أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مزهر جبر الساعدي - الامريكيون يكذبون على الشعوب، ويستخفون بعقول الناس














المزيد.....

الامريكيون يكذبون على الشعوب، ويستخفون بعقول الناس


مزهر جبر الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 14:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(الامريكيون يكذبون على الشعوب، ويستخفون بعقول الناس)
من المضحك ان يصف وزير خارجية امريكا بلاده من انها قوة خير، في محاضرة له في الجامعة الامريكية في القاهرة، والادهى والاكثر كذبا وخداعا ان يقول بومبيو: لسنا غزاة ومحتلين، عندما تنتهي مهمتنا سوف نرحل. امريكا ومنذ قدمت نفسه للعالم، كونها قوة دولية عظمى وحتى قبل هذا التقديم لعبت ادوارا خطيرة في الكثير من الدول التى ابتليت بتدخلاتها الغير شرعية والهادفة الى زعزعة استقرار دولة الهدف، وهي دول كثيرة لا عدد محدود لها، في اسيا وفي فريقيا وفي امريكا اللاتينية، عبر تخليق الفوضى فيها سواء من خلال تعاون الساعين الى السلطة باي ثمن..لقد استخدمت امريكا قدرتها العسكرية الهائلة، ذات التدمير المهول في غزو الكثير من دول العالم وفي فرض الحكومة التى تريد في البلد الذي احتلته عبر الغزو. ان الحكومة الامريكية العميقة او ما ينتج منها وعبر الانتخابات من ادارات تنفيذية ما هي إلا الوجه العملي للشركات الامريكية العملاقة، لذا فهي اي امريكا تغزو وتحتل دول العالم الثالث من اجل النهب والاستغلال وللسيطرة عليها وتوجيه بوصلتها السياسية بما يتناغم مع السياسة الامريكية في العالم، وليس غير ذلك وتحت مختلف الظروف والاحوال. يكاد لايخلو انقلاب عسكري في الذي سبق من هذا الزمن اي في القرن العشرين إلا ولإمريكا ضلع اساس فيه، تخطيطا وتتنفذيا. كم من الدول التى غزتها امريكا واحتلتها؟، ربما، يدوخ الباحثون في هذا المجال، في حصر عدد الدول التى غزتها امريكا. وهي الى الآن تمارس ذات الدور وان اختلفت المسالك والطرق إليه، لكنه وفي الجوهر يظل ذات الهدف وعين الدور وذات التخطيط ولو بخطاب يتوائم مع عصر ثورة المعلومات والاتصالات. امريكا الآن تعود الى سياستها السابقة وبثوب اعلامي واقتصادي وسياسي ومخابراتي جديد، لم يسبق لها ان لبسته من حيث التفصيل والديكور وليس النسيج فهو ذاته ولم يتغير. ان يقول بومبيو وزير خارجية امريكا في محاضرة له في الجامعة الامريكية من ان امريكا قوة خير، ولسنا غزاة ومحتلين، ان هذا القول يؤكد ان السياسيين الامريكيين لايحترمون ذكاء الشعوب وعقولها، فهذا القول بحد ذاته هو استهانة بقدرة عقول الناس على الفحص العميق لمولدات السياسية الامريكية وما تنتج..امريكا بحكم تكوينها البنوي لايمكن ان تكون إلا قوة غزو امبريالي سواء بالغزو العسكري المباشر او بالانقلابات بواسطة اذرعها التى اعدتها ونسقت معها لهذا الهدف..او في الوقت الحاضر، من خلال وبواسطة الضغط الاقتصادي والعمليات المخابراتية والاعلام والسياسة، وهذه الاخيرة هي ما عادت إليها الآن تحت ضغط الصراع الأن في شمال شرق اسيا وفي جنوب شرق اسيا( لمواجهة الصين كقوة عظمى صاعدة، هناك...) ولو بدرجة لم تبلغ حتى اللحظة ذروتها، ولكن سوف تبلغها مستقبلا وهذا هو ما تدركه امريكا. لذا اجرت تحولات عميقة في سياستها في المنطقة والعالم، في استباق لهذا المفترض وهو افتراض واقعي وموضوعي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,323,700
- تغذية ارتجاعية
- الصراع في العالم، في جانب كبير منه، صراع اقتصادي
- قراءة في رواية ضريح الامل للروائي مانويل سكورزا من البيرو
- العلاقات السعودية الامريكية، الى اين؟


المزيد.....




- العثور على دم سائل وبول في جثة مهر عمرها 42 ألف سنة
- بـ-خبرات سابقة-.. الجيش المصري يعلن مشاركته في تأمين استفتاء ...
- أردوغان يربط -حملات تشويه- تركيا بموقفها من مصر وسوريا واليم ...
- دعوات أممية لإنقاذ 2500 من أطفال داعش الأجانب بسوريا
- 13 قتيلا و142 مفقودا إثر غرق سفينة في بحيرة بجمهورية الكونغو ...
- احتجاجات عارمة في السودان لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي ب ...
- دعوات أممية لإنقاذ 2500 من أطفال داعش الأجانب بسوريا
- 13 قتيلا و142 مفقودا إثر غرق سفينة في بحيرة بجمهورية الكونغو ...
- مجلس الامن يدعو الأطراف اليمنية الى تنفيذ اتفاقات ستوكهولم د ...
- إسرائيل تنفي حصول روسيا على رفات إيلي كوهين من سوريا


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مزهر جبر الساعدي - الامريكيون يكذبون على الشعوب، ويستخفون بعقول الناس