أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حلمي الياسمين














المزيد.....

حلمي الياسمين


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 02:33
المحور: الادب والفن
    


هلل تراني نادماً ويداي تعتصران جرحاً من رمادْ
الليلة أوقدت ذاكرتي لخيلاء البلادْ
ستون دهراً والمنايا تستفز غضاضتيْ
والحزن ينتاب التودد عاقر الفرح اللذيذْ
وأعود للمنفى وأثمل بالنبيذْ
أنتِ النبيذ يامحلاك فاكهة الزمانْ
الجرح يحفر خاطر الأحباب قال معاتبي آن الأوانْ
مولاتي هزي الصمت مثل الريح تلك حفاوتيْ
وأنا أسلسل ما نواه مغني الحي القديمْ
وأقولها كيف السبيل الى تخوم المجد هاتي واسمعيْ
الخلان هزوا الذكريات ومن معيْ
يتناوبون كما التودد للنديمْ
يا غفلة الشعراء ميلوا وانفثوا هذا الغبارْ
ستون جرحاً نام في صوت الرعاة القادمينْ
ومن الحفاوة يستريح محارب الوهن العتيقْ
وأنا الموله بالمهابة كلها أبغي صديقْ
هب من وصاياك انتشينا نحو قارعة الطريقْ
ويحزّني الموهوم غامر في اتعاظ حقيقة بلهاء عاشت في المكانْ
البلهواني الشفيف يراسل الضد المعاقْ
ويحدق الأضداد يندى كالنزيفْ
والبعض موتى لم يفيقوا ألف حيفْ
والبعض يبحث عن رغيفْ
قل لي صباحات الزمان تناهبها ألكاذبون وأهل زيفْ
لا تعتذر إني أراك قاتماً وذبحت ظل الفاختاتْ
وبنيت وهن المجد مأسوفاً عليكْ
وصعدت نحو فراغك المعهود لا أمل لديكْ
يا آيها الوجع الموشى بالفراغْ
أنا من زمان أريد أحيا في حياتي لست باغْ
غير الرغيف وكل أحبابي لهم عيش مصانْ
يتسامرون وينبذون العنجهيات وينادمون المستساغْ
وطني أحبك وارسم الصور الجميلةْ
أرمي قذارات التبجح والخصومات وكل الرافضين الصاعدين على أكتاف أهلنا نائمينْ
ماذا بقى لي من سنينْ
ستون دهراً ماسك الجذوات حلمي الياسمينْ

10/1/2019





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,250,170
- حكاية البدوي الذي فقد ظله
- قمر الليالي ،،،،،،،،،
- كل عام وأنتم بخير أحبتي
- هل من أمل ؟؟؟؟؟
- ما هكذا أيها الوطن !!!!!!
- ذهول
- قصة عشق
- رماد الذكريات
- تراتيل العاشق
- غناء الريح
- الساحر والتاريخ
- إلى شهداء التظاهرات في البصرة
- ما حاوره النقض للموجود !!!!!
- عازف المزمار
- اللصوص
- هبوا على هذا الفساد
- طواحين الهواء
- ويهزني الموال ،،،،
- كان عليَّ 2 ،،،،،،،
- رسالة الى الإله أنو ،،،،،،،،


المزيد.....




- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - حلمي الياسمين