أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد العاني - المجرب لا يجرب














المزيد.....

المجرب لا يجرب


خالد العاني

الحوار المتمدن-العدد: 6109 - 2019 / 1 / 9 - 00:51
المحور: كتابات ساخرة
    


ذهب رجل الى جحا يشكو له حاله قائلا له انا اسكن مع زوجتي واطفالي الستة وامي وحماتي في غرفة واحدة ولا اطيق هذا الحال ولا ادري ما افعل ؟ قال له جحا اذهب واشتري حمار واربطه معكم في الغرفة وذهب هذا الساذج وعمل بنصيحة جحا وبعد يومين عاد الى جحا وقال له الحال صار اصعب اكثر قال له جحا اذهب واشتري خروف واربطه بجانب الحمار اخذ الرجل بما اشار اليه جحا واشترى خروف وربطه الى جانب الحمار ولم يطق الامر ذهب الى جحا قال له ماذا فعلت بي اكاد اجن ؟ قال له جحا لا تعجل يارجل سيتحسن الحال ولكن اذهب الان واشتري ديكا اشتغلت الحيونات الثلاثة واحد يزنعر والاخر يمعمع والديك يصيح معلنا الفجر جاء الرجل الى جحا والشرر يتطايرمن عينيه وقال اصبحنا في جحيم ولا اطيق الحال وقررت الانتحار حتى اتخلص من هذا الحال .. قال له جحا هون عليك سنحل هذه المسألة قال كيف ؟ قال اذهب وبيع الحمار وارجع لي بعد يومين لنرى ؟ فعل الرجل وباع الحمار وجاء الى جحا على الموعد قال له بشرشلون الامور ؟ اجاب الرجل الساذج الحمد لله صار الوضع افضل . و قال له جحا اذهب وبيع الخروف وارجع لي بعد ان تجرب الوضع الجديد وفعل وباع الخروف وبعد ان جرب الحال جاء الى جحا وقال له ها بشر ؟
قال الساذج الحمد لله كلش الوضع افضل مما كان معنا في الغرفة الحمار والخروف .. قال له جحا عليك الان ان تتخلص من الديك حتى تصفى لك الامور وارجع لي حتى اطمئن على حالك وفعلا ذهب الرجل وباع الديك وفي اليوم الثاني جاء ومعه خبز عروك هدية لجحا وقال له رحمة الله على والديك زحت هم شكبره عن صدري الان الوضع جيد .. الحمد لله الان مرتاحين انا وزوجتي واولادي وامي وحماتي .....................
الحمد لله على نعمة المولدات التي حلت لنا مشكلة الكهرباء الحمد لله على اجهزت الفلاتر اللي تصفي لنا الماء والحمد لله اكو مدارس وكليات اهلية والحمد لله على وجود مستشفيات اهلية ومختبرات وصيدليات اهلية والحمد لله نرفعت الكتل الكونكريتية والسيطرات والحمد لله خفت عمليات القتل والخطف والاعتقالات والتفجيرات والحمد لله صار عند الحرامي واللي مو حرامي سيارة والحمد لله صار الدولار ب 1200 دينار والحمد لله اكو ناس تستلم ثلاث رواتب مع المخصصات المشكلات والحمد لله اللي النازحين والمهجرين حصلوا على خيم وكرفانات والحمد لله فلاحنا بعد ما يتعب لان كل المزروعات تجينا من خارج البلاد والحمد لله عمالنا بعد ما تتوسخ ايديهم بالمعامل والمصانع والحمد لله الان المسؤول يتوسل حتى يصير وزيرا للداخلية والحمد لله صار عندنا جيشين وعلمين وحكومتين والحمد لله كان عندنا ميليشيا واحدة الان عندنا مائة ميليشيا والحمد لله اكثر سياسينا الحفاي صاروا ميلياديرية والحمد لله كنا 5 احزاب صرنا فوق الثلمية والحمد لله ما كان عندنا بالبرلمان امرأة واحدة الان 25 بالمية كوتا نسائية والحمد لله وضعنا بالدستور مادة 140 حتى نحدد المناطق المتنازع عليها مع الدولة التي داخل دولتنا والحمد لله الحمد لله الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه .....
والمجرب لا يخرب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,168,248,628
- زاهد ومسرف
- متصير اّدمي
- واوي حلال واوي حرام
- متى تهتز شوارب الثعالب
- مدينة المسؤولين والبرلمانيين المقدسة
- قيم العراقيين من برلمان ديرة عفج
- الى من يريد ان يبني العراق من جديد
- عرس واوية
- الحقيقة المغدورة
- العملاء اصل البلاء
- انصار الله ام انصار الشيطان
- النفط مقابل اعادة الاعمار والتنمية
- سيد وجده الكرفس
- حرامي الهوش وحرامي الغنم وحرامي الدجاج
- بائع الصحف
- وزارة التخرباء اللفطية
- قل لي من المسفيد اقول لك من هو الفاعل
- اثول ابن الاثول
- طهران فوق البركان / 2019 عام الرحيل
- سليماني والاقزام السبعة


المزيد.....




- وزيرة الثقافة والديمقراطية -الانتقادات جارحة لكن النقاش مهم- ...
- أم كلثوم -تحيي- حفلا في السعودية!
- لنقلها بالصورة ..
- قبل -روما-.. أفلام رُشحت للأوسكار من خارج هوليود
- وزير الثقافة الليبي: أوشكنا على هزيمة الإرهاب بدعم مصر والرئ ...
- العثماني في لقاء مباشر على قناة تامازيغت
- مباراة لنجوم كرة القدم في روسيا وسوريا وأسبوع للسينما ضمن مه ...
- الأوسكار تعلن عن القائمة النهائية للمرشحين لنيل جوائزها
- -الأوسكار- الفرنسي يعلن عن ترشيحاته!
- النور كان هنا.. ندوة عن كاتب مقاوم كفيف


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد العاني - المجرب لا يجرب