أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - ..نصف الموقف أكثر..!














المزيد.....

..نصف الموقف أكثر..!


توفيق الحاح

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 01:24
المحور: كتابات ساخرة
    


تأملت نصا شهيرا حفظناه عن ظهر قلب في السبعينات للثائر البذيء في الزمن البذيء الشاعرالاشهر مظفر النواب بعنوان(في الحانة القديمة) فهالتني تلك المقاربة النبوءة بين ماعاشه ونعيشه في الزمن الاكثر بذاءة .!
وجدت نفسي أكتب الجزء الاقرب من النص مع بعض الاعتذار لتصرف في كلمات هنا وكلمات هناك واضافة ما يواكب واقع الحالة التي نعيش بعد 40 عاما.
..............................................
.............................................
.....وهمست بدفء في رئتيها الباردتين.. أيقتلك البرد؟..أنا يقتلني نصف الدفء.. ونصف الموقف أكثر !
سيدتي.. نحن بغايا مثلك ..يزني القهر بنا.. والدين الكاذب.. والوعظ الكاذب.. والحكم الكاذب.. والأشعار.. ولون الدم يزور حتى في التأبين رماديا ..
وغنائم في بيت الحسبة ..يغدقها المولى.. من بعد حصار .. بسم الله.. الحال رغيدة ..النصر لنا مهما ضقنا لا يتأخر! هذي ألعاب تركية .. هذا ( بابا نويل) القطري .. يحمل حقائبه شهريا ..
كبر ..كبر يا هذا العربي .. أطعنا نحن الاخيار البررة.. من بشرنا تحت الشجرة ..في يدنا مفتاح الجنة .. في يدنا الموت فمن تختر؟!
ادع لخلافة استانبول .. ادع لامير امارتنا .... ادع لمناديب الحسبة .. فاللحظة صعبة!
ويكبر بعض الشعب.. باسم الرب لأن الحاكم أزعر !
سيدتي.. كيف يكون الانسان كريما.. والقاضي لص ملعون ..؟!
كيف يكون الإنسان شريفاً وجهاز الأمن يغل يديه بكل مكان والقادم أخطر؟1
نوضع في العصارة كي يخرج منا القرش .. الحكم يقاوم.. يساوم.. يهدىء.. يهادن ..يتكتك ..يتعرى ليفوز بثغر أو معبر !
يا الله... الحلم يضيع ... المشهد ضدان اختلفا .. فسد المتكبر فانقلب الاصغر ...
حماة الارض يتبارون في مضغ العلكة .. فصائل ظل تتهاوى.. القسمة ضيزى.فالنفق يضيق والظرف دقيق والوطن تبخر!
يا الله.. الشعب يجوع..أرملة لا تجد لطفليها غير الماء..وأمير الحارة ذو الكرشين ينصح بالصبر..ويعد بمأدبة الكوثر !
سيدتي.. لو افرغ كل الحانات.. لو أشرب خمر الدنيا ..من وجع بلادي لا أسكر
نخبك.. نخبك سيدتي... لم يتلوث منك سوى اللحم الفاني فالبعض يبيع اليابس والأخضر
ويدافع عن كل قضايا الحزب ويهرب من وجه خيانته.... لا ..لا الوطن له ...لا الدين له .. نفر يكفر حين يصلي..نفر يزني والبائع أكفر!
سيدتي ..... رغم السيف ..ورغم العسس ورغم الخوف
سأبول عليه وأسخر.. ثم أبول عليه وأسخر ثم تبولين عليه ونسخر !
........... هذا انت كما كنت ... وهذا الوجع انا .. لا زلنا فوق اليابسة نبوح ..ونحلم .. نتجذر
عفوا يا شاعر ذي النهرين .. يا نخل عراق مطرود .. أنت أنا وأنا أنت والعفو مظفر !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,154,742,129
- 2019
- باص سياحي..!
- زهايمر..!
- أخي جاوز الظالمون المدى..!
- من يومك..يازبيبة!
- أبو عثمان..!
- المخ العربي..!
- خطاب الرئيس يوم الخميس
- لجنة ادارة ..لعموم البيارة!
- حدث في غزة..!
- الكاتب والسياسي..!
- شهادة لله..!
- كتاب..اااخر زمن!
- من كوشكة..الى تكتكة!
- ضاعت البلاد ومتحف العقاد..!
- خطاب حساس.. الى قائد حماس!
- عرضحال مواطن غلبان....!
- احتلال فوق احتلال!
- من جمعة الشكشوك الى جمعة الكاوشوك !
- عودة مين..والناس نايمين؟!


المزيد.....




- نائب أوروبي: المصادقة على الاتفاق الفلاحي رسالة سياسية قوية ...
- بوريطة: المصادقة على الاتفاق الفلاحي يبرهن على مكانة المملكة ...
- أحمد حلمى يروج لليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولى للكتاب بد ...
- تلفزيون إيراني: توقيف الأمريكيين للصحفية هاشمي يعود لمشاركته ...
- يصدر حديثا رواية -الملاك الحارس- للكاتب حسن عز الدين
- انتقادات لصحيفة سعودية بسبب كاريكاتير
- عاجل.. ماي تنجو من حجب الثقة عن حكومتها
- قانون قطري لحماية العربية وتغريم من ينتهك قواعدها
- عمرو دياب يستعرض -سيارته- الجديدة في دبي (صورة)
- فيلم عذرا عن الازعاج: تقاسيم على مقام الصراع الطبقي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - ..نصف الموقف أكثر..!