أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - ريوان ميراني - القديس الثائر- يونان هرمز-














المزيد.....

القديس الثائر- يونان هرمز-


ريوان ميراني

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 23:29
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    




لم أكن أُريد لهذا الكتاب الذي بين يدَّي الآن أن ينتهي، وكأن بانتهائهِ ستتوقف ثورةٌ أريد لها البقاء والإستمرارية إلى أبد الدهر. إلا أنه ما يُعزيني هنا هو إيماني المطلق بأن كاتبها الثائر المخلص لقضية شعبهِ الكوردستاني" يونان هرمز " سيبقى وللأبد حياً في وجدان كل إنسانٍ شريف حُر، يقف مع المظلومين _ليس في كوردستان فحسب بل في أي بقعةٍ تواجدوا فيها من بقاع العالم.

" أيامي في ثورة كوردستان" كتابٌ يحمل بين طياتهِ أوجاع أمةٍ ناضلت وكافحت في سبيل الحياة والتحرر. وما زاد إعجابي بهِ هو شخصية كاتبها الفذ وبطلها، الذي أفنى ريعان شبابهِ في خدمة شعبهِ الكوردستاني وأرض كوردستان وكيف لا وهو الابن البار لقرية "صوريا" الشهيدة. تلك القرية التي قام فيها الإرهابي الضابط لدى نظام البعث العراقي عبدالكريم الجحيشي سنة(1969) بجمع كل أهاليها، صغارا، شيوخاً، رجالاً ونِساءً في إحدى بساتينها بعد انتهائهم من قداس يوم الأحد و رماهم بوابلٍ من الرصاص ببندقيته فارداهم قتلا بدمٍ بارد. تلك الفاجعة الأليمة التي ذكرها الكاتب في كتابه هذا أغرقت القلب قبل العين بالبكاء والحزن الشديدين. وأندت جبين الإنسانية بالعار والخزي المقيتين.

أخذني الكاتب مع صفحات كتابهِ إلى الأيام الأولى من ثورةِ أيلول عام 1961 بقيادة البارزاني الخالد، مروراً باتفاقية الحادي عشر من آذار و إلى إتفاقية الجزائر سيئة الصيت عام 1975. فاستطاع بحسن بلاغتهِ و روعة فصاحتهِ أن يسرد الأحداث بأسلوب مشوق. حتى شعرتُ وأنا أقرأ ما بين السطور وكأنني كنت معهُ مشاركاً وإياه في رغيف خبزهِ الحافي، واسمع سرعة خفقان قلبه في كل مرةٍ وهو يحتمي بإحدى الصخور متوارىٍ بنفسه عن قذائف مدافع البعث المجرم، أمراض اذا مرض وأشفى إذا شفي.

سنواتٌ مرّت وسقط البعثُ الإرهابي في مزابل التآريخ وبقت ثورةٌ كان من خيرة شبابها يونان هرمز وأمثاله من الأبطال وظلت كوردستان شامخة كجبالها. صحيح أيضاً أنه جاء اليوم من هو أسوء من البعث بأحقادهم وضغائنهم إلى دست الحكم في بغداد إلا أنهم أيضا سيرحلون كأسلافهم، وستبقى كوردستان كما هي منذ الأزل شامخةً، شامخة، شامخة...






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,154,782,601
- قصص قصيرة جداً


المزيد.....




- السودان: مدينة كسلا تلتحق بالاحتجاجات ودعوات لمظاهرة باتجاه ...
- بعد هجوم منبج.. مسؤولان أمريكيان لـCNN: لا خطط حالية لوقف ال ...
- العثور على جثة فتاة عربية تحمل الجنسية الإسرائيلية في محطة ل ...
- دور -الماسة الزرقاء المفقودة والمجوهرات المزيفة- في وصول رهف ...
- شاهد: زهرة المدائن في رداء أبيض وأمطار وأمواج ضخمة تضرب غزة ...
- زوجة مايك بنس تدرّس في مدرسة إنجيلية تحظر المثليين واتهامات ...
- شاهد: زهرة المدائن في رداء أبيض وأمطار وأمواج ضخمة تضرب غزة ...
- زوجة مايك بنس تدرّس في مدرسة إنجيلية تحظر المثليين واتهامات ...
- وصفة أرجنتينية لإنهاء متاعب تشلسي الهجومية
- محترفو العالم يهبون لنجدة اللاعب البحريني المحتجز بتايلند


المزيد.....

- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف
- توما توماس في اوراقه... مآثر رجل وتاريخ بطولة.. 2 / صباح كنجي
- نقد النساء مصحح / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - ريوان ميراني - القديس الثائر- يونان هرمز-