أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - اعاصير باسماء النساء!














المزيد.....

اعاصير باسماء النساء!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 01:59
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




لعلى لست الوحيد الذى يتساؤل لماذا تعطى الاعاصير غالبا اسماء نساء . قد سمعت عن اعصار نورما الذى يهب على بلاد لشام هذه الايام رياح قوية و امطار غزيرة .
و الغريبب فى الامر انه من النادر ان يعطى الاعصار اسم مذكرا كما فى اعصار اندرو .

فى الماضى سمعنا عن اعصار كاترينا الذى خرب و دمر ما دمر .لكن الطريف انهم فى شبه القارة الهندية يحرصون ان لا تسمى الاعاصير باسماء قد تثير الطرف الاخر خاصة عندما يتعلق الامر بالهند و الباكستان .لذا فهم يتفقون على اسماء هى عبارة عن تركيبات لغوية لا تحمل اى دلالة .

و عندما كنت اشاهد على ىالتلفزيون اعاصيرا خاصة فى امريكا كنت بالفعل اصدم من حجم قوتها .و مرة شاهدت شاحنة كبيرة تطير فى الهواء كانها قطعة صغيره .و تساءلت يومها اذا كان الامر مع الشاحنة فكيف استطاع المصور التقاط هذه الصورة ؟لم اعرف بالطبع لم ازل لا اعرف .الذى اعرفه ان الجلوس على الصوفا و مراقبة انفلات الطبيعة من مكان بعيد و ان تعيش التجربة شىء اخر .

احد الاصدقاء يقول ان اعطاء اسماء نساء لللاعاصير قد يكون له علاقة بانفلات غضب المراة المشابه غضب الطبيعة .و عندما تغضب المراة هناك اعتقاد انها تدمر كل شىء فى طريقها .و فى السابق لم افهم المقصود فى قول عمر بن الخطاب مخاطبا الفرس انه ارسل اليهم جيشا قلوبهم كقلوب النساء .قد يبدو المعنى الظاهرى يتناقض مع القول .لكن المقصود ربط القسوة بقلب النساء .

كيف يكون ذلك سالت احد الاصدقاء ؟.قال ان علاقة المراة مع الدم علاقة وثيقة بحكم الدورة الشهرية .ثم اضاف الم تقرا او تسمع قصصا عن نساء قطعن ازواجهن ؟كم من الرجال يجرؤ على ارتكاب هذا الامر ؟
للحق انى لم افكر بهذا الامر كثيرا .
و بالفعل الذى يراجع الديانات القديمة فانه سيلاحظ ان اله الانتقام امراة و ليس رجلا .هذا على الاقل ما لاحظته من الهة الانتقام الرومانية و اليونانية و حتى الهندوسية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,745,312
- لا كرامة لمواطن الا فى بلده .
- الثمن الباهظ للغباء !
- عن ميرامار!
- عالم مضطرب و يزداد اضطرابا !
- شيش برك وورق دوالى!
- الجزء الهام من معركتنا مع الصهيونية هى فى اوروبا و امريكا .
- • أهكذا أبداً تمضي أمانينا!
- انيموس و اقصى اليسار و قرية ماكندو!
- احاديث مع فيرونيكا فى اخر يوم من العام !
- بعض من تامل الحياة !
- عن المطران كبوتشى في ذكرى وفاته
- خيار سوسيوجيا الامل .
- نحن فى مرحلة اكثر وضوحا!
- هل من قراءة لافاق المستقبل ؟
- عصر التحولات!
- عام اخر يضاف لاحدى اشرس المقاومات فى التاريخ!
- اليوم الاخير من عام2018
- عالم بائس و سيكون اكثر بؤسا ان لم نفعل شيئا!
- عن القراءة و عن الحياة !
- على اعتاب عام جديد!


المزيد.....




- عمر العبدلات ينجو من الفخ.. الأزمة الخليجية نجمة برامج رمضان ...
- السباق يحتدم بين الساعين لخلافة ماي في بريطانيا...وجونسون يم ...
- الجزائر تغلق باب الترشح لرئاستها دون مرشحين.. والمجلس الدستو ...
- تلاميذ يعتدون على مراقبة وسط الشارع في الجزائر
- روسيا تدشن كاسحة جليد ذرية من جيل جديد
- مادورو يشكر الحكومة النرويجية لتشجيعها للحوار مع المعارضة
- -أنصار الله- تعلن مقتل 5 عسكريين وإصابة 16 بقصف في تعز
- ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي
- أردوغان يشيد بقوة تركية ناعمة غزت 156 دولة
- ياسر عرمان يعود للسودان


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - اعاصير باسماء النساء!