أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - هكذا خلقت..امل














المزيد.....

هكذا خلقت..امل


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6111 - 2019 / 1 / 11 - 00:32
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


توقفت عن حساب الايام ..الكل يمضى على نفس الوتيرة..حتى قررت صنع تلك العربة
يبدوا الامر مضحكا لمن يعرفنى لم اخبر تلك الفكرة سوى لصديقة واحدة تشاركنى اياها
انا سأجوب مدينتى الصغيرة ولكن بعربة طعام متنقلة ..سأصنع المعجنات الغربية بطريقتى
ضحكت اجبتها اننى صادقة حقا تلك المره اريد صنع تلك العربة
سألتنى هل سيوافق والدى على عملى هذا انا اقف انا وسط الطريق ومعى عربة لابيع المعجنات بها ..
من سيوافق على فكرت سينهرونك صحيح ان هناك فتيات فعلن هذا وقمن بنفس الفكرة
ولكن صنعن طعاما مختلف وليس معجناتك ولكن فى النهاية لقد تمكنوا ربما لديهم دعما ذاتيا او ماديا ولكن انت امل لاتملكين اى شىء تحتاجين لكل شىء من البداية
انها نزوة اخرى فكرة تطرأ لراسك المجنون بالحكايات وستنتهى لاتفتعلى شجارا .
.لم انصت اليها تقولين يا وفاء ان العمل لايكفى ان كان بلا محبة وان السعادة هى القيمة الاهم ..
انت محقة لااريد ان احصل على كل ما حصلت عليه لاابحث عن المال الوفير او السلطة المطلقة على كل من حولى لاارغب فى التحكم باحد خاصة بعائلتى الصغيرة مثلك صحيح اننى لااراهم الافضل وامتلك الكثير لاغضب واكتم غيظى واتعلم ان اتعايش معه ومع كونى فتاة هكذا خلقت..كم حسدت اخواى لانهما ذكريين بينما خلقت انا انثى اراهم يتحدثون بحرية يضحكون بحرية اعرف اين اجد اعقاب سجائرهم رسائل هاتفهم من فتيات والكل يعلم نصف ابتسامه من امى غمز بين اخواتها لقد كبر الصبيبن بينما راقب من اريد يرحل بعيدا الى بلادا جديدة حيث لن اسمع به مره اخرى فقط اخبار تاتى من بعيد انه تزوج من هناك اجنبية تذمر امه شعورى بالشماته فيها لانه تزوج على غير ارادتها فى النهاية ..مرور الاشهر الكل ينسى امر امل بعد ان كانت تحت الملاحظة وكانها هجين غريب ..لقد تغاضوا على ما مضى عن سنوات العمل الصغيرة جوار المدرسة عم من قدم لهم الدعم كانالامر وكانه الواجب وقمت به فلا داعى للتهانى ..شعورى بالانكسار عندما انهض فقط لاجد حمل كوب ماء لاجل واحدا منهم على الطعام او غسل وكى ملابسهم او تنظيف ما يتركونه من خلفهم وكاننى تابع يفترض به هذا دون اعتراض لانه ليس ذكرااعتيادهم على ان اعمل لاجلهم طوال الوقت لامبالتهم وهم يتابعون رحلة بحثى حول كل موعد لمقابلة عمل ورفض من جديد..فكرت ان اقترض المال اللازم ولك يلزمنى معرفة كم احتاج كى ابدأ اين ساقف بها والاهم من كل هذا كيف اصنع مخبوز جديد ذوطعم مميز وسعر منخفض توقظنى صديقتى من احلامى امل توقفى ستصابنى بنوبة كأبه من جديد كل تلك احلام لن يوافق احد على اقراضك المال وحتى لو تعلمت واجدت الطعام لن يتركوك لذا العمل تجوبين الشوارع بعربة طعام فى الشارع وحيدة تتعرضين للمضايقات انت فتاة فتاة هل فهمتى ولست صبيا...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,782,726
- بعد الرحيل..سوزوران
- امام الكاميرات..اوليفيا
- لااخجل من احبائى..مارجريت
- توقفى عن اتباع الماضى..مارجريت
- هل تظنين الامر سهلا..اوليفيا
- العرض الكبير..سوزوران
- عدلك مفقود..كلودى
- هل نجد عالما اخر عادلا ..كلودى
- اؤمن بالعدل ..اندريا
- السعادة ..نهاية النفق ..وفاء
- بداية..مارجريت
- ارقص من جديد.. سوزوران
- وجدت كل ما حصل لى فى الايام السابقة وكأنه حلم..اوليفيا
- ربما خطأى اننى احببت الكتب باكرا..امل
- هل يجوز ان ابدأ الان...سوزوران
- كتب اثرت فى حياتى..رحيق العمر جلال امين
- الهواجس والخوف نوبات قلقى هى عدوى..اوليفيا
- الفرار من جديد..سوزوران
- الخوف من الخسارة..مارجو
- على الطريق السريع ..اوليفيا


المزيد.....




- مهرجان -كان- السينمائي يمنح آلان ديلون جائزة رغم احتجاجات ال ...
- من المرأة الغامضة التي حظيت بباقة ورد زفاف ميغان ماركل؟
- مجندات الجيش الأوكراني يحاربن التحرش الجنسي
- السويد تطلب توقيف أسانج في قضية اغتصاب
- أول امرأة فلسطينية تترشح للبرلمان البلجيكي
- شركة في غانا تستعين بالنساء لمكافحة السرقة!
- طفلة لم تسمع كلام والدها .. فضربها حتى الموت!
- “أوقفوا العنف ضد المرأة” في مهرجان كان السينمائي
- تظاهرة ضد قانون حظر الإجهاض في ألاباما
- -انتهكوا حرمات النساء-... شبكة أمريكية تكشف أوامر -مخيفة- من ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - هكذا خلقت..امل