أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - خلف ظلال المسرح














المزيد.....

خلف ظلال المسرح


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6113 - 2019 / 1 / 13 - 10:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


لم يعد شىء يوقفنى ابدأ الخطوات ولا انتهى قبل ان يقول قفى..يعيطنى مزيدا من الخطوات..
اتمرن حتى وقت متاخر اعود اكاد لاارى فقط المح الصغير راقدا فى هدوء
لقد اعتاد غيابى يؤلمنى هذا ويريحينى ان اعرف ذلك ..منذ كانت امى تخرج الى العمل تعلمت ا
ن عليه البقاء بمفردى وابعاد الهواجس عن عقلى القلق..فقد احلم انها لم تعد لانها اصيبت فى حادث او قررت ان تتخلى
عنى وتتركنى وحيدةفى تلك المدينة الكبيرة من دون اى شخص اعرفه مثلما فعل ابى معنا..كانت تردد ساعاقبه فور ان اجده ذاك الكسول التعس
..اعلم انه مع امراة اخرى الان ربما لديها مال لينفقه على خمره ايضا ..لاادرى لما تزوجته ؟كنت اعلم لما تزوجت به
اخبرتنى انها تقدمت فى العمر كانت من اسرة فقيرة تخشى الا تتزوج ابدا لذا تزوجت بأول من استطاع القدوم طمعا فى ذلك النزل القديم
الذى امتلكته اسرتها فى الماضى طعاما مريحا ومسكن مجانى كانت تعلم وقبلت ذلك ارادت ان تكون مثل شقيقتيها الصغيرات اللواتى سبقنها فى الزواج
لكنها فى النهاية لم تحصل على السعادة حصلت عليه فقط ولم يكن ذلك يكفيها قط..اتذكر حركاتها الثابتة اثناء العمل فى المنزل الالام الظهر التى انتابتها مبكرا
وظلت تعانى منها حتى النهاية..لااريد ان اكون امى من جديد لكننى اصبحت اشبهها ..الرقص ينسينى الصغير
لااتذكر سوى بعد ان اعود اتذكر معه المدير وفقدانى لذاتى مقابل الرفاهية تخليه عنا وخوفى من عائلته .
.ما جنيته لاتمكن من البقاء معه ..تلك الروح التى زهقت لاتخذ من مكانها موضعا لى..
تطاردنى الروح وانا ارقص اراقب ظلها يحيط بى يحاول الامساك بى بينما اضربه برمحى بكل قوتى حتى اسقط
لاهثه يصرخ انهضى ابدئى من جديد اراقب عيون بقية اعضاء الفرقة تتابع حركاتى اراقب الدهشة والحسد
اراقب الخوف من بعضهن اراقب الخوف من نفسى وانا اسدد الحركات بقسوة ..اسمع صوت تصفيق المخرج لى انها انت حقا رائع رائع..
اراقب عينا تشانغ التى ترافقنى من بعيد وديعة هادئة ساجلب العاصفة الى حياته مجبرة عليه البقاء كم تمنيت لو قلت له ارحل بعيدا عنى
انج بنفسك اهرب لكن لسانى يخرس عن فعلها..سوزوران





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,873,835
- اشعر بذلك من جديد..اوليفيا
- المشروع الخفى..امل
- بعد خطوتين..سوزوران
- ممسوسة بالقلم
- الرحيل..سوزوران
- الضربة النهائية..اوليفيا
- الفرصة للاقدر على الفوز..كلودى
- الخروج لم يكن سهلا..اندريا
- هكذا خلقت..امل
- بعد الرحيل..سوزوران
- امام الكاميرات..اوليفيا
- لااخجل من احبائى..مارجريت
- توقفى عن اتباع الماضى..مارجريت
- هل تظنين الامر سهلا..اوليفيا
- العرض الكبير..سوزوران
- عدلك مفقود..كلودى
- هل نجد عالما اخر عادلا ..كلودى
- اؤمن بالعدل ..اندريا
- السعادة ..نهاية النفق ..وفاء
- بداية..مارجريت


المزيد.....




- الاغتصاب صار -غير مجرَّم- بعد انخفاض نسبة المتابعة القضائية ...
- تحذير من انقراض الجنس البشري خلال 200 عام
- الواقي الذكري ومميزاته. تعرف/ي عليها في هذا الفيديو.
- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...
- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - خلف ظلال المسرح