أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صادق البصري - ماكو منه ..!؟














المزيد.....

ماكو منه ..!؟


صادق البصري

الحوار المتمدن-العدد: 6109 - 2019 / 1 / 9 - 01:16
المحور: كتابات ساخرة
    


ما كو منه ..!؟

امراة مات زوجها وجاء الخبر عليها مثل الصاعقة فبدأت بالصراخ والعويل ونكش شعر رأسها وشك الزيج وسط النساء المعزيات اللاطمات
وبعد إطلاق كل صرخة كانت تصيح ماكو منه ،
تهدئها النسوة ثم تصمت وبعد برهة تصرخ ولجن ما كو منه ،
المهم سجي تابوت الفقيد على سيارة الكوستر عريض لنقلها إلى المقبرة للدفن ، أصرت زوجة الفقيد ان تذهب مع الجنازة وبعد شد وجذب وجدال وتبريرات موضوعية وافقوا على اخذ الزوجة المفجوعة معهم للمقبرة
ولم تتوقف الزوجة عن الصراخ والعويل وهي جالسة في مقعدها داخل السيارة وتكرار عبارتها ماكو منه حتى ضجت النسوة عن الحاحها بتكرار هذه العبارة الا انهن تعاطفن معها لشدة مصابها ،
بعد ان وصل طاقم الدفن الى مكان المغيسل صاحت الزوجة بالمغسلجي ان يغسله جيدا ويترفق به
والحت عليه بالطلب وبحرقة يصاحبها الصراخ والعويل حتى ان المغسلجي تعاطف معها ورق لحالتها فبادر الى مواساتها وان الامر بيد الله واكثر عليها من الوعظ وانها مشيئة الله وكلنا سنموت يوما فبادرته : يالمغسل بهيده عليه بهداي ترا ماكو منه بهالدنيه
انصرف
عنها المغسلجي وهو مندهش لالحاحها وتوصياتها فما ان اقترب من جثة الزوج المسجى على دكة المغتسل وكشف الكفن عنها حتى هاله منظر عضو الرجل التناسلي لطوله وغلضه
فصاح مذهولا اين زوجة الميت اخبروها بويه اللطمي اللطمي حيل واصرخي فعلا فعلا انت على حق شكد غسلت موته ولج ما كو منه بهلدنيه .

.. رباط السالفه ماكو منه في بغداد. > كشفت مصادر في المفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة المرتقبة عن الأسماء المرشحة للأبد وهو حق لهم أقرته الطبيعة لتسنم وزارات الدفاع والداخلية لانه بصراحة ماكو منه .!؟
****************
صادق البصري / بغداد
......





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,164,241,626
- عكيرة عالفتل جو فاش..
- كائنات ال DNA
- جوهر الاختلاف !
- لقطات ملونة 3
- الأسياد الأموات لهم طول البقاء ..
- حلوى مالحة ..
- ذكرى عطر
- الهر هانز العبوس
- الحياة اليومية
- يقين العم عبد النبي ..
- نوافذ ..
- أحلام عباس زوره
- جميلة وخياط الخزف ..
- من داروين الى ماركس .. أسرار اليقظة الأنسانية !؟
- نازحون ضمن خارطة وطن ..
- قصص قصيرة ملونة .. (2)
- عيد جميل ..
- تحولات ..
- سارة زهور .. وحدي المساء أقدم من عويلي
- لقطات ملونة ..


المزيد.....




- خالد يوسف يردّ على الحملة -الممنهجة- و-المستميتة- لتشويهه
- الدكتورة غادة عبد الرحيم توقع كتابها -سوبر مامي.. كيف تبنين ...
- قصة (أنت البطل) ومحمد صلاح في معرض الكتاب للتوعية ضد المخدر ...
- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صادق البصري - ماكو منه ..!؟