أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - صحيفة الى الامام - كلمة -الى الامام-.. لا للريات القومية في كركوك














المزيد.....

كلمة -الى الامام-.. لا للريات القومية في كركوك


صحيفة الى الامام

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 22:00
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


الصراع على النفوذ والامتيازات في مدينة كركوك الغنية بالنفط والغارقة بفقر وبؤس مواطنيها، يلوح بالأفق من جديد ويهدد امن وسلامة ساكنيها. وتمثل ذلك الصراع حول تبريرات رفع علم كردستان من قبل القوميين الكرد المتمثلة هذه المرة بالاتحاد الوطني الكردستاني على مقراتهم واعلام القوميين التركمان المدعومين من حكومة بغداد او رفع علم العراق، وهو ليس الا مبررات سخيفة وتافه تخفي ورائها اجندات سياسية محتواها اعادة الاستحواذ على الامتيازات والنفوذ واعادة للتموضع السياسي والعسكري من قبل الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي سلم مدينة كركوك في 16 تشرين الاول من عام 2017 الى حكومة العبادي عقب الاستفتاء الذي اجري حول استقلال كردستان في ايلول من نفس العام.
بعد الانتخابات التشريعية الاخيرة التي اجريت في ايار من العام الماضي، اعيد رسم المعادلة السياسية من اجل اعادة انتاج سلطة الاسلام السياسي الشيعي. وعاد الحزب الديمقراطي الكردستاني الى الواجهة السياسية في المعادلة العراقية بعد عقد صفقات مع الاطراف الشيعية لتمرير تشكيل الحكومة وتسوية الخلافات العالقة بين بغداد واربيل.
ان قضية كركوك واحدة من اهم قضايا الصراع بين الاطراف القومية بكرديها وعروبيها وتركمانيها، الى جانب الصراع بين الاجنحة من نفس العائلة القومية. وان هذا الصراع الذي يجد نفسه اليوم حول العلم ليس وليد اليوم ولا وليد تداعيات الاستفتاء، بل هو امتداد للمحاصصة القومية والطائفية والتوافقات بين احزاب وقوى العملية السياسية منذ الاحتلال الامريكي للعراق، وتثبيت ذلك الصراع في الدستور العراقي المعروف بالمادة ١٤٠.
ان الحزب الديمقراطي الكردستاني وفي صراعه المكشوف مع الاتحاد الوطني الكردستاني يحاول عن طريق عقد الصفقات مع احزاب الاسلام السياسي الشيعي الحاكم في بغداد والتقارب مع الحكومة المركزية، سحب بساط كركوك من تحت اقدام غريمه الاتحاد، في الوقت الذي يحاول الاخير عن طريق استعراض القوة بأعادة انتاج سلطته وامتيازاته في المدينة، والاظهار بأنه رقم صعب في المعادلة السياسية في كركوك.
ان جماهير كركوك، سكانها، اهاليها من الشباب والنساء والاطفال والشيوخ لم تحصد خلال اكثر من عقد ونصف من حكم القوميين للمدينة غير العوز والبطالة والفقر اسوة ببقية جماهير المدن العراقية. وعلاوة على ذلك يحاول القوميين من كل حدب وصوب اغراق اهاليها بدمائها من اجل ادامة فسادهم وسرقتهم ونهبهم لثروات المدينة.
ان جماهير كركوك ليس لها ناقة ولا جمل في هذا الصراع، وان كركوك مدينة لساكنيها واهاليها، وان العلم الوحيد الذي يستحق ان يرفرف فوق المدينة هي علم الانسانية، علم المساواة، علم الحرية. اننا في هذه الجريدة ندين كل الاعمال الاستفزازية التي تعكر صفو المدينة ونرفض كل اشكال الترهات والتبريرات التي تحاول الاحزاب القومية من خلالها جر المدينة الى اتون حرب اهلية. ان حياة الانسان، امنه وعيشه الكريم، استقراره ورفاهه اثمن واغلى من جميع الاعلام القومية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,008,643
- حول مكانة تنظيم الخارج في استراتيجية الحزب.. مقابلة -الى الأ ...
- كلمة -الى الامام-: حول قضية الخاشقجي
- كلمة -الى الامام-: حول -ميثاق شرف انتخابي-
- صحيفة الى الأمام تنعي د. فالح عبد الجبار مترجم كتاب راس الما ...
- كلمة صحيفة -الى الامام-.. القدس وقرار الادارة الامريكية
- كلمة الى الأمام: الابرياء في اوربا يدفعون ثمن سياسة حكوماتهم
- كلمة -الى الامام-.. كسر جسارة الثورة المصرية وجسارة الطبقة ا ...
- كلمة -الى الامام-: يجب إطلاق سراح طلبة جامعة واسط فورا
- كلمة -الى الامام-.. قانون العشائر ... ستة عقود الى الوراء
- حول اقرار مجلس النواب حظر المشروبات الكحولية في العراق.. الع ...
- كلمة -الى الامام-.. الحكومة الاردنية بالتواطؤ مع العصابات ال ...
- كلمة -الى الامام-.. على الجماهير فصل نفسها عن تكتيكات الصدر ...
- كلمة الى الأمام.. الاول من ايار وعمال العراق اليوم
- حزب الدعوة ورؤوس الازمة
- كلمة -الى الامام-: من العزف على الوتر الطائفي الى النفخ في ا ...
- كلمة جريدة -الى الامام-: ارقد بسلام ايها الرفيق العزيز أزاد ...
- حوار مع شقيق فقيد الحرية سردشت عثمان


المزيد.....




- السعودية تحتضن بدفء أيادي الروس الممدودة
- العملية العسكرية التركية في سوريا: ترامب لأردوغان -لا تكن أح ...
- 5 خرافات عن الخضراوات المجمدة
- تعليقا على -موسم الرياض-... تركي آل الشيخ يثمن دعم محمد بن س ...
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- What Range in Math Fundamentals Explained
- Unusual Article Uncovers the Deceptive Practices of Happines ...
- What’s Really Going on with Physics C Equation Sheet
- Who Else Is Misleading Us About Hybrids Biology Definition? ...
- Top Choices of Best Online Roulette Reviews & Tips


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - صحيفة الى الامام - كلمة -الى الامام-.. لا للريات القومية في كركوك