أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - بختيار حريري - رسالة الى قيادة حركة التغيير في كردستان














المزيد.....

رسالة الى قيادة حركة التغيير في كردستان


بختيار حريري

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 01:25
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تعتبرون سياستكم هي الصائبة وانكم تحملون لواء التغيير للمجتمع الكردي ومن يشاركه السكن في كردستان وتمدحون مواقفكم ولا تخجلون من بالمشاركة في الحكومة المافوية في كردستان ..
هل نسيتم تجاربكم الماضية وما حل بوزرائكم الاربعة السابقين مع رئيس برلمانكم ؟..
هل هذا هو برنامجكم وتوجهكم الجديد؟ بعد ان قدمتم الشهداء والضحايا في اربيل والسليمانية ودهوك وكركوك وبقية المدن التي شهدت نشاطاتكم السابقة ومواقفكم ضد الفساد والمفسدين واعتبرتم انفسكم معارضة علمانية ينظر اليها الجميع بأمل.. لكنكم اصبحتم من جديد حالة ارتزاق بين اليكتي والبارتي وخسرتم كرامتكم لأجل بعض المصالح الحزبية الانتهازية الضيقة .. وشكلتم عبئاً على قواعدكم كما شكل بقية الاحزاب ..
ماذا تغير في اوضاع كردستان في المجال السياسي والاقتصادي والخدماتي والصحي والتعليمي وغيرها من حقوق المواطنين حتى تغيروا مواقفكم؟! ..
خاصة بعد ان شهدت الكثير من المدن مظاهرات تطالب بصرف الرواتب وتقديم الخدمات وكان الموظفون والعمال والعاطلين عن العمل وشريحة المتقاعدين جميعهم من المتضررين الذي نزلوا للشوارع وهتفوا ضد الفساد والسراق والحرامية الذين اصبحتم انتم للأسف شركاء وجزء من هذه العجينة الفاسدة في كردستان السلطة .. وكردستان الاحزاب.. وكردستان الحكومة.. وكردستان اللصوص .. مقابل كردستان المواطنين وكردستان حقوق الناس والمواطنة ..
مكانكم الحقيقي هو في حقل المعارضة كالجيل الجديد والحزب الشيوعي وحزب الكادحين والمنظمات الاشتراكية والحركة النسائية وبقية مؤسسات المجتمع المدني والاتجاهات والعناصر الوطنية في الحزبين الحاكمين المتضررين من نهج المحاصصة والفساد وسرقة اموال الشعب لفترة تقترب من ثلاثة عقود بدأت اعقاب انتفاضة آذار عام 1991 ..
والآن هناك مسعى لفرض رئيس اقليم جديد عن طريق الحزب الديمقراطي الكردستاني من خلال البرلمان عبر الاكثرية وانتم وجميع الاحزاب المعارضة مطالبون بالإعلان عن رفضكم ومواقفكم الشجاعة.. بالاستناد الى ارادة الشعب والانتخابات التي تختار الرئيس بشكل مباشر .. وليس عبر البرلمان ويجب ان تثبتون مفهوم المواطنة ومحتوى الديمقراطية المستند الى المواطنة وعدم التفريق بين المواطنين لأسباب دينية او اجتماعية.. او فرض رئيس من ذات العشيرة المستبدة وهذا يتناقض مع مصالح الشعب ومفهوم المواطنة واي مظهر من مظاهر الديمقراطية التي لا تفرق بين مسلم او ايزيدي او مسيحي كاكائي او زرادشتي .. او اية اتباع للديانات في كردستان وكذا الحال بين كردي وتركي واشوري وسرياني وكلداني وتركماني او شبكي.. واي مواطن يقطن كردستان ..
هذا المطلوب منكم ومن الاحزاب الاخرى .. وهذا هو الطريق للتغيير الحقيقي وبناء كردستان.. كردستان المستباحة من الحزبين الحاكمين وعصابات اللصوص والمافيات العائلية ..
اوجه هذه الرسالة التنبيهية من موقع الحرص على مستقبل الشعب الكردي وبقية سكان كردستان واتمنى ان لا تكررون اخطاء الحزب الشيوعي الكردستاني.. الذي فقد دوره لهذه الاسباب وهذه السياسات الخاطئة في المشاركة في حكومات هزيلة لا تقدم شيئاً للمواطنين..
وحسنا فعل مؤخرا الشيوعيون في كردستان بتحولهم الى المعارضة وان جاء متأخرا .. والمطلوب منكم ومن غيركم ان تستفيدوا من هذه التجارب وهذه الدروس .. و مشاركتكم في الحكومة الجديدة ستجلب لكم ذات المصير الذي سار عليه الشيوعيون .. ايها القياديون في حركة التغيير انتبهوا.. انتبهوا لياستكم ومواقفكم قبل فوات الآوان ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,154,689,412
- رسالة الى الصميدعي المفتي العراقي
- هل للانتخابات تأثير على الفساد و المفسدين ؟
- أما آن الأوان ليعتذر رئيس الإقليم للشعب الكردي كما وعد؟!
- رسالة مباشرة عبر الانترنيت
- عن دولة كردستان ..
- الرفاق في المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي
- رسالة الى اختي العزيزة نادية مراد
- لقاء وحديث مهم عن اوضاع سهل نينوى وسنجار
- هامبورغ مهاجمة المتطرفين الاسلاميين للمتظاهرين المسالمين


المزيد.....




- فلكي جزائري يثير ضجة بتصريح: الرسول محمد عاش بتوقيت خاطئ.. و ...
- حاكم دبي يتحدث في كتابه الجديد عن إحباطه انقلابا عسكريا
- قواعد السير على تقاطع الطرق السورية
- روسيا لن ترد على الإنذار الأمريكي
- الهيئة العربية للمسرح تسعى لإقامة مهرجانات في كل الدول العرب ...
- سياحة أم بلطجة؟ سواح بريطانيون غير مرغوب فيهم في نيوزيلدا وا ...
- الهيئة العربية للمسرح تسعى لإقامة مهرجانات في كل الدول العرب ...
- سياحة أم بلطجة؟ سواح بريطانيون غير مرغوب فيهم في نيوزيلدا وا ...
- مقاتلة روسية متطورة تتغلب على -ميغ-31-
- بتوجيهات من الملك سلمان وولي العهد... قرار جديد من وزارة الد ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - بختيار حريري - رسالة الى قيادة حركة التغيير في كردستان