أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الستار نورعلي - هذي حلبجةُ














المزيد.....

هذي حلبجةُ


عبد الستار نورعلي

الحوار المتمدن-العدد: 6109 - 2019 / 1 / 9 - 05:43
المحور: الادب والفن
    


هذي حلبجة
عبد الستار نورعلي


هذي حلبجةُ في المدى أخبارُها
لتثيرَ في هممِ النفوسِ شرارَها

وتعيدُ قصـةَ ذبحـها وحريـقها
صوراً من الحقدِ اللئيمِ شِفارُها

تلك الضحايا تسـتـثيرُ نداءَها
عـاماً فعاماً كيْ تـُقرِّبَ ثارَها

فهي الجراحُ النازفاتُ روافـدٌ
للناهضاتِ الحاشداتِ قرارَها

فجموعُ هذي الناسِ ما فتئتْ ترى
في كيميـاءِ القتـلِ فيضَ نهارها

إنَ المواجعَ لم تزلْ تسري على
دمـنا شـموعاً نقـتفي أنوارَها

هذي حلبجةُ جرحُها لا ينتهي
أبدَ الدهورِ ولا يذوبُ أوارُها

ستظلُ ملحمةَ الدماءِ تسـيلُ في
عِرقِ الترابِ سـقايةً أمطـارُها

وتظـلُ تنبضُ في القلوبِ روايـة
تحكي لجيـلٍ بعـدَ جـيـلٍ نارَها

فارفعْ، سـليلَ الأرضِ، زهرةَ تربها
فوقَ الشـفاهِ وفي العيونِ ديارَها

فهي التي رفعتْ لواءَ شهادةٍ
معمـودةٍ بصــغارها وكبـارِها

هذا ابنُ شهر بينَ حضنِ رضيعةٍ
ذاك ابنُ سـبعينٍ يشــدُّ إزارَها

هذي عروسٌ ترتدي حُلَلَ الهوى
لم يحتضنْ غيرَ الترابِ سـوارُها

وأزقة ٌ ملأى بأجسـادِ الورى
متوسـدين ترابَها وحجارَها

كلٌ تهاوى في دخـان ِ نزيلـةٍ
سوداءَ منْ صدرٍ خبيثٍ ثارُها

اللهُ، هل في الأرضِ صوتُ نزيهةٍ ؟
مازالَ صوتُ الأرضِ في أسـرارها

تبّتْ يداك، أبا لـُهيبٍ، ما اكتوتْ
الا يـداك بعـارها وشـنارِها

هـذي حلبجـةُ لم تـزلْ مقرونـةً
بالشمسِ حتى لو نويْتَ دمارَها

فالشمسُ إنْ ضمَّتْ سحابٌ وجهَها
سـتظلُّ شـمساً يستحيلُ ستارُها

يا شـعبَ كردسـتانَ حرقـةَ لاعجٍ
حملَ الجراحَ على الضلوعِ ونارَها

كم في مسيركَ هجرة ٌومحارقٌ
تـتشـقـقُ الأرضونَ منْ آثارِها

ويحَ الطغاةِ! وإنْ تـنمّرَ ذلـُّهم
لحفيرةٍ تهوي لتلبسَ عارَها

عبد الستار نورعلي
الخميس 16 آذار 2006





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,197,184
- ثلاثية حميد الحريزي الروائية (محطات)
- سارق النار
- ليلة أشرق عنترة بن شداد
- الحقيقة
- هاتف هاتف
- يا........ حمد .......!
- حبٌّ Kärlek
- روحي Min själ
- حبٌّ Kärlek
- كيف لي!
- يوم الشهيد الفيلي
- نصوص قصيرة
- مَنْ....؟
- قالها يوماً...
- العراق الى زوال؟
- العراقُ إلى زوال
- أم جوان
- عيد المرأة
- الإنهيار
- لينوس غوردْفَلت (2)


المزيد.....




- الدكتورة غادة عبد الرحيم توقع كتابها -سوبر مامي.. كيف تبنين ...
- قصة (أنت البطل) ومحمد صلاح في معرض الكتاب للتوعية ضد المخدر ...
- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الستار نورعلي - هذي حلبجةُ