولمة .

شرعية الحكومات لم تعد تقتصر على الدفاع عن الوطن بل بما تقدمة للمواطن من خدمات على مستويات الصحة و التعليم و الرعاية الاجتماعية و بما يتمتع به المواطن من ضمانات و حقوق اساسية .
الانتقال لهذه المرحلة ليست امرا سهلا . يتطلب الامر نضال لاجل عقد اجتماعى جديد .و العقد الاجتماعيى الجديد هو الخطوة التى لا غنى عنها لللانتقال من مرحلة الدولة القمعية الى دولة الرعاية .

لم يعد من الممكن ان تبقى تلك الصراعات البدائية تضرب بلادنا لان اضرارها ستستمر على مختلف الاصعدة الى نهاية القرن الحالى.لذا حان الوقت ان ياقى العقلاء و الحكماء و اطفائى الحرائق بثقلهم لوقفها .و الا تبقى جرحا مفتوحا تنفذ من خلاله كل السموم لبلادنا .
لم يعد فى راى خيار لنا سوى ان نتغير بما يتناسب مع زمن العولمة و ان لم نفعل ذلك ستم تغيير دولنا من الخارج بما يتناسب مع مصالح الخارج .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,358,846
- قصقص ورق ساويهن ناس!
- حول التصالح الاجتماعى!
- فى معنى الوطن !
- اعاصير باسماء النساء!
- لا كرامة لمواطن الا فى بلده .
- الثمن الباهظ للغباء !
- عن ميرامار!
- عالم مضطرب و يزداد اضطرابا !
- شيش برك وورق دوالى!
- الجزء الهام من معركتنا مع الصهيونية هى فى اوروبا و امريكا .
- • أهكذا أبداً تمضي أمانينا!
- انيموس و اقصى اليسار و قرية ماكندو!
- احاديث مع فيرونيكا فى اخر يوم من العام !
- بعض من تامل الحياة !
- عن المطران كبوتشى في ذكرى وفاته
- خيار سوسيوجيا الامل .
- نحن فى مرحلة اكثر وضوحا!
- هل من قراءة لافاق المستقبل ؟
- عصر التحولات!
- عام اخر يضاف لاحدى اشرس المقاومات فى التاريخ!


المزيد.....




- على حبل فقط.. مخاطران يعبران -تايمز سكوير- بارتفاع 25 طابقاً ...
- موقع -تشيرنوبيل- النووي يتحول لقبلة سياحية
- كوشنر يدعو الفلسطينيين لانتهاز -فرصة القرن- وتحقيق السلام في ...
- رئيس العراق يوضح لـCNN الموقف من حرب مع إيران والقوات الأمري ...
- أردوغان يصادق على قانون خدمة عسكرية جديد للأتراك المكلفين
- هجوم جديد للحوثيين على السعودية وقوات التحالف تعترض طائرة مس ...
- توقيف 4 أشخاص من مصر والعراق في نيكاراغوا للاشتباه بصلتهم بد ...
- شاهد: مهرجان ركوب الخيل في جزيرة مينوركا الإسبانية
- هجوم جديد للحوثيين على السعودية وقوات التحالف تعترض طائرة مس ...
- توقيف 4 أشخاص من مصر والعراق في نيكاراغوا للاشتباه بصلتهم بد ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لم يعد هناك خيار امام العالم العربى سوى ان يتغير بقرار ذاتى او ان يتغير بقرار من الخارج!